احدث الأخبار

ولد الشيخ: الأطراف اليمنية ستستأنف مشاورات السلام
أبرز المواد
“النيابة العامة” توضح آلية تفتيش المرأة جسدياً حال كونها متهمة
أبرز المواد
هذا ما يحدث لجسمك بعد ساعتين فقط من تناول عصير البرتقال
أبرز المواد
برشلونة يسحق بيتيس بمهرجان أهداف
أبرز المواد
بلاتر يكشف فصول جديدة من فضيحة “مونديال قطر”
أبرز المواد
عام ملئ بالمواقف الغريبة.. أبرز 10 تصرفات “خرقاء” لترامب بعامه الرئاسي الأول
أبرز المواد
الرئيس عباس يطالب الاتحاد الأوروبي بالاعتراف بدولة فلسطينية
أبرز المواد
مجلس الأمن يبحث الأزمة السورية والهجوم التركي على عفرين
أبرز المواد
الدوري الإنجليزي.. توتنهام يسقط في فخ التعادل أمام ساوثهامبتون
أبرز المواد
قرقاش: ما يدور في عفرين يؤكد ضرورة بناء وترميم مفهوم الأمن القومي العربي
أبرز المواد
الأخضر يبدأ تدريباته بالرياض استعدادا لكأس العالم
أبرز المواد
قرية هندية تتفاجأ بالغائط يتساقط عليهم من السماء!
أبرز المواد

قطر دفعت 22 مليون دولار ثمنا لصوت رئيس اتحاد البرازيل

قطر دفعت 22 مليون دولار ثمنا لصوت رئيس اتحاد البرازيل
http://almnatiq.net/?p=507761
المناطق - وكالات

فتحت السلطات الأميركية والبرازيلية تحقيقاً جديداً حول تلقي ريكاردو تيكسيرا، رئيس الاتحاد البرازيلي السابق، رشوة مقدارها 22 مليون دولار عقب التصويت لملف قطر 2002 قبل نحو ثمانية أعوام.

وكشفت صحيفة “لوموند” الفرنسية أن المدعي العام الأميركي، بالإضافة إلى مكتب التحقيقات الفيدرالي البرازيلي، كشف تلقي تيكسيرا مبلغ 22 مليون دولار في يناير 2011، وتحديداً بعد أسابيع من حصول قطر على تنظيم مونديال 2022، قادماً من حساب بنكي يحمل اسم غانم سعد السعد، رجل الأعمال القطري.

وواصلت الصحيفة: يعتقد المحققون أن المبلغ المذكور كان موجها في يناير 2011 إلى تيكسيرا، بالإضافة إلى الترينيدادي جاك وارنر رئيس اتحاد الكونكاكاف السابق والممنوع من المشاركة في أي نشاط يتعلق بكرة القدم، والباراغوياني نيكولاس ليوز، بالإضافة إلى القطري محمد بن همام الذي كان رئيساً للاتحاد الآسيوي لكرة القدم والمبعد كذلك بتهم فساد.

ولاحظت السلطات الأميركية والبرازيلية عمليات التحويل خلال تحققهم من حسابات بنكية تتعلق بتيكسيرا في سويسرا لمعرفة الرشى التي تلقاها خلال فترة رئاسته لاتحاد كرة القدم البرازيلي، كما لاحظوا أنه قام بتحويل مبالغ مالية بعدها بعام إلى حسابات وارنر وليوز ومحمد بن همام في نفس اليوم.

ويقيم ليوز جبرياً في منزله الواقع بأسونسيون عاصمة باراغواي، وطلبت الولايات المتحدة الأميركية تسليمه للتحقيق معه في قضايا فساد وغسيل أموال تتعلق بكرة القدم، بعدما أدلى الأرجنتيني أليخاندرو بورزاكو بشهادته أمام المحكمة في نيويورك حول تورط ليوز بتقاضي رشى من أجل التصويت لمصلحة ملف قطر.

وقال بورزاكو الذي كان مع ريكاردو تيكسيرا وخوليو غروندونا، نائب رئيس فيفا السابق ونيكولاس ليوز يوم التصويت في ديسمبر 2010، إن ليوز صوت في البداية لمصلحة اليابان ثم كوريا الجنوبية، قبل أن يطلب منه غروندونا وتيكسيرا التصويت لمصلحة قطر وهو ما حدث لاحقاً.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة