الأزمة في اليمن تكشف عجز الأمم المتحدة عن أداء دورها | صحيفة المناطق الإلكترونية
الخميس, 5 ربيع الأول 1439 هجريا, الموافق 23 نوفمبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

لجنة الأوقاف بغرفة الأحساء تسمّي نائب رئيسها وممثلها باللجنة الوطنية اختتام “لقاء الجودة17” باستعراض تجارب عالمية في مجال الابتكار والإبداع لخبراء ومتخصصين دوليين تعرف على القطري الذي يحتل المركز السادس على قائمة الإرهاب العربية؟ الجهات الامنية تبحث عن الجاني .. مقتل مواطن في صامطة على يد اخر بطلقات نارية سياحة عسير تدعو للمشاركة في جناحها بألوان السعودية الخدمة المدنية تدعو الخريجين للتقدم على شغل (232) وظيفة هندسية القسم النسائي بمركز التنمية بحائل ينظم فعالية عن اليوم العالمي للسكري استغلال المياه المعالجة للري .. أمين منطقة حائل يعقد اجتماع مع مدير المياه بالمنطقة بداية الدوام الشتوي بمدارس تعليم البكيرية الأحد المقبل أمانة القصيم تنظم ورشة عمل لشرح بوابة المقاولين الإلكترونية الصحة تطمئن عموم المواطنين حول ما يتم تداوله عن #فشل_لقاح_الانفلونزا_الموسميه شرطة القصيم تضبط  4 أشخاص قاموا بالاستيلاء على 40 رأساً من الأغنام

الأزمة في اليمن تكشف عجز الأمم المتحدة عن أداء دورها

الأزمة في اليمن تكشف عجز الأمم المتحدة عن أداء دورها
Aid packages from relief agencies are unloaded at Sanaa International Airport, May 16, 2015. REUTERS/Mohamed al-Sayaghi
المناطق_وكالات

رغم فتح التحالف للمعابر اليمنية الخاضعة لسيطرة الشرعية ظلت وكالات تابعة للأمم المتحدة تحذر من خطر تدفق المساعدات الإنسانية على اليمن دون أن تتخذ أي إجراءات تساعد في منع تهريب السلاح للانقلابيين أو حتى الموافقة على تسلم إدارة الموانئ الخاضعة لسيطرتهم.

فيبدو أن الأزمة اليمنية أفقدت الأمم المتحدة بقايا هيبتها الدولية.. هذا ما يقوله مراقبون يرون أن المنظمة الدولية لم تسجل أي نجاح خلال الأعوام الماضية سواء في فرض القرار 2216 الذي تعرض للخرق من قبل منظمات تابعة لها، أو في مساعدة الشعب اليمني لتخطي ظروف صعبة تسبب بها الانقلاب.

وعقب قرار التحالف العربي إغلاق المنافذ اليمنية مؤقتاً لإيقاف تهريب الأسلحة الإيرانية للحوثيين، ومنها الصواريخ الباليستية التي أطلقت باتجاه الأراضي السعودية، تعالت تصريحات مسؤولي الأمم المتحدة فجأة للمطالبة بفتحها بداعي إيصال المساعدات.

ويبدو أن الميليشيات الحوثية ستتأثر أيضاً من عدم وصول المساعدات إلى الداخل اليمني. ففي ظل غياب آلية مناسبة من قبل المنظمات الأممية والدولية لتوزيع المساعدات الإغاثية والإنسانية وضمان وصولها للمحتاجين، تصبح المساعدات عرضة للنهب والمصادرة من قبل الميليشيات التي دأبت على تحويلها لما تسميه “المجهود الحربي”.

وكان التحالف الدولي قد عرض تسليم إدارة مطار صنعاء وميناء الحديدة إلى الأمم المتحدة كجهة محايدة لضمان عدم استغلالهما من قبل الانقلابيين لتهريب الأسلحة التي تستغلها لزعزعة أمن واستقرار المنطقة، وهو المقترح الذي لم يبصر النور بسبب تعنت الانقلابيين وضعف دور الأمم المتحدة، بحسب مراقبين.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>