احدث الأخبار

بثمانية أهداف.. الاتفاق يكسب أولى مواجهاته الودية والربيعي يغادر لهولندا
المنطقة الشرقية
يحيى مزهر مديرا لتحرير “مكة”
منطقة مكة المكرمة
“مرور الخرج” يشن حملة على الدراجات النارية المخالفة
منطقة الرياض
وصفت زوجها بـ “الأصلع” .. فحرمتها المحكمة من التعويض المادي عقب طلاقها !
أبرز المواد
لحملة البكالوريوس.. وظائف إدارية شاغرة في شركة ديافرم
أبرز المواد
“الأحمر” يؤكد أهمية بناء جيش بلاده ويثمن عاليا دور التحالف
أبرز المواد
قضية مثيرة للغرابة بجدة .. شاب يقاضي والدته في المحاكم 40 شهرا
أبرز المواد
بعد المونديال.. صدامات نارية بين كبرى الأندية الأوروبية
أبرز المواد
إيران تتباكى في “العدل الدولية”.. وواشنطن: لا أساس لدعواها
أبرز المواد
رغم ارتفاع درجات الحرارة.. دراسة تكشف “معاناة” مليار شخص بلا تكييف أو ثلاجة
أبرز المواد
جموع المصلين تؤدي صلاة الميت على شهيد الواجب وكيل الرقيب “الأحمري”
أبرز المواد
اليوم .. اجتماع لممثلي وزارات العدل والداخلية العرب لمناقشة أوضاع اللاجئين
أبرز المواد

علاج جديد للكوليسترول.. بتكنولوجيا النانو وتعديل الجينات

علاج جديد للكوليسترول.. بتكنولوجيا النانو وتعديل الجينات
http://almnatiq.net/?p=494616
المناطق - وكالات

استخدم باحثون أميركيون تكنولوجيا النانو وأداة تعديل الجينات “كريسبر كاس 9” لتعطيل جين رئيسي مرتبط بالكوليسترول في خلايا كبد الفئران، وهو تقدم قد يؤدي إلى وسائل جديدة لتصحيح الجينات التي تسبب ارتفاع  الكوليسترول وغيرها من أمراض الكبد.

وتعني  تكنولوجيا النانو تصميم ومعالجة مواد أصغر من عرض شعرة الإنسان بآلاف المرات.

وقال دانيال أندرسون البروفيسور المساعد في الهندسة الكيمياوية في “معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا” ومؤلف الدراسة: “أظهرنا أنك تستطيع صنع جسيمات متناهية الصغر يمكن استخدامها لتعديل الحامض النووي الوراثي “دي. إن. إيه” في كبد الحيوان البالغ بشكل دائم ومحدد”.

وتبشر الدراسة التي نشرتها الاثنين دورية “نيشتر بايوتكنولوجي” بإمكانية  تعديل الجينات بشكل دائم ومنها جين “بي. سي. إس. كيه. 9” المنظم للكوليسترول.

وحاول العلماء في الدراسة تطوير وسيلة آمنة وفعالة لتوفير المكونات المطلوبة للأداة الجينية كريسبر كاس_9، وهي أشبه بالمقص الجزيئي الذي يستطيع انتقاء وإبعاد الجينات المعيبة وإحلالها بغيرها من الحامض النووي الوراثي.

وفي تجارب تستهدف جين “بي. سي. إس. كيه. 9” أثبتت التكنولوجيا الجديدة فعالية كبيرة وقضت على الجين في أكثر من 80% من خلايا  الكبد.

وقال الباحثون إنه لم يوجد أثر لبروتين “بي. سي. إس. كيه. 9” الذي صنعه الجين في الفئران المعالجة التي سجلت انخفاضا بنسبة 35% في إجمالي معدل الكوليسترول.

ويمكن لمستويات الكوليسترول المرتفعة أن تسد الشرايين وتسبب انخفاضا في تدفق الدم وهو ما قد يؤدي إلى الإصابة بأزمة قلبية أو جلطة.

ويعكف الفريق حاليا على تحديد أمراض كبد أخرى يمكن أن تستفيد من الطريقة العلاجية الجديدة وتنقيحها لاستخدامها مع البشر.

وقال أندرسون: “ذا استطعت إعادة برمجة الحامض النووي الوراثي في كبدك وأنت لا تزال تستخدمه فإننا نعتقد أنه يوجد الكثير من الأمراض التي يمكن التصدي لها”.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة