احدث الأخبار

وظائف أكاديمية شاغرة في جامعة الملك فيصل للسعوديين من حملة الدكتوراه
أبرز المواد
“العلوم والتقنية” تختتم مشاركتها في فعاليات أسبوع أبو ظبي للاستدامة
أبرز المواد
قدم لهم التعزية في وفاة الشاب نواف آل سمران .. أمير عسير يستقبل أسرة آل سمران
منطقة عسير
المستشارة في الحكومة السنغافورية تزور مركز خدمة الضيف بأمانة الرياض
منطقة الرياض
“السعودية للكهرباء” تحصل على تمويل تجسيري مشترك من 8 بنوك دولية بقيمة 2.6 مليار دولار أمريكي
أبرز المواد
“البيئة ” تحظر استيراد حيوانات الفصيلة الخيلية من فرنسا
أبرز المواد
إختتام الدورة الأولى لكرة القدم بجدة للشركة السعودية للخدمات الأرضية
منطقة مكة المكرمة
الدكتور الربيعة : استقرار حالة الطفلة الفلسطينية حنين ونقلها لجناح الأطفال بعد نجاح عملية فصل التوأم الطفيلي بعشرة أيام
أبرز المواد
أمير منطقة جازان بالنيابة لوالد الضحايا : سيحاسب كل مقصر تسبب بالحادث
أبرز المواد
“إبراهيم مسفّر الألمعي” إلى رحمة الله والعزاء بحي المنسك بعد وصول الجنازه
أبرز المواد
مدني الباحة توقعات بهطول أمطار اليوم على المنطقة
أبرز المواد
أكثر من 200 فعالية تستقطب زوار أندية الحي بالطائف
منطقة مكة المكرمة

ألعاب الخفّة ودكّان ابن عاقول والطهي تفرض حضورها في بطولة الشرقية للفروسية “عز وهيبة”

ألعاب الخفّة ودكّان ابن عاقول والطهي تفرض حضورها في بطولة الشرقية للفروسية “عز وهيبة”
http://almnatiq.net/?p=523895
المناطق - الدمام

استطاعت ابتكارات الشباب المشاركين في الفعاليات المصاحبة لبطولة المنطقة الشرقية للفروسية “عز وهيبة” والذي تنظمه أمانة المنطقة الشرقية، المقامة حالياً في شاطئ العزيزية بمحافظة الخبر، جذب انتباه الزوار بجميع فئاتهم، التي تراوحت ما بين عمل ألعاب خفّة وبيع المأكولات المحليّة وصنع الحلا والكعك بأسعار في متناول اليد.

وذكر الشاب رستم طاهر، أنه استطاع ابتكار لعبة ورقية تسمى “دربز” بعكس ألعاب القيم كارد المقتبسة من الأجانب، موضحاً أنها أول لعبة بالفكر الخاص، من خلال الإقصاء وهي تحتوي على فكرة وبها هجوم ومحاولات لإغراق الخصوم، أما الطفلتان ذوات الـ ١٢ عاماً، الجازي والعنود فقد إختارتا “دكان إبن عاقول” إسماً لمعرضهن، الذي احتوى على صوراً للمسلسل الشهير “درب الزلق” وتعليق صور الممثلين الذين شاركوا فيه.

وأفصحت الجازي، أنهنّ يقدّمن الشاي والكرك والقهوة ولعبة السلايم للأطفال، كذلك يتم مراعاة الأسعار بخلاف ما هو في الخارج، وهذا ما دفع إلى تواجد حضور كثيف رغم صغر سنّهنّ. فيما أوضحت العنود، وهي قريبتها بنفس السن، أنه في المرات المقبلة سيقومون بتقديم منتجات أخرى أكثر جاذبيّة، وهذا الأمر دافع لهنّ، ولا يشعرن بالتعب لكثرة الوقوف ومقابلة الحضور والزوار إليهنّ.

بدورها، أشارت تغريد محمد، أن هوايتها لصناعة وطهي الحلى بأنواعه دفعها للإهتمام بمهاراتها وتطويرها وبدعم ورفع معنويات من ذويها وأقاربها قامت بالعمل على طهي الكعك بمكونات متعارف عليها ومتوفرة في متناول اليد، مثل التمر والجوز والجزر، مؤكدة أن الاختلاف في ما تقوم به هو في طريقة العرض للمنتجات، وذلك أدى إلى كثرة الطلب عليها وعمل تواصل مع العديد من محلات الكوفي المعروفة في المنطقة الشرقية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*