احدث الأخبار

الديوان الملكي: خادم الحرمين يأمل تجديد الهدنة التي تم التوصل إليها بين الحكومة الأفغانية وحركة طالبان خلال أيام عيد الفطر المبارك لفترة أطول
أبرز المواد
مرض “قاتل” لكثيري الأسفار.. وهذه علاماته
أبرز المواد
في خطوة تاريخية.. أول إماراتي يستعد لغزو الفضاء
أبرز المواد
حفل معايدة للسعوديين والخريجين بمدينة تشانغشا بالصين
محليات
عودة رحلات موسكو وبغداد بعد توقف منذ سقوط صدام
أبرز المواد
الأمن العراقي يحاصر مقرا لميليشيات حزب الله
أبرز المواد
الأمم المتحدة تتهم نظام الأسد بـ”جرائم ضد الإنسانية” في الغوطة
أبرز المواد
السفير المعلمي يحتفي بوزير الخارجية اليمني ومندوب اليمن لدى الأمم المتحدة
أبرز المواد
وزير الخارجية البريطاني : انسحاب الولايات المتحدة من مجلس حقوق الإنسان أمر مؤسف
أبرز المواد
تأهيل الرياض يُعرِّف “400” زائر بالخدمات المقدمة لذوي الإعاقة
منطقة الرياض
بحضور محافظ صامطة.. تشييع الشهيد الرائد محمد الياجزي بالجاضع
أبرز المواد
صحة جازان : تسجيل ١١ حالة مصابة بالكوليرا لأشخاص غير سعوديين تسللوا بطرق غير نظامية
منطقة جازان

تعرف على المواطن المختطف في لبنان .. وتفاصيل تلقي زوجته اتصالا من الخاطفين

تعرف على المواطن المختطف في لبنان .. وتفاصيل تلقي زوجته اتصالا من الخاطفين
http://almnatiq.net/?p=493141
المناطق - وكالات

تعرض سائح سعودي يدعى، علي البشراوي، للاختطاف في منطقة كسروان في جبل لبنان مساء الخميس، حيث تلقت زوجته اتصالاً من الخاطفين، الذين طالبوا بمليون دولار لإطلاق سراحه.

وبينت السفارة السعودية في ‫لبنان وفقا لـ”العربية”، أنها تواصلت مع السلطات الأمنية “على أعلى المستويات للإفراج عن المواطن المختطف دون قيد أو شرط في أقرب فرصة ممكنة”.

ويقطن المختطف البشراوي في محافظة القطيف بالمنطقة الشرقية، ويبلغ من العمر 32 عاماً، وهو متزوج من سيدة سورية، تسمى فصيلة عزير.

وقد تلقت الأجهزة الأمنية في لبنان اتصالاً منها يفيد بأنها تلقت اتصالاً من الخاطفين، الذين طلبوا منها فدية قدرها مليون دولار، مبينةً أن الأجهزة اللبنانية مازالت تتحقق من ذلك والبحث جارٍ عن المختطف.

وأكد وزير الداخلية والبلديات في لبنان، نهاد المشنوق، أنه فور إعلامه بخبر خطف المواطن السعودي، أجرى اتصالات سريعة بمختلف الأجهزة الأمنية لمتابعة مصيره، مشيراً إلى أنّ سلامة وأمن المقيمين والزائرين هي أولوية للسلطات اللبنانية بكافة مؤسساتها وأجهزتها.

واعتبر المشنوق أنّ العبث بالأمن والاستقرار في لبنان خطّ أحمر ممنوع تجاوزه، والأجهزة الأمنية مستنفرة للحيلولة دون أيّ محاولة لاستغلال الظرف السياسي الحالي من أيّ جهة ولأيّ سبب، لتعكير صفو الأمن وتعريض سلامة اللبنانيين والرعايا العرب والأجانب للخطر.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة