وفد ” ملكية الجبيل ” يطلع على مشروعي ( محطة فرز النفايات والمردم البيئي ) بأمانة الاحساء | صحيفة المناطق الإلكترونية
الاثنين, 2 ربيع الأول 1439 هجريا, الموافق 20 نوفمبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

وفد ” ملكية الجبيل ” يطلع على مشروعي ( محطة فرز النفايات والمردم البيئي ) بأمانة الاحساء

وفد ” ملكية الجبيل ” يطلع على مشروعي ( محطة فرز النفايات والمردم البيئي ) بأمانة الاحساء
المناطق - الأحساء - منال الدوسري

تعزيزاً لسُبل التعاون وتبادل الخبرات والإستفادة من التجارب والعمل على تحقيق الشراكة التكاملية في الخدمات ، زار وفد من الهيئة الملكية بالجبيل أمانة الاحساء في لقاء تم من خلاله اطلاع الوفد على تجربة الأمانة في مشروعي ” المردم البيئي ، محطة فرز النفايات ” وذلك بالزيارة الميدانية للمشروعين ، حيث استمع الوفد لشرح وافي عنهما من مدير الإدارة العامة للنظافة في الأمانة المهندس فهد الزهراني .
من جهته أكد أمين الأحساء المهندس عادل بن محمد الملحم على أهمية تبادل التجارب بين مختلف القطاعات مما سيكون له ابلغ الأثر في الارتقاء بمستوى الخدمات الحكومية المقدمة للمواطنين والمقيمين ، وأشار في معرض حديثه اثناء اللقاء الى ان الأمانة قامت مؤخراً بتشغيل محطة فرز النفايات “مشروع استثماري” والذي يأتي كجزء لتحقيق رؤية وزارة الشؤون البلدية والقروية المتجسدة من برنامج التحول الوطني 2020، الذي يجسد أولى الخطوات لتحقيق رؤية المملكة التطويرية 2030 في جانب التطوير الخدمي في القطاع البلدي ، مضيفاً .. وروعي في المشروع عناصر التقنية الحديثة وتوفّر اشتراطات البيئة بأحدث التجهيزات والمعدات ، مشيراً الى انه مشروع استثماري لمدة 15 سنة وذلك من ناحية الانشاء والتشغيل والصيانة لتؤول ملكية المحطة بنهاية الى المشروع للامانة ، موضحاً ان المحطة ستفرز من ” النفايات المنزلية والتجارية ” مامعدله 40 طن في الساعة الواحدة ” بمعدل 20 ساعة عمل في اليوم ” ، كماانه سيتم من خلال هذه المحطة فصل مكونات النفايات تبعاً لتصنيفها إلى عضوية وبلاستيكية وخشبية لإعادة تدويرها إلى منتجات ذات فائدة ،  الامر الذي من شأنه الاسهام في المحافظة على البيئة وكذلك توفير تكاليف التشغيل على الأمانة.
وفيمايتعلق بمشروع المردم البيئي الجديد ذكر الملحم .. ان المشروع رُوعي فيه محاكاة عناصر واشتراطات البيئة بأحدث التجهيزات والمعدات بطريقة نظام الخلايا الهندسية بوضع طبقات حماية للمياه الجوفية لضمان عدم تسرب عصارة النفايات إلى باطن الأرض وتلوث المياه الجوفية، إلى جانب تصريف غاز «الميثان» المُنبعث من تحلل هذه النفايات عبر أنابيب مخصصة، والتخلص من العصارات الناتجة من النفايات عبر أنابيب أخرى، والحدّ من نشوب الحرائق، على مساحة تُقدر بنحو 6 كيلو مترات مُربعة ويحتوي المردم على سبع خلايا آمنة مساحة كل واحدة منها 360 ألف متر مربع .
واعرب الوفد الزائر عن استحسانه لما اطّلع عليه من مشروعات خدمية وتنموية في المحافظة ، مؤكدين على أهمية تبادل الخبرات بين القطاعات مختلفة وتدعيم جوانب الشراكة التكاملية في المشاريع الخدمية في ظل المسيرة الوطنية نحو تحقيق رؤية المملكة 2030 .

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>