احدث الأخبار

شاهد.. كيف أنقذ “القدر” طفلا سقط من الطابق الـ3 ؟!
أبرز المواد
معلم سعودي ينقذ طالبة من الموت بين عجلات سيارة
أبرز المواد
ضبط مصنع خمور بكميات جاهزة للترويج في الرياض
أبرز المواد
حملة توعوية لهيئة الرياض على الأسواق والمجمعات التجارية
أبرز المواد
“كمين” يطيح بـ 27 من الحشد الشعبي في كركوك
أبرز المواد
رئيسة وزراء بريطانيا ترتدي الحجاب وتزور مسجدا.. وتؤكد: الإسلام دين السلام
أبرز المواد
الجيش اللبناني: سنتصدى لأي عدوان إسرائيلي على مياهنا الاقتصادية
أبرز المواد
للجنسين.. وظائف صحية وإدارية في الجامعة الإسلامية
أبرز المواد
بريطانيا : على إيران وقف أنشطة تصعيد الصراع باليمن
منوعات
لافروف: تصرفات واشنطن خطر على وحدة سوريا.. استخدمت الأكراد للتقسيم
أبرز المواد
شاهد.. الممثل الأمريكي مورغان فريمان: صوت الأذان عند المسلمين واحد من أكثر الأصوات جمالا وروحانية في العالم
أبرز المواد
إيران لن تهنأ بالراحة .. مقتل ضباط شرطة باشتباكات مع محتجين ضد النظام
أبرز المواد

علاج “سحري” يعيد للخلايا البشرية شبابها

علاج “سحري” يعيد للخلايا البشرية شبابها
http://almnatiq.net/?p=493008
المناطق - متابعات

اكتشف العلماء طريقة لجعل الخلايا البشرية القديمة أكثر شباباً من خلال تجديدها، ما يمكن أن يحدث تغييراً في كيفية تقدم البشر في العمر.
تجديد خلايا “الشيخوخة”
ووجد باحثون في جامعة إكستر وجامعة برايتون، أن باستطاعتهم تجديد خلايا “الشيخوخة” (الخلايا التي أوقفت دورة نموها الطبيعي) ما أدى إلى انقسامها مرة أخرى، عن طريق تفعيل نوع من الجينات. وأظهرت نتائج التجربة أن خلايا الجلد لم تبد أصغر سنا فقط، ولكنها قامت بالعمليات الحيوية مثل الخلايا الأصغر سنا.
وقالت الباحثة إيفا لاتور: “عندما رأيت تجدد بعض الخلايا لم أصدق ذلك، وكانت الخلايا الأكبر عمرا تبدو مثل الشابة. وكررت التجارب عدة مرات، وفي كل حالة كانت الخلايا الجديدة تجدد شبابها، وأنا متحمسة جدا للآثار المحتملة لهذا البحث”.
جينات “عامل الربط”
ويستند هذا البحث إلى النتائج السابقة التي أظهرت أن جينات “عامل الربط” تتوقف مع تقدم البشر في العمر. ووجد العلماء وسيلة لإعادة تفعيل العملية كيميائيا.
ويقول الباحثون إن هذه النتائج قد تغير طريقة تقدمنا في العمر، على أمل تخفيف المشاكل الجلدية التي تأتي مع الشيخوخة.
كبار السن
ويعد كبار السن أكثر عرضة للسكتات الدماغية وأمراض القلب وغيرها من الأمراض، ولكن مع تجديد الخلايا يمكن أن تنخفض هذه المشاكل.
ويقول قائد فريق البحث، البروفيسور لورنا هاريز: “هذا يدل على أنه عندما تعالج الخلايا الأكبر عمرا بالجزيئات التي تستعيد مستويات عوامل الربط، فإن الخلايا تستعيد بعض ملامح الشباب”.
ويوجد حاجة ماسة للقيام بالمزيد من الأبحاث، وذلك لتحديد الإمكانات الحقيقية لهذا النهج، لمعالجة الآثار السلبية للشيخوخة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة