احدث الأخبار

واشنطن: روسيا ونظام الأسد يحاولان تطهير موقع هجوم دوما
أبرز المواد
الولايات المتحدة تأمل في مراجعة الدول الغربية لاتفاقها مع إيران قبل 12 مايو
أبرز المواد
جدة تستضيف غدا الاجتماع الثامن للجنة الوزارية لمراقبة اتفاق خفض الإنتاج بأوبك
أبرز المواد
شركة “سرية” تبتكر جهاز يخترق هواتف آيفون في دقائق!
أبرز المواد
ملتقى رجال ألمع الثقافي يستقطاب العديد من الشخصيات العلمية والصناعية والتجارية والأدبية و”آل فردان”يؤكد مواصلة الجهود التي تعلي شأن المحافظة
منطقة عسير
الرئيس السوداني يصدر قراراً بإعفاء وزير الخارجية “إبراهيم غندور”
أبرز المواد
الجيش اليمني يحقق تقدمًا استراتيجياً بالتزامن مع غارات للتحالف
أبرز المواد
أمطار على منطقة الباحة
أبرز المواد
الداخلية: تعرض نقطة تفتيش أمنية بين محافظتي المجاردة وبارق لإطلاق نار وتحديد هوية عدد من المتورطين فيها
أبرز المواد
أمانة منطقة الرياض تطلق فعاليات أسبوع الابداع البلدي بمشاركة السكان 
منطقة الرياض
البنتاغون: قدرات سوريا على شن هجوم كيميائي أصبحت محدودة
أبرز المواد
نوكيا تعود إلى السوق بقوة وتطرح هاتفا مميزا بمواصفات منافسة
أبرز المواد

أمير الحدود الشمالية يترأس اجتماع اللجنة العليا للتوطين

أمير الحدود الشمالية يترأس اجتماع اللجنة العليا للتوطين
http://almnatiq.net/?p=512115
المناطق - عرعر
رأس صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الحدود رئيس اللجنة الإشرافية العليا لبرنامج التوطين الموجَّه بالمنطقة بقاعة الاجتماعات، اليوم، اجتماع اللجنة.
وأكد سموه في بداية الاجتماع حرص خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين – حفظهما الله – على تمكين أبناء وبنات الوطن من فرص العمل، ورفع مستوى مشاركتهم في بيئات عمل مناسبة ومستقرة ومنتجة.
ونوه سمو أمير الحدود الشمالية ببرنامج التوطين الموجه في المنطقة، لما يمثله من أهمية كبرى سواءً على مستوى معالجته المباشرة لمشكلة البطالة, وما يتوقع منه في أن يحقق نتائج تنموية إيجابية فيما يتعلق بالاقتصاد الكلي، أو الدور الذي يلعبه فيما يخص رفع الوعي بمفاهيم وقيم العمل، والزيادة في جودة الخدمات المقدمة، والانعكاسات الإيجابية المنتظرة على مستوى الأمن, إلى جانب إسهامه بخفض الضغط على الضمان الاجتماعي, حيث سيتمكن الكثير من أفراد الأسر الضمانية من تحقيق الإيرادات المجزية من خلال العمل في القطاعات المنتظر توطينها، كما سيدفع هذا البرنامج نحو الاستغناء عن أعداد كبيرة من العمالة الوافدة، ما يؤدي لخفض نسبة الحوالات المالية للخارج، ومثله خفض الضغط على خدمات البنى التحتية، وتأثير ذلك أيضاً على التركيبة السكانية بخفض نسبة الوافدين، وهو ما سينعكس إيجاباً على المشكلات الأمنية والثقافية والاقتصادية المرتبطة بهم.
وتطلع سموه إلى بذل جهود استثنائية من الجهات المعنية بتطبيق هذا البرنامج لتحقيق أهداف رؤية 2030 وبرنامج التحول 2020 بأبعادها لتعتمد بلادنا بشكل كبير على أبنائها في بناء اقتصادها بالقطاعات كافة، ولتجنب مشكلة الانكشاف المهني لأي سبب كان، مشدداً في توجيهاته للجنة التنفيذية على لزوم سرعة التنفيذ ورفع التقارير وضع مؤشرات أداء قياس مدى تطور أعمال لجنة التوطين.
واستعرض الاجتماع آليات عمل برنامج التوطين في المنطقة، ومدى أهمية التنسيق والتكامل بين كافة الجهات لتطبيق وتنفيذ خطط التوطين المستهدفة في المنطقة، ومناقشة موضوعات ذات صلة كانت مدرجة على جدول أعمال الاجتماع.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة