جامعة جازان تطلق “طب الكوارث” بمشاركة دولية

جامعة جازان تطلق “طب الكوارث” بمشاركة دولية
http://almnatiq.net/?p=53455
المناطق - جازان

وسط مشاركة خبراء دوليين ومحليين افتتح مدير جامعة جازان المكلف الأستاذ الدكتور محمد بن علي ربيع صباح أمس بمقر المجمع الأكاديمي بالشواجرة ملتقى الأبحاث الطبية الخامس الذي تنظمه كلية الطب سنويا، وحمل هذا العام عنوان “طب الكوارث” متزامنا مع حملة “عاصفة الحزم” التي تقودها المملكة مع حلفائها لدعم الشرعية في اليمن الشقيق.

وحضر الحفل مدير فرع الهيئة العامة للهلال الأحمر السعودي بالمنطقة الدكتور محمد السيد وعدد من الخبراء والمختصين من داخل المملكة وخارجها، إلى جانب عدد من المنتسبين للقطاعات الطبية والصحية بمنطقة جازان وطلاب وطالبات الكليات الصحية وكلية الطب بالجامعة.

ورحب عميد كلية الطب الدكتور حسين بن محمد عقيلي بالحضور وبالخبراء الدوليين في مجال الصحة العامة من جامعة إيموري بالولايات المتحدة الأمريكية وبالمتحدث الرئيس الأستاذ الدكتور سكوت ماكناب والخبراء المشاركين في الملتقى من عدد من الجامعات ومراكز الأبحاث الطبية السعودية.

 واستعرض العقيلي ما تم انجازه خلال الملتقيات الأربعة السابقة مؤكدا على أهمية لقاء هذا العام وما تضمنته أجندته من أوراق عمل علمية تتعلق بطب الكوارث وذكر منها على سبيل المثال كارثة تسونامي التي وقعت قبل عدة سنوات في أندونيسيا  ووباء إيبولا في إفريقيا وعرج على فيروس كورونا الذي تعرضت له عدد من مناطق المملكة وعدد من أقطار العالم.

 وأكد الدكتور عقيلي أن الملتقى يهدف لزيادة الوعي لدى أعضاء هيئة التدريس والباحثين والممارسين للعمل الميداني في الظروف غير الطبيعية من أجل التدريب على التعاطي السليم مع الحالات الاستثنائية إضافة إلى الخروج بتوصيات يتم تبنيها من قبل الجهات المعنية كإدارة الجامعة والشؤون الصحية بالمنطقة وغيرها من الجهات.

موضحا أن الملتقى يعقد هذا العام لمناقشة موضوع يتعلق بمهنة الطب وعلى صلة وثيقة بالتخصصات الطبية المختلفة، إضافة إلى كون تخصص طب الكوارث من أحدث التخصصات الطبية التي تهتم بصحة الفرد والمجتمع عند حدوث الكوارث والأزمات التي تنعكس آثارها على صحة الإنسان وسلامة المجتمع. 

 من جهته قال مدير جامعة جازان المكلف الدكتور محمد بن علي ربيع إن هذا الملتقى يعد نافذة للتواصل مع خبراء عالميين في مجال طب الكوارث للاطلاع على آخر الأبحاث العلمية والتجارب الميدانية، وحث طلاب وطالبات الجامعة على الاستفادة مما سيطرحه الملتقى من أبحاث مميزة، ودعا المشاركين إلى بذل قصارى جهدهم للخروج بتوصيات متميزة تضيف إلى طب الكوارث آفاقا أرحب مؤكدا على أهمية انعقاد الملتقى في هذه الظروف التي تعيشها منطقتنا من ظروف.

وقد كرم الدكتور ربيع المشاركين في الملتقى بعدها انطلقت أولى الجلسات حول “طب الكوارث والصحة العامة” ترأسها الدكتور إبراهيم الحسان من كلية طب جامعة جازان، وتحدث فيها الخبير الدولي في الصحة العامة من جامعة إيموي الأمريكية الدكتور سكوت ماكناب، والدكتور زهير العسيري من قسم الطوارئ بالمستشفى الجامعي لجامعة الملك سعود بالرياض والدكتور إبراهيم باني من كلية طب جامعة جازان.

أما الجلسة الثانية فكانت حول “طب الكوارث وطرق مواجهتها” ترأسها الدكتور سكوت ماكناب من جامعة إيمور ي الأمريكية وتحدث خلالها كل من الدكتور علي سويد والدكتور نزار الحبشي والدكتور عبدو ويه تاروت.

وفي الجلسة الثالثة التي ترأسها الدكتور محمود إيهاب تحدث خلالها كل من الدكتور ناصر الدين الهادي والدكتور طاهر حكمي والدكتورة إيساح ألفي.

unnamed1 unnamedWTNZR4K9 unnamed2 unnamed4 unnamedQX6IXKGE unnamed

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة