احدث الأخبار

الدوري الألماني.. هيرتا برلين يتعادل مع فرايبورج
أبرز المواد
مدفعية “الشرعية” تدك مواقع تتمركز الحوثي شرقي صنعاء
أبرز المواد
شاهد .. الإعلامي “الأحمري” يلجم المعارض يحيى عسيري ويخرجه عن طوره على الهواء
أبرز المواد
الدوري الإيطالي.. لاتسيو يفوز على بارما
أبرز المواد
 ولي العهد يعزي أسرة الفقيد جمال خاشقجي
أبرز المواد
خادم الحرمين يعزي أسرة الفقيد جمال خاشقجي
أبرز المواد
الجبير يضع النقاط على الحروف أمام العالم.. المملكة لن تتوان عن محاسبة المسؤولين عن وفاة خاشقجي.. تاريخ السعودية لم يشهد مثل هذا السلوك ولن يتكرر.. وعلى أعضاء الكونجرس معرفة الحقائق قبل إطلاق التصريحات
أبرز المواد
دراسة تكشف عن علاقة الاكتئاب بهذا النوع من الأغذية
أبرز المواد
مستشفى ضمد العام يحتفل باليوم العالمي للتغذية
منطقة جازان
نشاط الطالبات بتعليم تبوك يشارك في ورشة عمل خاصة ببرنامج التربية البدنية
منطقة تبوك
افراح السليس والمغيري يحتفلون بزواج مالك
منطقة الباحة
ميدالية فضية وبرونزية في التايكوندو أولي ثمار الشراكة بين الأكاديميات العسكرية ونادي الصقور بتبوك
منطقة تبوك

تعرف على المواطن المختطف في لبنان .. وتفاصيل تلقي زوجته اتصالا من الخاطفين

تعرف على المواطن المختطف في لبنان .. وتفاصيل تلقي زوجته اتصالا من الخاطفين
http://almnatiq.net/?p=493141
المناطق - وكالات

تعرض سائح سعودي يدعى، علي البشراوي، للاختطاف في منطقة كسروان في جبل لبنان مساء الخميس، حيث تلقت زوجته اتصالاً من الخاطفين، الذين طالبوا بمليون دولار لإطلاق سراحه.

وبينت السفارة السعودية في ‫لبنان وفقا لـ”العربية”، أنها تواصلت مع السلطات الأمنية “على أعلى المستويات للإفراج عن المواطن المختطف دون قيد أو شرط في أقرب فرصة ممكنة”.

ويقطن المختطف البشراوي في محافظة القطيف بالمنطقة الشرقية، ويبلغ من العمر 32 عاماً، وهو متزوج من سيدة سورية، تسمى فصيلة عزير.

وقد تلقت الأجهزة الأمنية في لبنان اتصالاً منها يفيد بأنها تلقت اتصالاً من الخاطفين، الذين طلبوا منها فدية قدرها مليون دولار، مبينةً أن الأجهزة اللبنانية مازالت تتحقق من ذلك والبحث جارٍ عن المختطف.

وأكد وزير الداخلية والبلديات في لبنان، نهاد المشنوق، أنه فور إعلامه بخبر خطف المواطن السعودي، أجرى اتصالات سريعة بمختلف الأجهزة الأمنية لمتابعة مصيره، مشيراً إلى أنّ سلامة وأمن المقيمين والزائرين هي أولوية للسلطات اللبنانية بكافة مؤسساتها وأجهزتها.

واعتبر المشنوق أنّ العبث بالأمن والاستقرار في لبنان خطّ أحمر ممنوع تجاوزه، والأجهزة الأمنية مستنفرة للحيلولة دون أيّ محاولة لاستغلال الظرف السياسي الحالي من أيّ جهة ولأيّ سبب، لتعكير صفو الأمن وتعريض سلامة اللبنانيين والرعايا العرب والأجانب للخطر.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة