نائب وزير الشؤون البلدية والقروية يتفقد أمانة المنطقة الشرقية | صحيفة المناطق الإلكترونية
الاثنين, 2 ربيع الأول 1439 هجريا, الموافق 20 نوفمبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

نائب وزير الشؤون البلدية والقروية يتفقد أمانة المنطقة الشرقية

نائب وزير الشؤون البلدية والقروية يتفقد أمانة المنطقة الشرقية
المناطق - مريم البراهيم

قام معالي نائب وزير الشؤون البلدية والقروية المهندس طارق بن عبد العزيز الفارس صباح اليوم الأحد الموافق ٢٣/٠٢/١٤٣٩هـ بزيارة تفقدية لأمانة المنطقة الشرقية، حيث وقف خلالها على سير العمل في العديد من المشروعات التي تنفذها الأمانة حاليا، واستعراضها من قبل فريق العمل وإدارات العمل المختلفة بالأمانة.

واستهل معاليه زيارته باجتماع عقده في مقر وكالة التعمير والمشاريع حضره معالي أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير و بعض قيادات ومسؤولي أمانة المنطقة الشرقية، حيث تم استعراض جميع المشاريع التي نفذتها الأمانة والمنفذة حاليا، فيما اطلع على المخططات الخاصة بمشروع حي المسورة التابع لبلدة العوامية في محافظة القطيف ومكونات المشروع ومراحل العمل ، حيث قدم فريق العمل والمستشار الهندسي المشرف على المشروع شرح مفصل عن المشروع التنموي الذي تعتزم أمانة الشرقية تنفيذه، حيث سيقام مشروع «المسورة»  على مساحة ١٨٩ ألف متر مربع ويهدف إلى تحويلها لمنطقة تاريخية ثقافية، وأن تصبح معلماً عمرانياً بارزاً لخدمة سكان محافظة القطيف والمناطق المجاورة، ويتضمن نطاق العمل في المشروع تنفيذ الشوارع المحيطة والمرافق العامة التي تشمل شبكات الكهرباء والمياه والصرف الصحي والاتصالات وشبكات تصريف السيول، والساحات العامة والحدائق العامة، وممرات المشاة داخل حي المسورة، وكذلك إعادة إنشاء الأبراج الأثرية والعيون الجوفية في مواقعها الأصلية، إلى جانب إنشاء مركز ثقافي واجتماعي لخدمة المناطق المحيطة، فيما سيتم إسناد مهمة تطوير العناصر التجارية داخل الحي إلى القطاع الخاص، تتضمن المرحلة الأولى لأعمال المشروع  أعمال الطرق المحيطة والمرافق العام، فيما وجه معاليه فريق العمل بسرعة الإنجاز والتقيد بالجدول الزمني المعد للمشروع مع ضرورة التقيد بجميع المواصفات الفنية للمشروع كما شدد معاليه على ضرورة مراعاة الجودة في التصاميم والتنفيذ.

عقب ذلك استعرض معاليه منهجية البرامج والمشاريع التي تنفذها وكالة التعمير والمشاريع،  إضافة الى أنه تم الاطلاع على أهم المشاريع والاستعدادات والخطط التي وضعتها الامانة لمواجهة موسم الامطار فيما اطلع معاليه على أهم المشروعات التنموية التي تنفذها الأمانة حاليا .

بعد ذلك قام بزيارة الى مركز  940 “الذكي”، يرافقه معالي أمين المنطقة الشرقية، والمشرف العام على تقنية المعلومات المهندس حمدان بن عوده العرادي، حيث قدم لمعالي نائب الوزير شرحا عن مركز 940 والذي يتضمن عدة قنوات للتواصل كالرد الآلي IVRوقنوات التواصل الاجتماعية تويتر، فيس بوك، وكذلك عن طريق تطبيق الهواتف الذكية، كما يتيح المركز التعامل مع جميع اللغات المعتمدة دولياً، حيث يعتبر المركز تفاعلي، ولديه الإمكانات التقنية التي تتفاعل مع المتصل، إضافة إلى أن المستفيد يستطيع تقييم خدمة المأمور ومستوى الرد، وأخذ التساؤل أو البلاغ أو الشكوى من المستفيد، وكذلك في حال إقفال بلاغ يتم تقييم مستوى رضا المستفيد حول إقفال البلاغ مثل مستوى جوده الإغلاق وسرعة إغلاق البلاغ، وضمان تقديم الخدمة بالشكل الصحيح الذي يحقق رؤية الأمانة حول مفهوم “رضا المستفيد، وخلال تجول معاليه في المركز استمع لعرض مفصل عن استراتيجية (رقمي) والخاصة بالتحول الرقمي لجميع إجراءات العمل في أمانة المنطقة الشرقية والتي دشنها صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية مؤخراً، و تختص بتحويل جميع الخدمات المقدمة لساكني المنطقة إلى الأسلوب الرقمي، إضافة إلى أتمتة جميع إجراءات العمل في “الأمانة” متضمنة الربط مع جميع الجهات الحكومية ذات العلاقة والانتهاء بمؤشرات الأداء الخاصة بإجراءات العمل وكذلك الخدمات المقدمة للمواطن والمقيم في المنطقة.

وشاهد معاليه خلال العرض الخطة التي وضعتها “الأمانة” لإجراء التحول مع مراعاة متطلبات وزارة البلديات والشؤون القروية ومتطلبات برنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية “يسر”.

حيث تم الانتهاء من المرحلة الأولى للاستراتيجية والتي تخص إجراءات العمل الخاصة لضمان مستوى الجودة للخدمات كما سوف تبدأ المرحلة الثانية والتي تختص بأتمتة جميع خدمات الأمانة الخاصة للأفراد والقطاع الحكومي والخاص وستكون جميع الخدمات المؤتمتة مربوطة بمؤشرات الأداء لضمان مستوى خدمة متميز.

بعدها اطلع معاليه على عربة النظافة اليدوية المتطورة بشكل عام، والتي تم تصميمها خصيصاً، لتسهيل مهام رجال النظافة، وخاصة في فصل الصيف، لوقايتهم من حرارة الشمس العالية، وهي بادرة من أمانة الشرقية تهدف الى الاهتمام بهذه الفئة التي تكون طبيعة عملها تحت أشعة الشمس على مدار العام، والتي تحرص الأمانة على تسهيل مهام عملهم.

بعد ذلك قام بزيارة الى الواجهة البحرية بالدمام اطلع خلالها على الأعمال القائمة في مركز الملك عبدالله الحضاري، يرافقه في الزيارة معالي أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير ووكيل الأمين للتعمير والمشاريع المهندس عصام بن عبد اللطيف الملا ووكيل الأمين للخدمات المهندس صالح بن عبد العزيز الملحم ووكيل الأمين لشؤون البلديات المهندس عبدالله بن علي القرني وعدد من مسؤولي الأمانة وكبار قياديها وعدد من مسؤولي ومهندسي أمانة المنطقة الشرقية.

وخلال الزيارة تفقد مشروع مركز الملك عبدالله الحضاري حيث كان  في استقباله مدير المشروع المهندس زكي العمران وفريق العمل من المهندسين والذي قدم  شرحاً كاملاً عن  المشروع، حيث اطلع  على مكونات المشروع القيمية من الناحية الفنية والحركة الثقافية للمشروع بالمملكة والمنطقة واطلع أيضاً على ما تم إنجازه من الأرصفة والقنوات البحرية وتوزيع المشروع السياحية والثقافية والعلمية ، إضافة إلى القاعات المتعددة الاستخدامات والتي تستوعب لأكثر من ١١ ألف زائر، إضافة إلى المسرح والذي يتكون من طابقين ويستوعب لأكثر من ١٠٠٠ زائر  وكذلك شاهد الفنادق الاستثمارية المزمع إنشاؤها وكذلك رصيف الناقل البحري، ومرسى المارينا، إضافة إلى ما يحتويه المشروع من مكونات ومنشآت قيمة جداً .

وأبدى معاليه سعادته بما شاهد وأثنى على المشروع معتبراً أنه نقلة نوعية في المشاريع التنموية والاقتصادية والاجتماعية والسياحية، على مستوى المملكة، والذي سيحدث حراكاً كبيراً جدا على جميع الأنشطة نظرا لما  يتميز بموقع استراتيجي مهم جداً، سيكون له الأثر الكبير في حال انتهائه في تنشيط السياحة الداخلية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية في المنطقة الشرقية .

وأكد أن مشروع الملك عبدالله الحضاري سيكون المشروع الثقافي الأبرز لما يحتويه من قاعات ثقافية ومكتبة ومتحف يقعان على ضفاف الخليج العربي مباشرة ، ما يسهم في عمل الكثير من المناشط والفعاليات الثقافية.

وأبدى معاليه اعجابه بالمشروع من الناحية الجمالية وحجم استيعابه والاستفادة من القاعات في استضافة المؤتمرات العالمية واطلع أيضاً على ضبط الجودة وتجربة الأمانة في الجودة والتنفيذ .

يذكر أن المشروع يتكون من جزيرتين داخل البحر وقنوات مائية وسوف يتم إنشاء فنادق ومارينا وأسواق ومطاعم ودارة الملك عبدالعزيز ومكتبة ومتحف مائي وصالات متعددة الأغراض للاحتفالات والمؤتمرات وغيرها من المناشط السياحية .

وأكد نائب وزير الشؤون البلدية والقروية المهندس طارق الفارس في كلمه له على الرؤية والرسالة والدعم لأمانة المنطقة الشرقية والبلديات سواء من حيث الرؤية وواقع المشاريع التي اطلع عليها موكدا سعادته بلقاء كافة مسؤولي الأمانة والبلديات قائلا معاليه بان الكوادر الوطنية هي الثروة الحقيقية . وأن الأمانة تسير وفق برنامج عمل منظم ومدروس وتنسيق كامل مع استراتيجية الوزارة التي تنسجم معها  .

وأضاف المهندس طارق الفارس أننا نعول على الأذرع التنفيذية والعمليات التشغيلية من خلال التحول الرقمي ولقد سرني وسعدت بأن الأمانة تسير وفق مسار صحيح ولكن نطمح إلى المزيد وقد حثهم معاليه على بذل المزيد للعمل بروح الفريق الواحد وفقا لتوجيهات ولاة الأمر حفظهم الله، من حيث الرقي والتميز بالخدمات البلدية المقدمة للمستفيدين ، وانسجاما مع تطلعات وتوجيهات معالي وزير الشؤون البلدية والقروية المهندس عبد اللطيف بن عبد الملك ال الشيخ والذي يحرص كل الحرص على تنفيذ توجيهات قيادتنا الحكيمة في كل ما من شأنه خدمة الوطن والمواطنين والتميز والرقي في هذه الخدمات البلدية.

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>