احدث الأخبار

الأمير سعود بن نايف يقلد اللواء الحميدي رتبته الجديدة
المنطقة الشرقية
أمير الشرقية يفتتح غدا الاربعاء نقوش الخبر بالواجهة البحرية
المنطقة الشرقية
الأمير سعود بن نايف للإعلاميين بالمنطقة الشرقية : نعول عليكم القيام بالدور الأكبر ‏في إيصال المعلومة بالشكل الذي يمليه عليكم دينكم وأمانتكم ووطنيتكم وعروبتكم
المنطقة الشرقية
أمير الرياض يستقبل نائب عمدة موسكو
منطقة الرياض
امير الباحة يفتتح مهرجان الموز والكادي في نسخته السادسة
منطقة الباحة
وزارة المالية تدعو إلى تسجيل العقود والتعميدات عبر (اعتماد)
أبرز المواد
تنفيذ حكم القتل قصاصاً في أحد الجناة بمنطقة جازان
أبرز المواد
مؤشر سوق الأسهم السعودية يغلق منخفضًا عند مستوى 7506.09 نقطة
أبرز المواد
ولي العهد يرعى غداً حفل تخريج الدفعة الـ 93 من طلبة كلية الملك فيصل الجوية
أبرز المواد
مستشفى الولادة والاطفال بتبوك يحتفي باليوم الخليجي لحقوق المريض
منطقة تبوك
وفاة الشاعر الكبير محمد الخس المطيري الذي لقبه الملك عبدالعزيز بـ”البستان”
أبرز المواد
بدء مشروع العقد العربي لمحو الأمية بتعليم تبوك
منطقة تبوك

الشيخ الحذيفي في خطبة الجمعة : على المسلم أن يحافظ على أسباب حسن الخاتمة بإقامة أركان الاسلام الخمسة واجتناب المآثم والمظالم

الشيخ الحذيفي في خطبة الجمعة : على المسلم أن يحافظ على أسباب حسن الخاتمة بإقامة أركان الاسلام الخمسة واجتناب المآثم والمظالم
http://almnatiq.net/?p=532544
المناطق - المدينة المنورة

ألقى فضيلة الشيخ الدكتور علي بن عبدالرحمن الحذيفي إمام وخطيب المسجد النبوي خطبة الجمعة في المسجد النبوي حيث تحدث فضيلته أن كلُ يسعى في هذه الحياة لمنافعه وإصلاح أموره ومطالب معاشه فمنهم من يصلح دينه مع إصلاح دنياه وهؤلاء الذين أتاهم الله في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة ووقاهم عذاب النار ومنهم من يسعى للدنيا ويضيع نفسه في الآخرة أولئك الذين يتمتعون ويأكلون كما تأكل الأنعام والنار مثوى لهم وكل هم وعمل له أجل ينتهي إليه قال تعالى :” وَأَنَّ إِلَى رَبِّكَ الْمُنْتَهَى “.

وبين فضيلة أن الموت آية من آيات الله الدالة على قدرة الله عز وجل وقهره لمخلوقاته قال تعالى :”وَهُوَ الْقَاهِرُ فَوْقَ عِبَادِهِ ۖ وَيُرْسِلُ عَلَيْكُمْ حَفَظَةً حَتَّىٰ إِذَا جَاءَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ تَوَفَّتْهُ رُسُلُنَا وَهُمْ لَا يُفَرِّطُونَ” ، والموت عدل من الله سبحانه تستوي المخلوقات فيه قال تعالى :” كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ۖ ثُمَّ إِلَيْنَا تُرْجَعُونَ  “، والموت يقطع اللذات وينهي من البدن الحركات ويفرق الجماعات ويحول دون المألوفات تفرد الله به مع الحياة قال تعالى :” وَهُوَ الَّذِي يُحْيِي وَيُمِيتُ وَلَهُ اخْتِلَافُ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ ۚ أَفَلَا تَعْقِلُونَ”.

وأشار فضيلته أن الموت لا يمنعه بواب ولا يدفعه حجاب ولا يغني عنه مال ولا ولد ولا أصحاب لا ينجو منه صغير ولا كبير ولا غني ولا فقير ولا خطير ولا حقير قال تعالى :” أَيْنَمَا تَكُونُوا يُدْرِككُّمُ الْمَوْتُ وَلَوْ كُنتُمْ فِي بُرُوجٍ مُّشَيَّدَةٍ”.

وأضاف فضيلته الاستعداد للموت بأداء حقوق الخلق وعدم تضييعها أو المماطلة بها فحق الله قد يعفوا عن ما دون الشرك وأما حقوق الخلق فلا يعفو الله عنها إلا بأخذها من الظالم وإعطاء المظلوم حقه والاستعداد للموت بكتابة الوصية و ألا يفرط في ذلك والاستعداد للموت بأن يكون متأهبا لنزوله في أي وقت قال تعالى :” فَمَن يُرِدِ اللَّهُ أَن يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ ۖ وَمَن يُرِدْ أَن يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجًا كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاءِ”

وأختتم فضيلته أن على المسلم أن يحافظ على أسباب حسن الخاتمة بإقامة أركان الاسلام الخمسة واجتناب المآثم والمظالم ومن أعظم أسباب حسن الخاتمة عند الموت دوام الدعاء بحسن الخاتمة قال تعالى ” وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ “.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة