مؤذن لا يتقاضى أجراً .. ويرفع الآذان من سريره بعد خروجه من العمليات فاقداً للوعي

مؤذن لا يتقاضى أجراً .. ويرفع الآذان من سريره بعد خروجه من العمليات فاقداً للوعي
http://almnatiq.net/?p=520538
المناطق _ سليمان الدخيل

في الثانية عشر من عمره كُلف بالأذن واستمر حتى بلغ السابعة عشر وهو مواظباً على الأذان في أوقات الصلاة وفي اتصال

“المناطق” مع والده الشيخ علي الغنام وعن حكاية المقطع المتداول وهو يرفع الآذان  بعد خروجه من غرفة العمليات وهو فاقد الوعي بسبب “البنج” أوضح والده أن المقطع مصور لحظة آذان الفجر فقد رفع الأذان وكأنه يعلم بأن وقت الفجر قد حان وهذا يدل على حرصه حفظه الله على أوقات الآذان والمواظبة عليها و أشار والد عبدالرحمن أن إبنه مطيع وقد كلفهُ بأن يقوم بالأذان في مسجد عبدالعزيز الغانم بحي الخالدية بتمير علماً أنه لا يتقاضى عليها أجراً كونه لم يبلغ سن العمل المصرح له.

كما أنه واظب عليها طوال السنين الماضية وقد ختم كتاب الله كاملاً حفظاً وتلاوة وتجويداً ولله الحمد في مطلع ربيع الأول من هذا العام.

وقال والده أنه وأخوته ولله الحمد من المواظبين على الصلاة وحفظ كتاب الله وهذا العمل هو الباقي لهم ثم لنا نحن والديه في الأجر والثواب .. واستدل بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم .. (كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته) .. ثم دعاء لأبناء المسلمين بالصلاح والهداية.

أثناء رفعه آذان الفجر بعد خروجه من العمليات

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة