احدث الأخبار

آبرامز: إيران ستحجم على الأرجح عن الانتقام لمقتل فخري زاده
أبرز المواد
لوشيسكو يكشف سر الفوز العريض على الفتح
أبرز المواد
إدارة ترامب ترفع دعوى ضد فيسبوك لتفضيلها العمالة المهاجرة على الأمريكيين
أبرز المواد
بعد مشاجرة مع زوجته.. رجل يمشي 450 كيلومترا دون توقف!
أبرز المواد
الإمارات تؤكد التزامها الدائم بدعم الشعب الفلسطيني
أبرز المواد
3 رؤساء أمريكيين سيتلقون لقاح «كورونا» علانية
أبرز المواد
ميلان وليل يتأهلان إلى دور الـ 32 في الدوري الأوروبي
أبرز المواد
دراسة أمريكية حديثة تتوصل إلى الهرمون المنشِّط للخلايا السرطانية
أبرز المواد
ارتفاع أسعار النفط خلال تعاملات الخميس.. و«برنت» يقترب من 49 دولارًا للبرميل
أبرز المواد
جامعة الحدود الشمالية تنظّم فعاليات بمناسبة اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة
أبرز المواد
“الموارد البشرية” بالمدينة تنفذ حملة للتأكد من قرارات التوطين بالمنشآت التجارية
أبرز المواد
نائب أمير الرياض يهنئ الإمارات بمناسبة اليوم الوطني
أبرز المواد

الدخيّل يؤكد على أهمية منتدى الاستثمار والجودة في التعليم الأهلي والأجنبي

الدخيّل يؤكد على أهمية منتدى الاستثمار والجودة في التعليم الأهلي والأجنبي
http://almnatiq.net/?p=51225
المناطق- الرياض
أكد معالي وزير التعليم الدكتور عزام الدخيّل أن منتدى الاستثمار والجودة في التعليم الأهلي والأجنبي الذي ينطلق غداً (الاثنين) بالمدينة المنورة ويستمر ليومين يعزز الشراكة بين وزارة التعليم والقطاع الخاص في الاستثمار في التعليم الأهلي بما يتماشى مع توجهات الدولة وخطط وسياسات الوزارة، لدعم القطاع وتشجيع المستثمرين فيه بالتوسع في المشاركة مع تحقيق معايير ومتطلبات الجودة.
وأضاف أن المنتدى يهدف إلى تجويد العمليات والمخرجات في المدارس الأهلية والأجنبية والاستفادة من الخبرات والتجارب المحلية والإقليمية والدولية في مجال الجودة والاعتماد المدرسي، بما يسهم في دعم الاستثمار في قطاع التعليم الاهلي، وتتحقق أهمية الاستثمارات المحلية والعالمية من خلال  عرض ومحاكاة التجارب الناجحة وسط وبيئات تنافسية محلية وإقليمية ودولية وآليات التهيئة المتكاملة لبيئات التعليم الأهلي والأجنبي، وما يتطلب ذلك من مبان مدرسية حديثة وتجهيزات راقية ومتطورة وتنوع في المناهج وأداء متميز ومخرج تعليمي أكثر جودة.
وقدم معالي الوزير شكره وتقديره إلى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة  على رعايته الكريمة لمنتدى الاستثمار والجودة في التعليم الأهلي والأجنبي بالمدينة المنورة، وكذلك إدارة التعليم بمنطقة المدينة المنورة لتنفيذ واستضافة وتنظيم المنتدى والفعاليات المصاحبة له بمشاركة جامعة طيبة وبالتنسيق والتعاون مع الإدارة العامة للتعليم الأهلي والأجنبي بالوزارة.

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    عبدالله بن عبيدالله بن عطاء

    ما أجمل التنظير وما أسهله ، فهو كفيل بتجميل الصورة أمام الملأ ليبدو الأمر وكأنه حلم موجود سهل المنال
    إن أسوء استثمار هو الاستثمار في التعليم الأهلي ، والدليل جملة من الإجراءات والتعقيدات الغير منطقية بل وحتى الغير مطبقة على المدارس الحكومية في المباني المستأجرة أو في المجمعات الحكومية ، والمتابع يجد الهوة واسعة بين الإدارات ذات العلاقة بالترخيص للمدارس الأهلية وهي كل من : وزارة التعليم وزارة الشئون البلدية والقروية مكتب العمل إدارة الدفاع المدني ، المشكلة أن ترخيص موافقة كل جهة من هذه الجهات مرتبط بالجهة الخرى ليدور المستثمر على حجر الرحى دون فائدة .
    فمن اشتراطات وزارة الشئون البلدية والقروية لفتح المدارس الأهلية :
    1/ أن يكون الموقع على شارعين أحدهما تجاري لا يقل عرضه عن 20 متراً
    2/ أن يكون الموقع بعيداً عن تقاطعات الشوارع التجارية الرئيسية بمسافة لا تقل عن 50 م .
    3/ ألا تقل المسافة بين الموقع وأقرب محطة وقود عن 20 م .
    4/ ألا تقل المسافة بين الموقع والمحلات بيع الغاز عن 50 م .
    5/ مساحة رياض الأطفال 900م2
    6/ المدارس الابتدائية 2500م2 .
    7/ المدارس المتوسطة 3500م2 .
    8/ المدارس الثانوية 5000م2 .
    9/ مجمع مدارس (رياض الأطفال – ابتدائي – متوسط – ثانوي) 7500 م2 .
    10/ ألا تقل المسافة بين مرفق تعليمي قائم وآخر في نفس المرحلة الدراسية عن الآتي:
    11/ 300 متر لمدارس رياض الأطفال ودور الحضانة .
    12/ 500 متر للمدارس الابتدائية .
    12/ 1000 متر للمدارس المتوسطة .
    13/ 2000 متر للمدارس الثانوية .
    14/ توفير موقف سيارة لكل فصل حضانة + روضة أطفال .
    15/ موقفين لكل فصل مدرسة ابتدائية .
    16/ ثلاث مواقف لكل فصل مدرسة متوسط .
    17/ خمسة مواقف لكل فصل ثانوي .
    أليس في هذا صدا كافيا عن التفكير في هذا النوع من الاستثمار ؟
    إن المدارس الحكومية المستأجرة متجاورة بحيث لا يفصل بينهما شارع واحد فقط ، أما المجمعات الحكومية فهي عبارة عن جميع المراحل في مبنى واحد ، ولا يخفى الزحام الشديد عندها من الجهات الأربع ، فلماذا نطلب من المستثمر ما لم تستطع وزارة التعليم تحقيقه ثم ندعي أن الاستثمار في التعليم ناجح ؟
    أما المساحات المطلوبة فهي لا تتوفر في المدرسة الحكومية المستأجرة ، فكيف نعسر المسألة على المستثمر ثم ندعي أن الاستثمار في التعليم ناجح ؟
    أتمنى أن يدلنا الجهبذ الذي وضع هذه الشروط على العقار الذي تنطبق عليه هذه الشروط .
    أما الدفاع المدني فيشترط أن يكون عرض الممرات مترين ، ويغض الطرف عن المباني المستأجرة الحكومية.!!
    أما مكتب العمل فيمنح كل مرحلة تأشيرتين للعمالة فقط بصرف النظر عن عدد الطلاب..!!
    وفي المقابل لو نظرت للمدارس الأهلية لوجدت ما يشيب الرأس من الاشتراطات والأنظمة والتحايل على التعليمات فمثلا :
    1/ بعض المدارس لا تعترف بالتقرير الطبي الصادر ممن المستشفيات الحكومية أو الخاصة ، وبالتالي فيعتبر غيابا يخصم من الراتب .
    2/ غياب يوم الأحد أو الخميس ولو كان بسبب مرضي فإنه يحسم من راتب الموظفة ذلك اليوم ومعه العطلة الأسبوعية السابقة له أو اللاحقة به .
    3/ الإجازة الاضطرارية ثلاثة أيام في السنة فقط .
    أفبعد هذا يا معالي الوزير يكون الاستثمار في التعليم مجديا ونافعا ؟!!