مراحل التوثيق تاريخياً.. من “نقش الصخور” لـ”كاميرات الفيديو” | صحيفة المناطق الإلكترونية
الخميس, 5 ربيع الأول 1439 هجريا, الموافق 23 نوفمبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

إخراج شخصين من العمالة الوافدة احتجزوا في بئر بمحافظة بلجرشي البيان الختامي للمعارضة السورية يؤكد على شرط رحيل الأسد قبل البدء في المرحلة الانتقالية هيئة السوق المالية تحدّث (القواعد المنظمة لاستثمار المؤسسات المالية الأجنبية في الأسهم المدرجة) وتتيحها للعموم الزعاق يحدد موعد موسم “المربعانية”.. وهذه مقدمات البرد.. مراسلة “BBC” تنشر أول فيديو من داخل فندق “الريتز كارلتون” بالرياض .. مجلس وزراء العدل العرب يدعو للإسراع بالمصادقة على الاتفاقية العربية لمكافحة الإرهاب قمة نارية بين العالمي والعميد ” ترشيد استهلاك المياه ” ندوة بأمانة نجران جامعة نجران تنظم ندوة عن وسطية الإسلام في الفكر والتعاملات نائب أمير نجران يتسلم التقرير السنوي للرئاسة العامة لهيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر نائب أمير نجران يطلع على سير العمل في فرع الاحوال المدنية بالمنطقة وكيل امارة الباحة يترأس الاجتماع التحضيري الأول لمشاركة وفد المنطقة بمهرجان الجنادرية 

مراحل التوثيق تاريخياً.. من “نقش الصخور” لـ”كاميرات الفيديو”

مراحل التوثيق تاريخياً.. من “نقش الصخور” لـ”كاميرات الفيديو”
المناطق ـ الرياض

قالت الدكتور دليل القحطاني رئيسة قسم قاعات المتحف الوطني السعودي بأن القدماء كانوا يستخدمون وسيلة النقش على الصخور في العصور ما قبل الميلاد لتوثيق اللحظات والمواقف، وهذا ما يحاكي ما نقوم به في وقتنا الحاضر بتوثيق المناسبات بالتصوير المرئي، وأكدت أن العربة والنخلة والعقرب والأسد من أشهر النقوش في ذلك الوقت بسبب ارتباط هذه الرسومات ببيئة الصحراء.
وأوضحت أن المسح الأثري للعديد من المواقع الأثرية في المملكة العربية السعودية عثر على الكثير من الرسوم الصخرية لعناصر آدمية وحيوانية ونباتية وأشكال هندسية ورموز يشير بعضها إلى دلالات دينية ومعبودات تحكي حضارات الأمم القديمة التي استوطنت المملكة لفترة زمنية ثم رحلت. وأضافت بأن هذه النقوش تدل على التطور الحضاري للإنسان القديم وتحوله من الصيد والقنص إلى الرعي والزراعة، كما تعكس جوانب الحياة الاجتماعية والثقافية والاقتصادية والدينية لهم.
كان ذلك ضمن الجلسة العلمية “النقوش والكتابات” على هامش اليوم الثالث والأخير لملتقى آثار المملكة العربية السعودية المقام في الرياض، والتي أشار خلالها الدكتور أحمد الزيلعي عضو هيئة التدريس بجامعة الملك سعود، إلى أن القرن الثالث ما قبل الميلاد هو عصر التجويد الأعظم للخط الكوفي في الحجاز ضمن ورقته “توقيعات النقاشين الحجازيين لأسمائهم على الأحجار الشاهدية، التي نقوشها داخل الحجاز وخارجها” وأوضح بأنه من المستغرب على المصريين أنهم لم يضعوا توقيعاتهم على النقوش والكتابات التذكارية التي وجدت في مصر.
ومن اليابان، اعتبرت الدكتورة ريسا توكوناغا من المعهد العربي الإسلامي في طوكيو أن النقوش العربية والإسلامية التي تكتشف في منطقة معينة يكتبها في الغالب أفراد قبيلة واحدة مقسمين على أجيال متتالية، وقد تطورت مراحل الكتابة وأساليب التعبير لديهم حتى الجيل السادس مع بداية كتابتهم للبسملة في بداية النقش وذكر اسم محمد صلى الله عليه وسلم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>