احدث الأخبار

بختام الجولة 13 من الدوري.. الهلال يحافظ على الصدارة .. والنصر يقترب منه
أبرز المواد
مجلس جامعة بيشة يبحث نقل خدمات عدد من أعضاء هيئة التدريس
منطقة عسير
تدخل جراحي ناجح بمركزي بريدة ينقذ قدم مقيم من البتر
منطقة القصيم
عبدالله بن بندر يقف على مشروع مدينة السيارات في العكيشية
منطقة مكة المكرمة
وزير الإعلام: إعلان ميزانية 2019 يصاحبه ملتقى موسع لمعالي الوزراء يكرس للشفافية والمكاشفة
أبرز المواد
ولي العهد: بيان الميزانية يعكس مدى حرص الحكومة على تبني أعلى معايير الشفافية والإفصاح المالي
أبرز المواد
خادم الحرمين يصدر مرسوما ملكيا بشأن الميزانية العامة للسنة المالية 1440 / 1441
أبرز المواد
وزير المالية : ميزانية العام المالي (2019) بإنفاق يتجاوز سقف الترليون ريال.. بمعدل نمو 7.3% عن المتوقع لعام 2018
أبرز المواد
أمير الجوف يستعرض مع نائب وزير النقل مشاريع الطرق
منطقة الجوف
خادم الحرمين الشريفين يرأس جلسة مجلس الوزراء لإقرار الميزانية العامة للدولة للعام المالي 1440 / 1441 هـ
أبرز المواد
السعودية تدعم اليمن غذائياً وطبياً بـ 60 مليون دولار لـ 11 مشروعاً
أبرز المواد
سنجراني : المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين خير عضيد لباكستان
أبرز المواد

احم نفسك من سرطان القولون بتناول “الألياف”

احم نفسك من سرطان القولون بتناول “الألياف”
http://almnatiq.net/?p=492791
المناطق - وكالات

أفادت دراسة حديثة أن الأشخاص الذين تم تشخيص إصابتهم بسرطان القولون، إذا اتبعوا نظاما غذائيا غنيا بالألياف أو تناولوا كمية أكبر من الألياف، قد تقل احتمالات وفاتهم بسبب هذه الأورام، مقارنة بمن لا يتناولون الكثير من الألياف.

وقال كبير الباحثين في الدراسة أندرو تشان من كلية الطب بجامعة هارفارد ومستشفى ماساتشوستس العام في بوسطن: “تناول المزيد من الألياف بعد تشخيص الإصابة بسرطان القولون والمستقيم يرتبط بتراجع خطر الوفاة من هذا المرض”.

وأضاف تشان: “يبدو أن ذلك لا علاقة له بكمية الألياف التي جرى تناولها قبل التشخيص”.

وفحص تشان وزملاؤه بيانات 1575 بالغا مصابين بسرطان القولون أكملوا استقصاء لأنظمتهم الغذائية عن كمية الألياف التي تناولوها.

وتابع الباحثون حالة نصف المشاركين لثماني سنوات على الأقل توفي خلالها 773 شخصا بينهم 174 توفوا بسبب أورام القولون والمستقيم.

وارتبطت أنظمة الغذاء الغنية بالألياف باحتمالات أقل للوفاة. وقال الباحثون في تقرير بدورية جاما لعلم الأورام، إنه بالمقارنة مع أقل المشاركين تناولا للألياف، فإن كل إضافة مقدارها خمسة غرامات من الألياف ترتبط باحتمالات أقل للوفاة نتيجة سرطان القولون والمستقيم بنسبة 22 في المئة، كما ترتبط بتراجع احتمالات الوفاة بنسبة 14 في المئة نتيجة لأسباب أخرى.

وبالنسبة لتغيير النظام الغذائي بعد تشخيص الإصابة بسرطان القولون والمستقيم، توصلت الدراسة إلى أن زيادة الألياف ارتبطت أيضا بزيادة فرص الشفاء.

ووجدت الدراسة أن إضافة خمسة غرامات من الألياف للنظام الغذائي بعد التشخيص ارتبط أثناء الدراسة بتراجع احتمالات الوفاة بسرطان القولون بنسبة 18 في المئة.

ويعتمد الأمر أيضا على طبيعة الألياف. وقال تشان “يبدو أن الألياف الموجودة في الحبوب والأطعمة الغنية بالحبوب الكاملة ترتبط بتراجع خطر الوفاة بسبب سرطان القولون والمستقيم لأدنى حد”.

وأفادت الدراسة أن كل خمسة غرامات إضافية من الألياف الموجودة في الحبوب يتم تناولها يوميا ترتبط بتراجع احتمال الوفاة بسرطان القولون بنسبة 33 في المئة وتراجع احتمال الوفاة نتيجة الأسباب الأخرى بنسبة 22 في المئة.

ولم تجد الدراسة صلة بين تناول الألياف الموجودة في الخضر وتراجع يذكر لاحتمال الوفاة بسرطان القولون، ولكن كل خمسة غرامات إضافية يوميا من هذه الألياف ارتبطت بتراجع احتمالات الوفاة بشكل عام بنسبة 17 في المئة.

ولم ترتبط ألياف الفاكهة بتقليل احتمالات الوفاة بالسرطان أو بأسباب أخرى.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة