احدث الأخبار

الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء ترفض موقف مجلس الشيوخ الامريكي الذي تبنى ادعاءات واتهامات لا أساس لها من الصحة
أبرز المواد
مطار شرورة يحتفل بذكرى اليوم الوطني ال47 للبحرين
أبرز المواد
قياديو “سعود الطبية” وجهاً لوجه مع الموظفين في “صوتك يهمنا”
منطقة الرياض
مدني أملج .. ينفذ فرضية إنهيار مبنى
منطقة تبوك
أمير الجوف يدشن الرصد الآلي للإشارات المرورية بسكاكا والقريات
أبرز المواد
الأمير محمد بن ناصر يتسلم دراسة عن تجهيز مركز ابحاث زراعة البن بالمنطقة
أبرز المواد
أمانة عسير : ألف زيارة تفتيشية تغلق 106 منشأة مخالفة خلال الأسبوع 29 من حملة غذاؤكم أمانة
منطقة عسير
أ.د السند: المملكة رائدة العالم الإسلامي والدفاع عن قضاياه ووصلت مرحلة الريادة في مختلف الجوانب الاقتصادية والتنموية
منوعات
رئيس مجلس النواب العراقي يشيد بالدعم الذي تقدمه المملكة للعراق
أبرز المواد
مؤشر سوق الأسهم السعودية يغلق مرتفعًا عند مستوى 7968.26 نقطة
أبرز المواد
أمن الشمالية يطيح بمواطن بحوزته أكثر من ١١ الف حبة مخدرة
أبرز المواد
المياه الوطنية تستعرض بملتقى شراكة تحديات تنفيذ المشاريع ورفع نسب التغطية لضمان عدم تعثر المقاولين
أبرز المواد

الأمم المتحدة: الاحتباس الحراري سيتجاوز حدوده القصوى

الأمم المتحدة: الاحتباس الحراري سيتجاوز حدوده القصوى
http://almnatiq.net/?p=523757
المناطق - وكالات
أشارت مسودة تقرير للأمم المتحدة إلى أن الاحتباس الحراري العالمي في طريقه لتجاوز الحد الأقصى الذي نص عليه اتفاق باريس للمناخ بحلول منتصف القرن، وذلك ما لم تقم الحكومات بتحولات اقتصادية غير مسبوقة للتخلي عن استخدام الوقود الأحفوري.

وجاء في مسودة التقرير الذي من المقرر أن يصدر في أكتوبر أنه يجب على الحكومات البدء في امتصاص ثاني أكسيد الكربون من الهواء لتحقيق حلم الحد من ارتفاع متوسط درجات حرارة العالم بحيث تقتصر الزيادة على 1.5 درجة مئوية مقارنة بدرجات الحرارة قبل الثورة الصناعية.

وقالت لجنة خبراء تابعة للأمم المتحدة في المسودة التي حصلت عليها رويترز “هناك خطر كبير للغاية … أن يتجاوز الاحتباس الحراري العالمي 1.5 درجة مئوية عن مستويات ما قبل الثورة الصناعية” وذلك استنادا إلى الوتيرة الحالية للاحتباس الحراري والخطط القومية الحالية للحد من انبعاثات الغازات المسببة للظاهرة.

وأضافت المسودة أنه لا يوجد مثيل في التاريخ لحجم التغييرات اللازمة في مجال استخدام الطاقة للانتقال من مصادر الوقود الأحفوري إلى الطاقة المتجددة ولحجم الإصلاحات بدءا بالزراعة وانتهاء بالصناعة حتى لا يتجاوز العالم حد الدرجة ونصف.

وأشارت المسودة الصادرة عن الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ والتابعة للأمم المتحدة إلى أن متوسط درجات حرارة سطح الأرض يتجاوز ما كان عليه قبل الثورة الصناعية بنحو درجة مئوية وأن الزيادة في طريقها للوصول إلى 1.5 درجة بحلول أربعينات القرن الحادي والعشرين.

ووضعت قرابة 200 دولة في العالم هدفا خلال قمة في باريس عام2015 وهو الحد من ارتفاع متوسط درجات حرارة سطح الأرض بحيث تكون الزيادة “أقل بوضوح” من درجتين مئويتين فوق درجات الحرارة قبل الثورة الصناعية مع “بذل الجهود” لتحقيق هدف أصعب بكثير وهو أن تقتصر الزيادة على 1.5 درجة مئوية.

وذكر ملخص للمسودة يستهدف واضعي السياسات أن الحد من الاحتباس الحراري إلى 1.5 درجة مئوية سيساعد على انحسار موجات الحر الشديد والجفاف والسيول وكذلك هجرة المزيد من الناس ومخاطر نشوب الصراعات وذلك بالمقارنة مع زيادة معدلات الاحتباس.

وأرسلت المسودة في شكلها الحالي الأسبوع الماضي لتعقيب الحكومات والخبراء عليها. وقال جوناثان لين، وهو متحدث باسم الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ، إن النص الحالي ما زال في طور الإعداد وليس للنشر مضيفا “يمكن إدخال تغييرات كبيرة على النص”.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة