النعيمي: المملكة لم تتآمر فيما يخص خفض أسعار النفط | صحيفة المناطق الإلكترونية
الأحد, 2 صفر 1439 هجريا, الموافق 22 أكتوبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

النعيمي: المملكة لم تتآمر فيما يخص خفض أسعار النفط

النعيمي: المملكة لم تتآمر فيما يخص خفض أسعار النفط
المناطق - متابعات

أكد وزير البترول والثروة المعدنية السعودي علي النعيمي أنه لا صحة لما يتردد عن مؤامرة سعودية أدت إلى هبوط أسعار النفط للإضرار بدول نفطية أخرى.

وقال النعيمي إن السياسة النفطية للسعودية مبنية على الاقتصاد فحسب، وليس السياسة، مؤكداً أن النفط سيتعافى.

وتساءل النعيمي: هل يُعقل أن يُخفّض منتج للنفط ذو كفاءة عالية الإنتاج ويستمر المنتج ذو الكفاءة الرديئة في الإنتاج؟ هذا غير طبيعي نحن لو خفّضنا إنتاج النفط، ماذا سيحصل لحصتنا في السوق؟ سيأخذها منتج آخر ويرتفع سعر النفط، وقد يكون هذا المنتج هو الروسي أو البرازيلي أو الأمريكي أو أي منتج في الأماكن حيث كلفة الإنتاج مرتفعة.

وعمّا تردد عن نقاش بينه وبين وزير النفط الروسي ألكسندر نوفاك في فيينا على هامش المؤتمر الوزاري الأخير لـ”أوبك” قال النعيمي: لم أتحاور معه ولا أدري كيف نُقِل هذا الكلام.

ولفت النعيمي إلى أن الوزير الروسي كان موجوداً مع رئيس شركة روسنفت الروسية الذي تكلم خلال 30 دقيقة عن الصناعة النفطية في بلاده، وفي النهاية قال: لا يمكننا أن نخفض شيئاً فآبارنا قديمة وإذا خفّضنا إنتاجها فلن تنتج مرة ثانية، فيما أكد الوزير أن بلاده غير مستعدة لخفض إنتاجها فقلت أنا: انتهى الاجتماع. ولم أساله أي سؤال ولا أدري مَنْ نقل هذا الكلام. وهذا ليس جديداً عليهم إذ كان لهم موقف مشابه حين اجتمعنا في وهران عام 2008.

ورداً على سؤال عن مستوى الانخفاض اللازم في الأسعار ليتوقف إنتاج النفط الصخري في الولايات المتحدة، قال النعيمي – بحسب صحيفة الحياة -: الحقول النفطية الصخرية ليست متجانسة. هناك أماكن حيث مسامها أعلى من أماكن أخرى، فالأماكن حيث المسام جيدة في إمكانهم ربما الإنتاج بـ 20 أو 30 دولاراً للبرميل ولكن هناك أماكن تحتاج إلى 80 – 90 دولاراً لتواصل الإنتاج.

وفي شأن احتمالات خفض أوبك إنتاجها، قال النعيمي: نحن أصغر منتجين في السوق العالمية. نحن ننتج أقل من 40 في المئة من إنتاج العالم ونحن الأكثر فاعلية من بين المنتجين، وبعد التحليل الذي قمنا به، لن نخفض الإنتاج في أوبك.

وعن قوله في المؤتمر إن الحديث عن مؤامرة ضد بعض الدول هو كلام لا أساس له، وكيف يفسر مصادفة انخفاض الأسعار مع واقع أن روسيا وإيران هما الأكثر تأثراً بتدني أسعار النفط، قال: هذا له سبب وهو تصرفاتهما السياسية التي أدت إلى حظر عليهما. صحيح أن الأسعار الحالية أثرت بهما، وكان وضعهما أفضل عندما كان سعر البرميل 100 دولار، لكن الأساس لم يكن سليماً.

وجدد النعيمي تفاؤله بعودة أسعار النفط إلى التحسن لأن هناك منتجين سيخرجون من السوق. صرّحت شركات عالمية بأنها خفضت خطط استثمار، ما يعني أنه لن يكون هناك استكشاف وحفر جديد. لكن المنشآت الموجودة ستستمر في الإنتاج، فالاستثمارات قائمة فيها.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة