احدث الأخبار

تخدم 60 ألف مستفيد بقيمة إجمالية تجاوزت 56 مليون ريال
أبرز المواد
الأمير تركي بن هذلول .. يتسلم تقريراً عن آلية القبول والتسجيل بجامعة نجران للعام الدراسي الحالي
منطقة نجران
الأمير محمد بن ناصر يرعى حفل تعليم جازان باليوم الوطني ومنتدى المسؤولية الوطنية
أبرز المواد
لجنة التنمية الإجتماعية ببني مالك عسير تحتفل باليوم الوطني بكلمات وطنية وقصائد شعرية
منطقة عسير
أمين عسير يستقبل رئيس ومنسوبي جمعية الرفق بالحيوان
منطقة عسير
“قيادات وزارية” تشيد بمخرجات ومنظومة العمل في “تعليم القصيم”
منطقة القصيم
الشهراني ترعى حفل اليوم الوطني لرياض الأطفال بنجران
منطقة نجران
أمير عسير يستقبل محافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة
أبرز المواد
نائب أمير منطقة عسير يرعى حفل دار الملاحظة الإجتماعية بأبها بمناسبة اليوم الوطني الـ 88 للمملكة
منطقة عسير
إحالة طالب “شقراء” للجهات الأمنية بسبب مخالفته للأنظمة
أبرز المواد
أمانة عسير تجهز لطرح 30 موقع استثماري بأبها
منطقة عسير
كرَّمت خلال ذلك ذوي شهداء الوطن من أبناء المنطقة : جامعة الجوف تحتفل باليوم الوطني 88
منطقة الجوف
عاجل

وافد فلبيني نحر مديره.. جريمة بشعة تهز جزيرة فرسان وأنباء عن مقتل الجاني

براءة “مواطنة” من قتل ابنها !

براءة “مواطنة” من قتل ابنها !
http://almnatiq.net/?p=518725
المناطق_جدة

قالت صحيف محلية أن محكمة الاستئناف الإداري بمحافظة جدة، أيّدت حكما يقضي بتبرئة مواطنة من جريمة قتل ابنها الذي أصيب بطلق ناري داخل منزله مؤخرا، وذلك بعد محاولته قتل عائلته بواسطة مسدس.

ووفقا لصحيفة “الوطن” فإن المتهمة قالت في محضر التحقيق بأنها حضرت يوم الحادثة إلى منزل ابنها وذلك للاطمنان على زوجة ابنها وبناتها، لأنهم لم يحضروا مناسبة عائلة ليلة الحادثة وأنها أرادت أن تطمئن عليهم لمعرفتها السابقة بوجود مشكلات عائلية بين ابنها وزوجته. وقالت في إفاداتها إنها دخلت المنزل وطلبت من ابنها أن يتناول القهوة معها، لكنه رفض الرد عليها ودخل غرفة النوم، ثم خرج وهو يحمل أوراقا خاصة وقام بتمزيقها، مشيرة إلى أنه كان يبدو عليه القلق. ثم رفع صوته مناديا زوجته وبناته وأمرهن بتجهيز الطعام، ولم تمض عدة دقائق حتى أخذ يصرخ على زوجته وبناته، ثم أشهر مسدسا ووجّهه تجاههم، مما دفع الأم إلى الإمساك بيده، ومنعه من تصويب المسدس على أسرته، وأمرتهم بالهرب فورا من المكان.

وأضافت والدة المجني عليه، إنها أخذت تحاول سحب المسدس منه، فسمعت صوت إطلاق نار، ولم تشاهد أي دم ينزف من ابنها، واستمرت في الإمساك به حتى سقط أرضا، ثم نهض فنهضت معه، وكانت تقف خلفه، وكانت تمسك به بكلتا يديها، ثم لوت إحدى اليدين ولا تذكر اليمنى أم اليسرى، إلى الخلف، ثم سمعت وقتها طلقا ناريا فسقط ابنها المجني عليه على الأرض، وتوفى على الفور.

وقالت زوجة المجني عليه خلال التحقيقات أنها رأت تشابكا بالأيدي بين الأم وزوجها، وكان يحمل مسدسا. وأضافت الزوجة: حاولت أم زوجي منعه من تصويب المسدس علينا، ولا نعرف ما حصل بعد ذلك، إذ خرجنا من المنزل، وكنا في حالة من الخوف والفزع.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة