احدث الأخبار

بالفيديو: شاهد.. حريق ضخم داخل مطعم شهير في نيويورك وانفجار اسطوانات الغاز في رجال الأطفاء
أبرز المواد
الخبر.. ضبط شقق سكنية مخالفة للأنظمة
أبرز المواد
الأهلى يواجه الشباب في معركة تحديد المصير بكأس الأمير محمد بن سلمان
أبرز المواد
“سكني” ينجح في توفير 300 ألف خيار سكني وتمويلي للمواطنين
أبرز المواد
ضبط تشكيل عصابي ارتكب 97 جريمة بالرياض
أبرز المواد
المركز العالمي للحوار يشارك في فعاليات مؤتمر الوحدة الإسلامية- مخاطر التصنيف والإقصاء
أبرز المواد
وفاة سعودي وكويتي في حادث تصادم في الاردن
أبرز المواد
ولي العهد يشهد الجولة الكبرى لسباق “فورملا إي – الدرعية” النهائي
أبرز المواد
العدل تطلق دليلاً للأسئلة العدليّة
أبرز المواد
البرتغالي دا كوستا بطلا لسباق فورمولا إي الدرعية
أبرز المواد
“سكني” ينجح في تحقيق مستهدفه للعام الثاني بتوفير أكثر من 300 ألف خيار سكني وتمويلي للمواطنين
أبرز المواد
إزالة ورم داخلي لمسنة ينهي معاناتها من آلام الظهر بحفرالباطن
المنطقة الشرقية

الأزمة في اليمن تكشف عجز الأمم المتحدة عن أداء دورها

الأزمة في اليمن تكشف عجز الأمم المتحدة عن أداء دورها
Aid packages from relief agencies are unloaded at Sanaa International Airport, May 16, 2015. REUTERS/Mohamed al-Sayaghi
http://almnatiq.net/?p=492819
المناطق_وكالات

رغم فتح التحالف للمعابر اليمنية الخاضعة لسيطرة الشرعية ظلت وكالات تابعة للأمم المتحدة تحذر من خطر تدفق المساعدات الإنسانية على اليمن دون أن تتخذ أي إجراءات تساعد في منع تهريب السلاح للانقلابيين أو حتى الموافقة على تسلم إدارة الموانئ الخاضعة لسيطرتهم.

فيبدو أن الأزمة اليمنية أفقدت الأمم المتحدة بقايا هيبتها الدولية.. هذا ما يقوله مراقبون يرون أن المنظمة الدولية لم تسجل أي نجاح خلال الأعوام الماضية سواء في فرض القرار 2216 الذي تعرض للخرق من قبل منظمات تابعة لها، أو في مساعدة الشعب اليمني لتخطي ظروف صعبة تسبب بها الانقلاب.

وعقب قرار التحالف العربي إغلاق المنافذ اليمنية مؤقتاً لإيقاف تهريب الأسلحة الإيرانية للحوثيين، ومنها الصواريخ الباليستية التي أطلقت باتجاه الأراضي السعودية، تعالت تصريحات مسؤولي الأمم المتحدة فجأة للمطالبة بفتحها بداعي إيصال المساعدات.

ويبدو أن الميليشيات الحوثية ستتأثر أيضاً من عدم وصول المساعدات إلى الداخل اليمني. ففي ظل غياب آلية مناسبة من قبل المنظمات الأممية والدولية لتوزيع المساعدات الإغاثية والإنسانية وضمان وصولها للمحتاجين، تصبح المساعدات عرضة للنهب والمصادرة من قبل الميليشيات التي دأبت على تحويلها لما تسميه “المجهود الحربي”.

وكان التحالف الدولي قد عرض تسليم إدارة مطار صنعاء وميناء الحديدة إلى الأمم المتحدة كجهة محايدة لضمان عدم استغلالهما من قبل الانقلابيين لتهريب الأسلحة التي تستغلها لزعزعة أمن واستقرار المنطقة، وهو المقترح الذي لم يبصر النور بسبب تعنت الانقلابيين وضعف دور الأمم المتحدة، بحسب مراقبين.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة