احدث الأخبار

الاتحاد ينهي صيامه الطويل ويحقق فوزه الأول بالدوري بثلاثية على الباطن
أبرز المواد
نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لذوي الشهيد العريف ” الحكمي “..
منطقة جازان
ضبط 2257527 مخالفًا ضمن الحملة الميدانية المشتركة في مناطق المملكة
أبرز المواد
الجيش اليمني : انتصارات قواتنا المسنودة من التحالف أرغمت الإنقلابيين المدعومين من إيران على الانسحاب من الحديدة وموانئها الثلاثة
أبرز المواد
وزارة الحج والعمرة: إصدار مليوني تأشيرة عمرة ووصول 1.5 مليون معتمر
أبرز المواد
الدرعية التاريخية تشد أنظار العالم في سباق الفورمولا E
أبرز المواد
وكيل إمارة جازان للشؤون الأمنية يؤدي صلاة الميت على الشهيد العريف ” حكمي “
أبرز المواد
التعاون يواصل انتصاراته ويستقر في الثالث
أبرز المواد
حمدالله ينهي مهمة الرائد برباعية
أبرز المواد
الأمير تركي بن طلال يناقش تعزيز التحول الحكومي بأهداف رؤية المملكة مع فريق مركز الإنجاز والتدخل السريع
أبرز المواد
مستشفى الملك خالد بـ الخرج يرد ببيان حول مايتم تداوله عن وفاة مواطنة بخطاء طبي
أبرز المواد
الخارجية : المملكة ترحب بما تم التوصل إليه من اتفاق في السويد بين وفد الحكومة الشرعية اليمنية والوفد الحوثي
أبرز المواد

دار الإفتاء المصرية تحرم التعامل بـ”بتكوين”

دار الإفتاء المصرية تحرم التعامل بـ”بتكوين”
http://almnatiq.net/?p=518286
المناطق - وكالات
أعلنت دار الإفتاء المصرية، الاثنين، عدم جواز تداول عملة “بتكوين” شرعا والتعامل من خلالها بالبيع والشراء، وذلك لعدم اعتبارها كوسيط مقبول للتبادل من الجهات المختصة.

وقال مفتي الجمهورية، شوقي علام: “عملة البتكوين من العملات الافتراضية، التي طرحت للتداول في الأسواق المالية في عام 2009، وهي عبارة عن وحدات رقَمية مشفرة ليس لها وجود فيزيائي في الواقع ويمكن مقارنتها بالعملات التقليدية كالدولار أو اليورو مثلا”.

وأضاف أن هذه الوحدات الافتراضية غير مغطاه بأصول ملموسة، ولا تحتاج في إصدارها إلى أي شروط أو ضوابط، وليس لها اعتماد مالي لدى أي نظام اقتصادي مركزي، ولا تخضع لسلطات الجهات الرقابية والهيئات المالية لأنها تعتمد على التداول عبر الإنترنت بلا سيطرة ولا رقابة، وفقا لبيان دار الإفتاء المصرية.

وأوضح علام أنه لا يمكن اعتبار هذه العملة الافتراضية وسيطا يصح الاعتماد عليه في معاملات الناس وأمور معايشهم لفقدانها الشروط المعتبرة في النقود والعملات، حيث أصابها الخلل الذي يمنع اعتبارها سلعة أو عملة كعدم رواجها رواج النقود.

وأشار إلى أنه لا يوصى بـ”البتكوين” كاستثمار آمن لكونها من نوع الاستثمار عالي المخاطر، حيث يتعامل فيها على أساس المضاربة التي تهدف لتحقيق أرباح غير عادية من خلال تداولها بيعا أو شراء، مما يجعل بيئتها تشهد تذبذبات قوية غير مبررة ارتفاعًا وانخفاضا.

وأكد مفتي الجمهورية أنه استعان بعدد من الخبراء وعلماء الاقتصاد في اجتماعات عدة من أجل التوصل إلى حقيقة هذه المسألة ومدى تأثيرها على الاقتصاد.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة