احدث الأخبار

التحالف: نتابع باهتمام ما تم تداوله في بعض وسائل الإعلام بادعاء استهداف خيمه زواج في منطقة بني قيس/ محافظة حجة
أبرز المواد
 استقالة رئيس نادي الحجاز ببلجرشي  
منطقة الباحة
ابتكار وسائل منع حمل آمنة للرجال بدون أعراض جانبية!
أبرز المواد
رابطة العالم الإسلامي تدشن حملة إغاثية عاجلة لمساعدة الأشقاء اليمنيين في السودان
أبرز المواد
هيئة تقويم التعليم تنظم لقاءً مع ملاك منشآت التدريب الأهلية
أبرز المواد
السفير السعودي في الأردن يقدم واجب العزاء لقبيلة الحويطات
محليات
أمانة الباحة والبلديات التابعة تواصل حملة ازالة التشوهات البصرية
منطقة الباحة
قائمة الـ 40 مطلوبا حوثيا للتحالف ومكافأت الإبلاغ عنهم
أبرز المواد
مفقود الرياض وليد الجش 
منطقة الرياض
سر التغريدة التي أودت بحياة “صالح الصماد”
أبرز المواد
جامعة الإمام تحتفي بخريجي الدفعة 62 بحضور أمير منطقة الرياض 
أبرز المواد
شاحنة تدهس عددا من المارة في تورنتو الكندية
أبرز المواد

إيران تغرق أسواق قطر بمواد فاسدة.. والتصدير يتوقف جزئياً

إيران تغرق أسواق قطر بمواد فاسدة.. والتصدير يتوقف جزئياً
http://almnatiq.net/?p=495114
المناطق - وكالات

ذكرت وسائل إعلام إيرانية أن صادرات إيران إلى قطر توقفت جزئياً بسبب إغراق التجار الإيرانيين الأسواق القطرية بمواد ومنتجات فاسدة وتالفة وزيادة عمليات النصب والاحتيال والاختلاس والسرقة.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية “إرنا” عن رضا بديعي فرد، مدير مطار شيراز (مركز محافظة فارس، أن التصدير توقف جزئيا لأن تغليف البضائع المشحونة إلى قطر كالفواكه والخضار كانت بطريقة غير مناسبة جداً إذ كانت الخضراوات تحتوي على الوحل وقد وضعت في علب من الكرتون”.

وأكد مدير عام مطار شيراز، الذي يعتبر نقطة انطلاق تصدير البضائع الإيرانية إلى قطر، أن السلطات أوقفت عمليات الشحن التي وصفها بـ”الاحتيال”، مشددا على أنه إذا استمرت إيران بهذه الطريقة فإنها ستفقد سوق قطر”.

وبحسب وسائل إعلام إيرانية، فقد بدأ الايرانيون منذ استغلال السوق القطرية مع بداية المقاطعة العربية ضدها بتصدير المنتجات الفاقدة لمعايير الجودة والبضائع ذات التغليف غير الصحي والمواد الغذائية التالفة والسامة مما عرقل عمليات التصدير إلى قطر.

ووفقا لتقرير “إرنا” فقد كانت البضائع تشحن لقطر مرتين في اليوم لكن عمليات التصدير متوقفة منذ أسبوع في مطار شيراز، ولم يتم تأمين إلا 20 طنا من الحمولة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة