احدث الأخبار

مقتل 71 مدنيا وإصابة 325 بـ”قصف حكومي” على الغوطة الشرقية
أبرز المواد
حقل غاز عملاق في الفضاء يفوق ثروة الأرض بمئات المرات
أبرز المواد
مع ارتفاع أسعارها الجنوني.. الدواء في المملكة يتحول إلى داء.. وخبراء: الاحتكار السبب
أبرز المواد
غوغل تقدم للمستخدمين “أسوأ تغيير في التاريخ “
أبرز المواد
الأهلي يقتنص فوزا مهما من الجزيرة الإماراتي ويحلق بالصدارة
أبرز المواد
الجبير: الحوثيين يتحملون مسؤولية تدهور الوضع الإنساني في اليمن
أبرز المواد
مقتل 3 ضباط شرطة باشتباكات مع متظاهرين في طهران
أبرز المواد
السلوم يفتتح المعسكر الكشفي الدائم بصناعي الاحساء الأول
المنطقة الشرقية
وزير المياه يدشن مركز الإسناد لمنظومة المياه بالمؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة
المنطقة الشرقية
إنطلاق أول مسيرة للدراجات بالشرقية لدعم مرضى السرطان
المنطقة الشرقية
الشهري يجهز بديل الكويكبي ويؤكد ارتياحه قبل مواجهة القادسية
أبرز المواد
الرئيس اليمني يثمن جهود الإمارات ومقاتلات التحالف تحصد تعزيزات وتجمعات المليشيات الإيرانية
أبرز المواد

تاريخ طويل من التقلبات .. خطيب جامع “صالح” يرقص فرحا بمقتله !

تاريخ طويل من التقلبات .. خطيب جامع “صالح” يرقص فرحا بمقتله !
http://almnatiq.net/?p=505822
المناطق - وكالات

فوجئ اليمنيون بظهور خطيب جامع الصالح، علي المطري، في احتفال #ميليشيات_الحوثي بقتلها للرئيس السابق علي عبدالله صالح، وأدائه الرقصة اليمنية “البرع”، ابتهاجا بمقتل من لازمه طوال أكثر من 33 عاما.

وحضر الخطيب المطري، ساحة الاحتفال الحوثية التي دعا اليها زعيم التمرد، عبدالملك الحوثي، الثلاثاء، في شارع المطار تحت شعار “شكرا لله”، ابتهاجا بقتلهم للرئيس السابق، ما شكل صدمة وذهول لقطاع واسع من اليمنيين خاصة من رجل دين.

وأصيب المطري، إلى جانب الرئيس السابق صالح في تفجير جامع “النهدين” داخل دار الرئاسة عام 2011م، في صلاة الجمعة حيث كان خطيبا كالعادة في اي جمعه يحضرها “صالح”، ونقل معه الى العاصمة السعودية الرياض، لتلقي العلاج.

ووفقا لـ”العربية”، يمتلك المطري تاريخ طويل من التقلبات ليس آخرها موالاة الحوثيين، فقد كان عضوا في حزب الإصلاح قبل أن ينتقل إلى صف نائب الرئيس اليمني الحالي علي محسن الأحمر، والذي تعرف من خلاله على الرئيس السابق، وتخلى عنه، بعد تقوية صلته بـ”صالح”، الذي عينه خطيبا خاصا في جامع دار الرئاسة “النهدين”، ثم جامع الصالح.

وبحسب وكيل وزارة الاوقاف وعضو جمعية علماء اليمن الشيخ محمد شبيبة، فإن المطري كان خلال حروب صعدة الست (بين نظام صالح والمتمردين الحوثيين)، يخطب في المساجد لتحريض الجنود ضد الحوثيين، ويصف “بدرالدين وحسين وعبدالملك الحوثي بالمجوس الروافض أذناب إيران”. وقال ” له همة في الوصول ومحترف في التكسب بلسانه ولحيته”.

وأوضح شبيبة، ان المطري بعد ان كان يصف الاحمر بصلاح الدين، وعقب خلافه مع صالح في 2011م، خرج إلى الإعلام ليهاجمه (الأحمر)، ويصفه بـ”الطاغية والعميل”.

وأضاف “بقي المطري مع صالح إلى قبل أسبوع من موته ثم تنكر له وسجد سجود شكر لقتله على يد من كان يصفه بالمجوسي ذنب إيران.. باعه بعد أن شيد من هباته واعطياته البيوت وشراء السيارات وتزوج النساء وكسب المحلات والعقارات”.

وأكد أن من يعرف المطري لا يستغرب منه هذا الانسلاخ والتقلب، استنادا على ماضيه المتلون.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة