احدث الأخبار

“البيئة” تعلن انتهاء عمليات مكافحة الجراد في الموسم الشتوي بالساحل الجنوبي الغربي للمملكة
أبرز المواد
 الروضة الـ ٢٠ في تعليم القصيم تحصد شهادة الآيزو
منطقة القصيم
“تعليم القصيم” يطلق مشروع تطوير الرياضة المدرسية لكافة الألعاب
منطقة القصيم
تعليم تبوك يوقع مذكرة تفاهم وشراكة مع رابطة فرق الأحياء بالمنطقة
منطقة تبوك
أمانة الأحساء ترتبط الكترونياً بــ ” خدمات المياه ” لإصدار رخص الانشاء
المنطقة الشرقية
انطلاق اجتماع اللجنة المحلية للتعداد السكاني والمساكن بالمنطقة الشرقية 2020
المنطقة الشرقية
بالفيديو : مواجهة خطيرة بين مدرعات روسية وأمريكية في سوريا !!
أبرز المواد
الأمير فيصل بن فرحان يستقبل وزير خارجية مملكة هولندا
أبرز المواد
“البيئة” وجامعة الأميرة نورة تتفقان على التعاون في تطوير المجالات البيئية
أبرز المواد
وفاة مبتكر “النسخ واللصق”.. عبقري دخل التاريخ إلى الأبد
أبرز المواد
خادم الحرمين يستقبل أمين مركز الملك عبدالله العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات
أبرز المواد
الداخلية الألمانية تؤكد أن دوافع مطلق النار في هاناو هي “الكراهية”
أبرز المواد

الأمير فيصل بن سلمان يوجه باعتماد موقع “مهرجان ناركم حية” مقرا دائما للقرية التراثية بالصويدرة

الأمير فيصل بن سلمان يوجه باعتماد موقع “مهرجان ناركم حية” مقرا دائما للقرية التراثية بالصويدرة
http://almnatiq.net/?p=506182
المناطق - المدينة المنورة
 وجّه صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز ، أمير منطقة المدينة المنورة ، الجهات المختصة باعتماد موقع مهرجان ناركم حية ليكون مقراَ دائماً للقرية التراثية في مركز الصويدرة    .
و أكد سمو أمير المدينة المنورة خلال زيارته لفعاليات و أنشطة مهرجان ناركم حية الذي تنظمه هيئة تطوير المدينة المنورة في مركز الصويدرة ، أن المهرجان بنسخته الجديدة ، يترجم إحدى توجهات الدولة في الحفاظ الموروث الثقافي الذي توليه حكومة المملكة بالغ الأهمية في إطار دعمها للتنمية الثقافية ذات الانعكاسات الاقتصادية على مستوى المجتمع المحلي .
وقال سموه أن المهرجان يُسهم في خلق علامة ثقافية مميزة تدعم ركائز  خطة مجلس التنمية السياحية الرامية إلى تحويل منطقة المدينة المنورة إلى بيئة جاذبة للاستثمار في السياحة الثقافية لا سيما أنها تمتلك الكثير من المقومات البيئة و التاريخية و الطبيعية فضلاً عن مكانتها الدينية التي تجعلها إحدى عناصر المنافسة على الخارطة الثقافية و السياحية ، منوهاً إلى أن حكومة المملكة ، كانت ولا تزال سباقة في الحافظ على الهوية و تأصيلها لتحقيق المواطنة الثقافية بين الجميع في ظل المكونات الثقافية و الحضارية التي تروي سيراً خالدة في ذاكرة تاريخ هذه البلاد منوهاً بأن الدولة تسعى إلى تطويع كافة الظروف و الإمكانيات بهدف تحويل تلك المقومات إلى أن تكون رافداً حضارياً و سياحياً هاماً على مستوى المنطقة .
و ثمن سموه جهود هيئة تطوير المدينة المنورة و أمانة المدينة المنورة ومركز الصويدرة في جميع مراحل التطوير و التحديث التي شهدتها برامج المهرجان ضمن مكونات برنامج المدينة المنورة الثقافي ، الأمر الذي يلبي تطلعات زائري المهرجان و يفتح آفاقاً واسعة في إطار التوجه لتعزيز السياحة الشتوية المقترنة بالثقافة و برامج الترفيه بالإضافة إلى تحقيق المردود الاقتصادي على المستوى المحلي وتوسيع مشاركة الأسر المنتجة بالمدينة المنورة .
و أشاد سموه بالنجاحات المتتالية التي حققها المهرجان بنسخه السابقة خلال السنوات الماضية معربًا عن ثقة الجميع في أن يحقق المهرجان بنسخته الجديدة نجاحاً قياسياً على مستوى الوطن و أن تكون منطقة المدينة المنورة وجهة سياحية و اقتصادية يقصدها الجميع من مختلف مناطق المملكة .
واستهل أمير منطقة المدينة المنورة ، زيارته  للمهرجان بمشاهدة جانب من العروض الشعبية كما أعطى سموه إِشارة البدء في انطلاقة سباق الهجن وكذلك استعراض الألعاب الرياضية المرتبطة بالفروسية ، و تجول سموه على الخيم الذي تضم الأسر المنتجة المشاركين في المهرجان و اطلع على منتجاتهم الغذائية بالإضافة إلى الحرف اليدوية الأخرى المرتبطة بالصحراء و حياة أهل البادية .
كما شاهد سموه خلال تجوله في موقع المهرجان جانباً من البرامج التي تقدمها هيئة تطوير المدينة المنورة و الأجنحة المشاركة للجهات الحكومية و الأهلية لزوار المهرجان ، و استمع أمير المنطقة إلى شرح مفصل عن فعاليات الطيران الشراعي .
وشهدت الزيارة تدشين سمو أمير المنطقة لمبادرة هيئة تطوير المدينة المنورة بالتعاون مع جمعية سدر الهادفة إلى تشجير المنطقة ضمن مبادرة الاستزراع و التي تهدف إلى زراعة 1000 شتلة في منطقة القرية التراثية .
يُذكر أن مركز الصويدرة بمنطقة المدينة المنورة ، يشهد خلال هذه الإيام إقامة مهرجان ناركم حية الذي يستهدف كافة أفراد الأسرة و كذلك زوار المدينة المنورة من المعتمرين و يستمر حتى 27 ربيع الأول الجاري ، من خلال 40 فعالية متنوعة تُجسد حياة البادية و الصحراء و تسلط الاهتمام على السياحة الشتوية و رحلات السفاري بالطرق التقليدية و كذلك العديد من الفعاليات ضمن واحة الأطفال .

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة