احدث الأخبار

مهرجان عيد املج يختتم فعالياته
أبرز المواد
أوبك تتوصل إلى اتفاق لزيادة الإنتاج من يوليو
أبرز المواد
تقدم ميداني جديد للجيش اليمني في معقل ‏الانقلابين الحوثيين بصعده
أبرز المواد
«التعليم» تطلق مرحلة جديدة من برنامج الابتعاث الخارجي
أبرز المواد
مدير شرطة الرياض يناقش الخطط الأمنيه قبيل موعد قيادة السيارة للنساء
أبرز المواد
مرور تبوك: انطلاق فعاليات «توكلي وانطلقي» لقيادة المرأة
أبرز المواد
فرع العمل والتنمية بالرياض ينفذ “7199” زيارة تفتيشية ويضبط “524” مخالفة
أبرز المواد
إمام المسجد النبوي يناشد الأفغان حقن الدماء وتحقيق السلام
أبرز المواد
إمام الحرم المكي: بيان خادم الحرمين بمناسبة صلح الأفغان أنموذجٌ مُشْرِقٌ لمواقف هذه البلاد
أبرز المواد
مهرجان ” صيفنا هداج “يختتم فعالياته بمحافظة تيماء
منطقة تبوك
أمير الباحة يوصي منسوبي إمارة المنطقة: “أبناء منطقة الباحة أمانة في أعناقنا”
منطقة الباحة
صحة الباحة تعتمد طرح منافستين تهدف لتطوير وترميم مستشفى الحجرة العام
منطقة الباحة

اقامتها الهيئة العامة للرياضة والشباب .. الألعاب الشعبية تستوقف زوار فعاليات رالي حائل نيسان 2018م

اقامتها الهيئة العامة للرياضة والشباب .. الألعاب الشعبية تستوقف زوار فعاليات رالي حائل نيسان 2018م
http://almnatiq.net/?p=523602
المناطق - حائل

استوقفت الالعاب الشعبية القديمة التي تقام في جناح الهيئة العامة للرياضة المشارك ، ضمن الفعاليات المصاحبة لرالي حائل نيسان الدولي 2018م زوار الفعاليات مستعيدين ذكريات هذه الالعاب التي كانوا يمارسونها في زمان مضى ، وكانت لعبة ( الام والذئب ) من أبرز الالعاب التي كانت محط انظار الزوار فأهازيج هذه اللعبة الشعبية التي يدررها الاطفال بأصوات عالية ( أنـــا الذيـــب باكلـــكم و أنــا الأم بحميــكــم ) أعطت طابع تراثي جميل لهذا الركن الذي يحوي العديد من الالعاب الشعبية .

وكشف المخرج سعيد الجهني أن هذه الالعاب وغيرها من الفعاليات الشعبية والتي يشارك بها أكثر من 7 أطفال استهوت زوار فعاليات الرالي بالمغواة ، لسهولة تأديتها وبساطتها وبثها روح الحماسة والمنافسة والتسلية والمرح .

أن لعبة ( الذئب والام ) هي لعبة يحبها الاطفال في زمان مضى وقد لاقت اعجاب اطفالنا بعد ان تم عرضها في الجناح مضيفا أن فكرتها هي ان يقوم أحد الاطفال بتمثيل دور الذئب الذي يريد أن يأكل الأطفال في المقابل يقوم طفل آخر بتمثيل دور الأم التي تحمي أطفالها من هجوم الذئب ، وعلى الأطفال الآخرين الإختباء خلف الأم حتى لا يقوم الذئب بأكله وعندما يمسك الذئب أحد الأطفال يعتبر خسر من هذه اللعبة ويقوم بعد ذلك الأطفال بترديد الأغاني ومنها حوار بين الأم والذئب: (أنا الذيب باكلكم أنا أمكم بحميكم                            .(
وقال الجهني أن تلك الالعاب تحضر بقوة بعد أن اقصتها التقنية وألعابها الحديثة ، الأمر نفسه ينطبق على لعبة ” اعطوا جليجل حقه ” و ” طاق طاق طقية ” والتي تعرض مرتين في اليوم طيلة أيام الفعاليات .

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة