احدث الأخبار

الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء ترفض موقف مجلس الشيوخ الامريكي الذي تبنى ادعاءات واتهامات لا أساس لها من الصحة
أبرز المواد
مطار شرورة يحتفل بذكرى اليوم الوطني ال47 للبحرين
أبرز المواد
قياديو “سعود الطبية” وجهاً لوجه مع الموظفين في “صوتك يهمنا”
منطقة الرياض
مدني أملج .. ينفذ فرضية إنهيار مبنى
منطقة تبوك
أمير الجوف يدشن الرصد الآلي للإشارات المرورية بسكاكا والقريات
أبرز المواد
الأمير محمد بن ناصر يتسلم دراسة عن تجهيز مركز ابحاث زراعة البن بالمنطقة
أبرز المواد
أمانة عسير : ألف زيارة تفتيشية تغلق 106 منشأة مخالفة خلال الأسبوع 29 من حملة غذاؤكم أمانة
منطقة عسير
أ.د السند: المملكة رائدة العالم الإسلامي والدفاع عن قضاياه ووصلت مرحلة الريادة في مختلف الجوانب الاقتصادية والتنموية
منوعات
رئيس مجلس النواب العراقي يشيد بالدعم الذي تقدمه المملكة للعراق
أبرز المواد
مؤشر سوق الأسهم السعودية يغلق مرتفعًا عند مستوى 7968.26 نقطة
أبرز المواد
أمن الشمالية يطيح بمواطن بحوزته أكثر من ١١ الف حبة مخدرة
أبرز المواد
المياه الوطنية تستعرض بملتقى شراكة تحديات تنفيذ المشاريع ورفع نسب التغطية لضمان عدم تعثر المقاولين
أبرز المواد

داعش يترك كنز “خفي” في الرقة.. قد يطيح بالبغدادي وذئابه

داعش يترك كنز “خفي” في الرقة.. قد يطيح بالبغدادي وذئابه
http://almnatiq.net/?p=523715
المناطق - وكالات

“سجلات هائلة” بتلك العبارة وصف الجنرال الأميركي جيمس جاريد “كنز” داعش المعلوماتي الذي عثر عليه في الرقة، تلك المدينة التي عاشت لسنوات تحت ظل التنظيم.

ففي مقابلة مع “يو أس إي توداي” نشرت السبت، كشف الجنرال الأميركي من بغداد العثور على مئات الملفات والوثائق الإلكترونية والتسجيلات الصوتية المتعلقة بداعش، كان التنظيم قد تركها وراءه بعد فراره من الرقة، وتحرير المدينة من سنوات الظلام المريرة التي عاشتها.

ويبدو أن ما خلفه داعش أشبه بالكنز الثمين، إذ شمل تسجيلات تتضمن معلومات وتفاصيل دقيقة عن كل عنصر من عناصر التنظيم.

إلى ذلك، كشفت تلك الوثائق والتسجيلات الشخصية أن الهدف الأبعد حالياً للتنظيم هو البقاء والاستمرار في ظل الضربات التي تلقاها، والتي جعلته يخسر مجمل الأراضي التي كانت تحت سيطرته عام 2014 سواء في العراق أو سوريا.

بنية وقوانين داعش

ولعل الأهم أن هذا الكنز سيتيح لقوات التحالف والقوات العراقية على السواء فهم بنية تلك التنظيمات أكثر فأكثر، فبعد أن كان “داعش” أشبه بالجيش المنظم الذي سيطر على مساحات شاسعة، تحول الآن إلى خلايا نائمة، ولكن الملفات التي عثر عليها على أجهزة حواسيب بمقرات قيادة التنظيم، والتي تقدر كميتها بالمئات من “التيرا بايتس”، تحتوي على معلومات تتعلق بالبنية الأساسية للتنظيم وقوانينه في تنظيم التعامل مع الإرهابيين الأجانب، ما قد يساعد أكثر على فهمه وبالتالي محاربته وتتبعه.

الذئاب المنفردة وأبو بكر البغدادي

وفي هذا السياق، أكد الجنرال الأميركي أن تلك الملفات الصوتية والإلكترونية تعد أهم إنجاز في الحرب الدولية على داعش حتى الآن، فمن خلالها سيتم التعرف على جميع البيانات الشخصية المتعلقة بعناصر التنظيم في جميع أنحاء العالم، مما سيسهل من عملية ملاحقة الذئاب المنفردة من أنصار داعش، ومنع الهجمات الإرهابية قبل حدوثها، مشيرا إلى أنه حتى الآن من خلال مراجعة الملفات تمكنت القوات الأميركية من اكتشاف قيمة ما كان يحصل عليه التنظيم الإرهابي من أموال من النفط والبنوك المنهوبة بسوريا والعراق.

كما أكد أن هذه التسجيلات ستكون ذات فائدة في تتبع قائد داعش أبوبكر البغدادي، للتعرف على مكان اختبائه والقبض عليه.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة