احدث الأخبار

شاهد .. بماذا رد مقدم “جوائز السعودية” على “دمك مش خفيف” ؟
أبرز المواد
“السيسي” عن محمد صلاح: أدعو الله له دعاء الأب لابنه بأن يحفظه ويشفيه على خير
أبرز المواد
تنظيم الحمدين يتدخل لإنقاذ “الخطوط القطرية” من الانهيار .. خسائرها فادحة
أبرز المواد
لحملة البكالوريوس.. فتح باب القبول للالتحاق بدورة تأهيل الضباط الجامعيين
أبرز المواد
الأخضر يختتم تحضيراته لمواجهة نظيره الإيطالي وديا.. اليوم
أبرز المواد
وزير الحرس الوطني يفتتح انطلاقة اجتماعات المشورة الثقافية لمهرجان الجنادرية
أبرز المواد
“المقاومة اليمنية”: الحوثي في وضع بائس.. فقد السيطرة على القيادة
أبرز المواد
احذروا تناول هذا النبات الشهير .. تسجيل حالات تسمم وغثيان وإسهال
أبرز المواد
شاهد.. خلاف بين سائقين ينتهي بحادث مروع على طريق الجبيل
أبرز المواد
فرار معظم قيادات الحوثي من الحديدة إلى حجة وصنعاء بعد نهب مقرات حكومية
أبرز المواد
وظائف إدارية وتقنية وهندسية في شركة الاتصالات السعودية
أبرز المواد
شاهد.. أمطار غزيرة لم يشهدها الربع الخالي منذ سنوات.. و 6 مقاطع ترصد بحيرات وسط الصحراء
أبرز المواد

“السياني” ضابط يمني خان “علي عبدالله صالح” وتسبَّب بمقتله!

“السياني” ضابط يمني خان “علي عبدالله صالح” وتسبَّب بمقتله!
http://almnatiq.net/?p=505897
المناطق_متابعات

كشف مستشار وزير الدفاع اليمني، العميد يحيى أبو حاتم إن الرئيس السابق “على عبد الله صالح” كان محنكًا، ولا يسهل الوصول إليه، إلا أن الحوثيين وصلوا إليه عن طريق أحد أقاربه، وهو اللواء عبد الملك السياني، الذي كان وزير دفاعه السابق في يوم من الأيام، وينتسب سلاليًّا لجماعة الحوثي التي تدعي أنها هاشمية، وهو من سنحان، مسقط رأس صالح.

فقد تواصل السياني مع صالح؛ لينقل له رغبة مليشيات الحوثي في التوصل لتهدئة بصنعاء، غير أن هدفها كان معرفة مكان الرئيس السابق.

وأشار إلی أن “صالح” فكَّر في قبول التهدئة لأخذ نفس، وترتيب الأوراق، بينما الحوثيون قصدوا تلفيق مسألة مقتله وهو يفر من مقر إقامته نحو مسقط رأسه لهدف سياسي، يتمثل في شق صف أنصاره، والادعاء أنه كان يتخلى عنهم.

وقال إن الرئيس صالح قُتل في منزله يوم الأحد، كما شدَّد على أن شواهد عدة تدعم روايته، منها عدم وجود دماء على جثة الرئيس صالح، وشحوب وجهه الشديد؛ ما يدل -في رأيه- على أنه قُتل قبل تصويره بالفيديو بيوم واحد، فضلاً عن أن الصور المعروضة لبطاقته الشخصية كانت داخل منزله لا في الشارع.

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    صالح علي العمراني

    .. وصلوا له بالخيانة .. والخائن لابد له من ثمن .. ومن دفع الثمن إما إيران أو قطر .