احدث الأخبار

درجات الحرارة تنخفض بالرياض وترتفع بأوروبا.. هل هو تحول مناخي حول العالم ؟!
أبرز المواد
“الداخلية” تستضيف 276 ضيفا من أسر شهداء الواجب لأداء فريضة الحج
أبرز المواد
“التحالف” عن صاروخ الحوثي: عمل عدائي يثبت استمرار تورط إيران بدعم المليشيا
أبرز المواد
معرض الحرمين الشريفين بالمدينة المنورة يبرز توسعات المسجد النبوي وعمارته عبر التاريخ
أبرز المواد
حملة مداهمات واعتقالات واسعة للنظام السوري في مدينة دوما
أبرز المواد
ما يستحب للحاج فعله عند دخوله للمسجد الحرام
أبرز المواد
دراسة تحذر من قلة النوم.. تصيب بشيخوشة القلب
أبرز المواد
مدرب الهلال خيسوس : مواجهة السوبر أمام الاتحاد مهمة .. ومعرفة دياز بفريقي لا تقلقني
أبرز المواد
لجنة المسؤولية الاجتماعية بتبوك تطلق مبادرة ” فرحة العيد “
منطقة تبوك
فرق الهلال الأحمر تسعف 4356 من ضيوف الرحمن في العاصمة المقدسة والمشاعر والمدينة المنورة
محليات
أرقام طوارئ ونقاط تجمع لتأمين خروج المواطنين السعوديين المتواجدين في كيرلا
أبرز المواد
مدرب الاتحاد دياز : أعرف الهلال جيداً ومواجهته في السوبر ستكون قوية
أبرز المواد

محكمة مانهاتن: لا توجد أدلة تدين السعودية في هجمات 11 سبتمبر

محكمة مانهاتن: لا توجد أدلة تدين السعودية في هجمات 11 سبتمبر
http://almnatiq.net/?p=526813
المناطق - الرياض

رفضت محكمة مانهاتن في وسط نيويورك، مجدداً، مزاعم شركات التأمين وضحايا هجمات 11 سبتمبر 2001، وطالب قاضي المحكمة بتقديم أدلة واضحة، فيما تمسك فريق دفاع المملكة في الولايات المتحدة بإسقاط هذه الدعاوى، بعد نجاحه في تفنيد 4 آلاف صفحة تقدّم بها الخصوم للحصول على تعويضات مالية.

فقد خلصت الجلسة العاصفة لمحكمة مانهاتن بنيويورك إلى أنه “لا مسؤولية للحكومة السعودية على هجمات الحادي عشر من سبتمبر، ولا توجد أدلة على ذلك”، حيث رفض القاضي تحميل المملكة مسؤولية هذا العمل الإرهابي الدولي، الذي تورطت فيه جهات ودول أخرى، تملك أجهزة الأمن الأميركية أدلة على تورطهم.

قاضي محكمة مانهاتن، جورج دانييلز، الذي رفض هذه الادعاءات عام 2015، شكّك مجدداً في مزاعم الضحايا وادعاءات قدّمها أحد محاميي ضحايا هجمات 9/11.

القاضي دانييلز، بعدما استمع طيلة يوم كامل لإفادات محاميي العائلات والناجين فضلاً عن محاميي المملكة، خلص إلى عدم وجود أدلة تدين السعودية. وتساءل إن كان يتعين تحميل السعودية مسؤولية كل عمل إرهابي يرتكبه تنظيم “القاعدة”.

يأتي ذلك فيما تمسك محامي السعودية، مايكل كليوغ، بطلب إسقاط كل هذه الدعاوى، خصوصاً وأن التقرير النهائي للجنة التحقيق في الهجمات برّأ الحكومة السعودية. الشيء ذاته أكدته نتائج تحقيقات مكتب التحقيقات الفيدرالي والاستخبارات الأميركية.

رئيس فريق الدفاع عن السعودية، الذي فنّد 4000 صفحة قدّمها الخصوم، أوضح أن الاستنتاجات والتكهنات والشائعات ليست أدلة، وقانون “العدالة ضد رعاة الإرهاب” المعروف اختصاراً بـ”جاستا” لا يسمح باستمرار القضية من دون أدلة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة