احدث الأخبار

أطباء عيون الجواء ينهون معاناة ستيني من ورم ثلاث سنوات
منطقة القصيم
تخدم 60 ألف مستفيد بقيمة إجمالية تجاوزت 56 مليون ريال
أبرز المواد
الأمير تركي بن هذلول .. يتسلم تقريراً عن آلية القبول والتسجيل بجامعة نجران للعام الدراسي الحالي
منطقة نجران
الأمير محمد بن ناصر يرعى حفل تعليم جازان باليوم الوطني ومنتدى المسؤولية الوطنية
أبرز المواد
لجنة التنمية الإجتماعية ببني مالك عسير تحتفل باليوم الوطني بكلمات وطنية وقصائد شعرية
منطقة عسير
أمين عسير يستقبل رئيس ومنسوبي جمعية الرفق بالحيوان
منطقة عسير
“قيادات وزارية” تشيد بمخرجات ومنظومة العمل في “تعليم القصيم”
منطقة القصيم
الشهراني ترعى حفل اليوم الوطني لرياض الأطفال بنجران
منطقة نجران
أمير عسير يستقبل محافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة
أبرز المواد
نائب أمير منطقة عسير يرعى حفل دار الملاحظة الإجتماعية بأبها بمناسبة اليوم الوطني الـ 88 للمملكة
منطقة عسير
إحالة طالب “شقراء” للجهات الأمنية بسبب مخالفته للأنظمة
أبرز المواد
أمانة عسير تجهز لطرح 30 موقع استثماري بأبها
منطقة عسير
عاجل

وافد فلبيني نحر مديره.. جريمة بشعة تهز جزيرة فرسان وأنباء عن مقتل الجاني

“المواطن في قلب سلمان “

“المواطن في قلب سلمان “
http://almnatiq.net/?p=520442
المناطق _الجوف

جاءت القرارات الملكية الكريمة تزامناً مع الإصلاحات الاقتصادية وإعادة الهيكلة الشاملة التي شهدتها المملكة منذ تولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله مقاليد الحكم في البلاد، وهذا تأكيد واستمرار على نهج قادة المملكة منذ تأسيسها حيث يتلمسون احتياجات المواطنين وتوفير كل سبل العيش الآمن الرغيد.

ويأتي هذا التوازن الحكيم بين الإصلاحات الاقتصادية التي تتطلبها المرحلة والتغيرات الاقتصادية العالمية، وبين النظر للمواطن وتلمس احتياجاته، ليؤكد على أننا في دولة تعرف كيف تتعامل مع كل مرحلة بما يتواءم مع ظروفها الحالية والتخطيط للمستقبل بكل احتمالاته، فنحن في دولة تؤثر وتتأثر بما يحدث حولها من تحولات كبيرة ولاتزال ولله الحمد قادرة على الصمود في وجه كل التحديات.

إن هذه القرارات التي شملت الكثير من الفئات وجوانب الحياة والمعيشة اليومية، أدخلت البهجة والسرور في نفوس المواطنين وجعلتهم يطمئنون بأن الإصلاحات واستمرارها لن يكون في معزل عن مصلحة المواطنين ولا على حساب راحتهم ورغد عيشهم، كما أن التغيير المطلوب في هذه المرحلة لن يكون متجاهلاً لمواطني المملكة الأوفياء الذين يتحملون كل شيء في سبيل الحفاظ على أمن ومقدرات وطنهم المعطاء.

من جانب آخر، علينا أن نتأمل أمراً مهماً يتمثل في شفافية الدولة في التعاطي مع الأحداث ومرونتها وخضوعها للدراسة والمراجعة كلما دعت الحاجة لذلك، ولاحظنا ذلك جلياً في زمن وآلية تطبيق بعض الإصلاحات الاقتصادية والأخذ بالاعتبار تطلعات واحتياجات المواطنين وتفاعلهم مع تلك الإصلاحات، ويتضح هذا الجانب في تحمل الدولة لضريبة القطاع الخاص للتعليم والصحة.

نحمد الله تعالى أن هيأ لبلادنا قيادة حكيمة تجيد التكيف وفق المتغيرات والتحديات مهما تعاظمت، لترد على المشككين والمغرضين الذين يحاولون النيل من وحدتنا الوطنية الراسخة، ومحاولة استغلال كل الظروف لتمزيق هذه الوحدة التي ليس لها في العالم الحديث مثيل.

ونسأله جل وعلا أن يحفظ للوطن أمنه ورخاءه وتلاحم شعبه وقيادته وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز أيدهم الله.

 

 

مدير جامعة الجوف

أ.د/ إسماعيل بن محمد البشري

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة