احدث الأخبار

أمانة الشرقية تحصد المركز الأول في الاستدامة المالية والمنظومة الاستثمارية على مستوى أمانات المملكة
المنطقة الشرقية
الأمير سعود بن نايف يهنئ خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين بحلول الشهر الفضيل
أبرز المواد
رجال حرس الحدود بمنطقتي “جازان_نجران” يحبطون محاولات لتهريب أكثر من طن من مادة الحشيش المخدر
أبرز المواد
صرف معاشات التقاعد.. الخميس المقبل
أبرز المواد
«التعليم» تعتمد حوكمتها لتحقيق رؤية 2030
أبرز المواد
الذهب ينخفض لأدنى مستوى في خمسة أشهر
أبرز المواد
شحن 420 مليون طن ومناولة 10 آلاف سفينة دون حوادث في ميناء الملك فهد الصناعي
أبرز المواد
تساؤلات حول نفاد مياه الشرب من المساجد ربما المقطع المرفق يفسرها
أبرز المواد
القبض على عصابة انتحلت شخصية رجال أمن وسرقت وافدا في الرياض
أبرز المواد
أستاذ جامعي بغزة يعتذر عن تصحيح ورقة امتحان شهيد
أبرز المواد
قوات الاحتلال تعتقل طفلاً فلسطينيا جنوب بيت لحم
أبرز المواد
“المرور” يوضح الخطة المرورية لموسم العمرة
أبرز المواد

روسيا: هدف أمريكا في سوريا ليس محاربة داعش بل “اقتصادي”

روسيا: هدف أمريكا في سوريا ليس محاربة داعش بل “اقتصادي”
FILE - This Tuesday, March 7, 2017 frame grab from video provided by Arab 24 network, shows U.S. forces patrol on the outskirts of the Syrian town, Manbij, a flashpoint between Turkish troops and allied Syrian fighters and U.S.-backed Kurdish fighters, in al-Asaliyah village, Aleppo province, Syria. Rolling 200 Marines backed with Howitzers into northern Syria, the Trump administration is ditching its predecessor’s style of working quietly behind the scenes in Syria’s conflict, opting instead for dramatic displays of U.S. force in an attempt to shape the fight. The latest deployment significantly widens America’s footprint in a highly toxic battlefield and risks drawing troops into a long and costly war with unpredictable outcome. (Arab 24 network, via AP, File)
http://almnatiq.net/?p=535598
المناطق - وكالات

أعلنت وزارة الدفاع الروسية اليوم الخميس، أن الهدف النهائي للولايات المتحدة في  سوريا ليس محاربة تنظيم داعش، لكن الاستيلاء على أصول اقتصادية.

وأضافت الوزارة بحسب ما أفادت وكالة إنترفاكس الروسية أن المقاتلين السوريين الذين استهدفهم التحالف بقيادة واشنطن لم ينسقوا أنشطة استطلاعهم بشكل مسبق مع روسيا.

إلى ذلك، نقلت الوكالة عن الوزارة قولها إن 25 مسلحاً سورياً أصيبوا في ضربة جوية للتحالف بقيادة أميركا ليل الأربعاء.

من جهتها، رأت وزيرة الخارجية الروسية أن الحضور العسكري الأمريكي في سوريا يشكل “تحديا” أمام عملية السلام ويهدد وحدة أراضي البلاد.

وقالت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا خلال مؤتمر صحفي لها، الخميس إن “الحضور العسكري الأميركي غير الشرعي على أراضي سوريا لا يزال يشكل تحديا أمام التحرك نحو السلام في البلاد والحفاظ على وحدة وسلامة أراضيها.

وأضافت أن المنطقة الآمنة التي أقامتها الولايات المتحدة بشكل أحادي الجانب حول قاعدة التنف بجنوب سوريا “تستخدمها بقايا الدواعش”، مشيرة إلى أن المسلحين “يستفيدون من إمكانية الاختباء في هذه المنطقة من ملاحقة قوات النظام السوري ويعيدون ترتيب صفوفهم هناك، ويتسلحون لشن هجمات جديدة في البادية السورية”.

وتأتي تلك التصريحات الروسية بعد تنفيذ التحالف لضربات ضد مقاتلين موالين للنظام ليل الأربعاء في  دير الزور، حيث صرح مسؤول أميركي الخميس أن الضربات التي أتت رداً على هجوم نفذه حوالي 500 عنصر من ميليشيات موالية للنظام، أسفرت عن 100 قتيل.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة