احدث الأخبار

احتجاجات “السترات الصفراء” تهوي بشعبية الرئيس الفرنسي
أبرز المواد
دراسة: طول فترة الرضاعة الطبيعية مرتبط بتراجع خطر الإصابة بأمراض في الكبد
أبرز المواد
عشرات المصابين في انفجار ضخم باليابان
أبرز المواد
8 خصائص “مذهلة” للشاي الأخضر ستجعله مشروبك المفضل
أبرز المواد
ليفربول يسحق الشياطين الحمر ويحتفظ بالصدارة
أبرز المواد
فطور صباحي مميز لآباء دار الرعاية الاجتماعية بالدمام 
المنطقة الشرقية
ساوثهامبتون يهزم آرسنال ويكبده الهزيمة الأولى بعد 22 مباراة
أبرز المواد
مقتل قائد بارز في الحرس الثوري الإيراني بطلقة في الرأس
أبرز المواد
الحكومة اليمنية تدعو إلى إلزام الانقلابيين الحوثيين بتنفيذ اتفاق السويد
أبرز المواد
تعليم الليث.. انطلاقة ناجحة لسير اختبارات الفصل الدراسي الأول
منطقة مكة المكرمة
موجة الاحتجاجات مستمرة في الأحواز… ودعوات للتظاهر غدا الاثنين
أبرز المواد
مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة يحتفي باليوم الوطني البحريني
أبرز المواد

مدير تعليم الشرقية يعزي في وفاة مدير تعليم الأحساء الأسبق الأستاذ إبراهيم الحسيني

مدير تعليم الشرقية يعزي في وفاة مدير تعليم الأحساء الأسبق الأستاذ إبراهيم الحسيني
http://almnatiq.net/?p=521788
المناطق _ عبدالله السعيدي
 رفع مدير عام التعليم بالمنطقة الشرقية الدكتور عبدالرحمن المديرس ،  باسمه واسم منسوبي التعليم بالمنطقة خالص التعازي وصادق المواساة لأسرة  الفقيد مدير تعليم الأحساء سابقاً الأستاذ إبراهيم بن محمد الحسيني.
     وقد عبر الدكتور عبدالرحمن المديرس عن حزنه العميق لهذا المصاب قائلاً «إن اللسان يعجز عن تعداد مآثر المغفور له – رحمه الله -، فقد كان أحد رجالات التعليم المخلصين والأبن البار لهذا الوطن الذين تركوا بصمات واضحة في دفع مسيرة وازدهار الميدان التربوي والتعليمي في محافظة الأحساء ، مما كان له الأثر الواضح في تقدم وازدهار العلم في بيوت المحافظة في ظل الدعم السخي لقطاع التعليم من قبل قيادتنا الرشيدة أعزها الله.
     وأكد المديرس أنه عندما يذكر تاريخ التعليم في الأحساء ، يأتي  القائد الفذ والمربي الفاضل الأستاذ إبراهيم الحسيني في مقدمة الرواد الذين صنعوا هذا التاريخ ، رجل  نذر نفسه لخدمة العلم والتعليم ، وشق طريقه بصبر وحكمة وحنكة ومثابرة من أجل أداء الواجب الوطني الذي قاده وأداره ونفذه بكفاءة واقتدار ليهتدي به الأجيال التالية .
     وأكد المديرس كيف استفاد من الأستاذ الحسيني من خلال زياراته له في مجلسه وكيف كان يحكي له تجاربه وخبراته خلال فترة عمله مما يؤكد على  حكمته وهدوئه في معالجته للأمور ونبل نفسه وكرم خلقه وسعة إطلاعه مما أكسبه محبة لدى المتعاملين معه .
    رحم الله أستاذنا الفاضل والمربي الجليل إبراهيم بن محمد الحسيني وتغمده بواسع رحمته ، وأسكنه فسيح جناته ، وألهم أهله وذويه ومحبيه الصبر والسلوان وألاّ يُريهم مكروهاً في عزيز لديهم ، وأن يجزيهم خير الجزاء وإنا لله وإنا إليه راجعون .

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة