احدث الأخبار

بلدي الباحة  يقر تنظيم ورشة عمل (ماذا يريد شباب الباحة أن تكون مدينتهم في المستقبل)
أبرز المواد
القبض على وافد استولى على 14 مليون ريال بحجة مضاعفة الأموال بالسحر
أبرز المواد
استخراج 30 قطعة بلاستيكية من بطن شاب في جدة
أبرز المواد
تعزيز التنسيق بين الدفاع المدني بتبوك وقيادة المنطقة الشمالية الغربية
أبرز المواد
أمير الشرقية يستقبل رئيس وأعضاء مجلس الأعمال السعودي البحريني
أبرز المواد
مؤسسة القدس تطالب بوضع حد لمطالبات صهيونية بهدم أسوار بلدة القدس القديمة
أبرز المواد
بالفيديو .. الأمين العام لجامعة الدول العربية يكشف لأول مرة سبب “مقتل القذافي”
أبرز المواد
الزكاة والدخل وغرفة الأحساء تنظّمان ورشة عمل حول تطبيق المرحلة الثانية لضريبة القيمة المضافة
أبرز المواد
أمير القصيم يرعى المؤتمر الدولي الأول لجمعية أصدقاء بنوك الدم ببريدة
أبرز المواد
وزير الإسكان يطلع على الفرع الذكي لصندوق التنمية العقارية
أبرز المواد
مدير جامعة نجران يلبي دعوة طالب من ذوي الاحتياجات الخاصة
أبرز المواد
أمن طرق تبوك يحذر  سالكي طريق تبوك- ضباء بسبب انعدام الرؤية
أبرز المواد

روسيا: هدف أمريكا في سوريا ليس محاربة داعش بل “اقتصادي”

روسيا: هدف أمريكا في سوريا ليس محاربة داعش بل “اقتصادي”
FILE - This Tuesday, March 7, 2017 frame grab from video provided by Arab 24 network, shows U.S. forces patrol on the outskirts of the Syrian town, Manbij, a flashpoint between Turkish troops and allied Syrian fighters and U.S.-backed Kurdish fighters, in al-Asaliyah village, Aleppo province, Syria. Rolling 200 Marines backed with Howitzers into northern Syria, the Trump administration is ditching its predecessor’s style of working quietly behind the scenes in Syria’s conflict, opting instead for dramatic displays of U.S. force in an attempt to shape the fight. The latest deployment significantly widens America’s footprint in a highly toxic battlefield and risks drawing troops into a long and costly war with unpredictable outcome. (Arab 24 network, via AP, File)
http://almnatiq.net/?p=535598
المناطق - وكالات

أعلنت وزارة الدفاع الروسية اليوم الخميس، أن الهدف النهائي للولايات المتحدة في  سوريا ليس محاربة تنظيم داعش، لكن الاستيلاء على أصول اقتصادية.

وأضافت الوزارة بحسب ما أفادت وكالة إنترفاكس الروسية أن المقاتلين السوريين الذين استهدفهم التحالف بقيادة واشنطن لم ينسقوا أنشطة استطلاعهم بشكل مسبق مع روسيا.

إلى ذلك، نقلت الوكالة عن الوزارة قولها إن 25 مسلحاً سورياً أصيبوا في ضربة جوية للتحالف بقيادة أميركا ليل الأربعاء.

من جهتها، رأت وزيرة الخارجية الروسية أن الحضور العسكري الأمريكي في سوريا يشكل “تحديا” أمام عملية السلام ويهدد وحدة أراضي البلاد.

وقالت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا خلال مؤتمر صحفي لها، الخميس إن “الحضور العسكري الأميركي غير الشرعي على أراضي سوريا لا يزال يشكل تحديا أمام التحرك نحو السلام في البلاد والحفاظ على وحدة وسلامة أراضيها.

وأضافت أن المنطقة الآمنة التي أقامتها الولايات المتحدة بشكل أحادي الجانب حول قاعدة التنف بجنوب سوريا “تستخدمها بقايا الدواعش”، مشيرة إلى أن المسلحين “يستفيدون من إمكانية الاختباء في هذه المنطقة من ملاحقة قوات النظام السوري ويعيدون ترتيب صفوفهم هناك، ويتسلحون لشن هجمات جديدة في البادية السورية”.

وتأتي تلك التصريحات الروسية بعد تنفيذ التحالف لضربات ضد مقاتلين موالين للنظام ليل الأربعاء في  دير الزور، حيث صرح مسؤول أميركي الخميس أن الضربات التي أتت رداً على هجوم نفذه حوالي 500 عنصر من ميليشيات موالية للنظام، أسفرت عن 100 قتيل.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة