احدث الأخبار

منسوبو جمعية الكشافة يهنئون الوطن وقادته باليوم الوطني
أبرز المواد
تمديد إجازة اليوم الوطني للقطاع الخاص إلى الإثنين
أبرز المواد
مدير جامعة الباحة : نستجلي في هذا اليوم مقدار التضحيات الجليلة التي قامت على سواعد المؤسِّس العظيم
أبرز المواد
بدء الاجتماع الوزاري لمنظمة أوبك وشركائها من الدول المنتجة خارج المنظمة
أبرز المواد
لكشف سلوكيات إيران الخبيثة في المنطقة .. ترمب يترأس جلسة لمجلس الأمن الدولي
أبرز المواد
رئيس الوزراء الباكستاني يهنئ قيادة المملكة باليوم الوطني 88
أبرز المواد
مدير احوال الطائف : اليوم الوطني 88 ذكرى غالية على قلوبنا
أبرز المواد
أمير منطقة جازان يرعى احتفال اليوم الوطني مساء اليوم بمدينة الملك فيصل الرياضية
أبرز المواد
الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي تباشر إسدال ثوب الكعبة المشرفة
أبرز المواد
د التويجري: ملحمة توحيد المملكة ستظل راسخة في أذهان الأجيال
أبرز المواد
المتحدث الاعلامي لشرطة منطقة تبوك : نعيش في ازهى العصور وبما نشاهده من تطور ونهضة
أبرز المواد
صورة مسربة تكشف تآمر النظام القطري على القضية الفلسطينية
أبرز المواد

اسرتهما تناشد علاجهما

مقطع فيديو لطفلين مقيمان مغلقة أفواههما .. وفريق طبي يتابع حالة طفلي قرية الشريعة

مقطع فيديو لطفلين مقيمان مغلقة أفواههما .. وفريق طبي يتابع حالة طفلي قرية الشريعة
http://almnatiq.net/?p=532391
المناطق _ جازان

 اظهر مقطع فيديو حالة غريبه لطفلان مقيمان بقرية الشريعة بمحافظة بيش ، وتشير التفاصيل الى انهما يعانيان من إغلاق افواههما منذ ولادتهما ولا يتناولان الطعام إلا من خلال أنابيب بالأنف، وناشد ذويهما علاجهما لإنقاذهما من هذه المعاناة والنظر في وضعهما الصحي وسبق أن توفي شقيقهم كان يعاني من نفس الحالة.

وتفاعلا معه هذه الحالة ، قام فريق طبي من مستشفى بيش العام للوقوف على الحالة الصحية والإنسانية للطفلين المقيمين الذَّين تم تداول مقطع لهما بأحد القرى التابعة لمحافظة بيش فيه بدون فم ويتغذون عن طريق أنابيب من الأنف.

حيث تابع محافظ بيش حسن ابو شرحة حالتي الطفلين ووجه مستشفى بيش بمتابعة وضعهما.

حيث كلف مدير مستشفى بيش العام أحمد منصور حقوي الفريق الطبي الذي قام اليوم بزيارة الطفلين في منزلهما بقرية الشريعة للوقوف على حالتهما ودراستها وإعداد التقرير اللازم بما يتضح على الطبيعة.

كما وجه محافظ بيش ، الجمعية الخيرية بمتابعة حالة اسرتهما وتقديم المساعدة لهم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة