احدث الأخبار

(مجدداً) تعليم الباحة يحصد المركزين الأول والثاني في جائزة الشيخ محمد بن صالح بن سلطان للتفوق العلمي والإبداع في التربية الخاصة

(مجدداً) تعليم الباحة يحصد المركزين الأول والثاني في جائزة الشيخ محمد بن صالح بن سلطان للتفوق العلمي والإبداع في التربية الخاصة
http://almnatiq.net/?p=535341
المناطق - الباحة

حققت الإدارة العامة لتعليم الباحة المركز الأول والثاني على مستوى مناطق ومحافظات المملكة في جائزة الشيخ محمد بن صالح بن سلطان للتفوق العلمي والإبداع في التربية الخاصة في دورتها الرابعة عشر  للعام الدراسي 1438 – 1439 حيث حصد الطالب ريان خالد الغامدي من متوسطة حطين المركز الأول والطالبة أنغام حسن عائض القرني من مدرسة عاتكة بنت عوف ببلجرشي المركز الثاني على مستوى المشاركين والمشاركات ببرنامج التربية الفكرية في مجال الإبداع الفني ( الرسم )

وبارك المديرالعام بإدارة تعليم الباحة الأستاذ سعيد مخايش للفائزين والفائزات تفوقهم وحصولهم على مراكز متقدمة بالجائزة في دورتها الرابعة عشر، وتمنى لهم مزيدًا من التوفيق والنجاح، وأكد أن هذا التميز والإبداع الكامن في ذوي الاحتياجات الخاصة هو دليل أكيد على مصداقية الشعار الذي نرفعه دائمًا وهو أن الإعاقة ليست عجزًا وفاقة ولكنها إبداع وطاقة، وهذا يعني أن ذوي الاحتياجات الخاصة إذا هيئت لهم الظروف وذللت لهم الصعاب فإنهم قادرون على أن يصبحوا أعضاء فاعلين في المجتمع.

مقدما شكره لمدير إدارة التربية الخاصة “بنين” الأستاذ خالد عبدالقادر الزهراني ومديرة إدارة التربية الخاصة “بنات ” الأستاذة مها الغامدي على عملهم وإخلاصهم وما يقومون به من جهود كبيرة لتحقيق أهداف الجائزة وحرصهم على مشاركة طلاب وطالبات التربية الخاصة وإبراز مواهبهم  كما قدم شكره لقائدات المدارس وللمعلمين والمعلمات على جهودهم المبذولة ولأسرهم  على الرعاية والاهتمام  .

مشيدا بالأهداف السامية للجائزة ، ودورها في الاهتمام بذوي الاحتياجات الخاصة وتقدير لإبداعاتهم وتشجيعها وتفعيل مشاركتهم الإيجابية في المجتمع وتوعية المجتمع بقدرات ذوي الاحتياجات الخاصة امتداداً لأعمال الشيخ محمد بن صالح بن سلطان الخيرية واستمرارها في نفع جميع فئات المجتمع، بما فيهم ذوو الحاجات الخاصة. وتعد هذه الجائزة بذرة خير غرست في أرض العطاء برعاية كريمة من لدن أسرة الجائزة المتمثلة في جواهر بنت محمد بن صالح بن سلطان الرئيس العام للجائزة.

منطقة المرفقات

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة