احدث الأخبار

واشنطن تفرض عقوبات على 3 شركات إحداها روسية بسبب كوريا الشمالية
أبرز المواد
هجمات “11 سبتمبر” قتلت 10 آلاف أمريكي بعد سنوات من حدوثها!
أبرز المواد
اختتام ملتقى نور الهدى الحادي عشر بمركز معشوقة
منطقة الباحة
انطلاق مشروع ” بيدي رسمت حروفه وكتبت كلماته” رسميا من قلب العاصمة الرياض
منطقة الرياض
بيان سعودي اماراتي كويتي بحريني مشترك لدعم برنامج لتحقيق التوازن المالي للبحرين
أبرز المواد
المهندس الفالح: مشروعات مدينة جازان للصناعات الأساسية والتحويلية دليل على ثقة المستمر بالمملكة ورؤيتها 2030
أبرز المواد
بالفيديو.. “هولاء هم أبناء الوطن…في خدمة ضيوف الرحمن”
فيديو المناطق
أمير الرياض‬⁩ بالنيابة يتفقد الدوريات الأمنية بالمنطقة ويتابع جاهزية عملها
منطقة الرياض
اللهيبي يشارك أفراد الكشافة إستقبال حجاج بيت الله بمطار الطائف
منطقة مكة المكرمة
أكثر من 300 ألف مستفيد من خدمة التطيب في المسجد النبوي
منطقة المدينة المنورة
وزير الشؤون الإسلامية يفتتح معرض التقنية في مقر إقامة ضيوف خادم الحرمين بمكة المكرمة
أبرز المواد
هيئة الاتصالات تنفذ جولات تفتيشية على مقدمي خدمات الاتصالات قبل موسم الحج
أبرز المواد

أكثر من 200 قتيل جراء الغارات على الغوطة الشرقية

http://almnatiq.net/?p=535528
المناطق - وكالات
لقي أكثر من مئتي مدني مصرعهم، خلال أربعة أيام من الغارات العنيفة التي استهدفت الغوطة الشرقية المحاصرة قرب دمشق، وفق حصيلة للمرصد السوري لحقوق الإنسان.

ووثق المرصد السوري، في وقت سابق من الخميس، مقتل تسعة مدنيين، إلا أن الحصيلة واصلت الارتفاع طوال اليوم نتيجة استمرار الغارات وانتشال مزيد من القتلى من تحت الأنقاض ووفاة البعض متأثراً بجروحه.

وتكبدت مدينة عربين وبلدة جسرين الخميس الحصيلة الأكبر. وقتل 21 مدنياً بينهم تسعة أطفال بعد استهداف الغارات سوق مدينة عربين، فيما قتل 17 مدنياً، بينهم ثلاثة أطفال في بلدة جسرين.

وصرح الطبيب حمزة في مستشفى عربين لفرانس برس “إنها من أسوأ أربعة أيام تمر على الغوطة الشرقية”، مضيفاً “منذ العام 2011 لم تشهد الغوطة الشرقية قصفا بالحجم الذي عرفته في الساعات التسع والستين الأخيرة”.

وأضاف “كل المشاهد مؤلمة، رأينا الكثير من الأطفال لا يبكون ولكن في حالة ذهول رغم جروحهم”، مشيراً إلى أن القتلى والجرحى “منهم أصدقاء وزملاء وجيران”.

وتابع “أصعب ما يمكن أن يقوم به المرء هو أن يسعف أحبابه وزملاءه وجيرانه وأهله”.

وتشكل الغوطة الشرقية إحدى مناطق خفض التوتر الأربع في سوريا، بموجب الاتفاق الذي تم التوصل اليه في أستانا في مايو برعاية روسيا وايران، أبرز حلفاء دمشق، وتركيا الداعمة للمعارضة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة