احدث الأخبار

رئيس الهلال الأحمر يتفقد العمل الإسعافي في الحدود الشمالية
أبرز المواد
تعطل الجوازات في جسر الملك فهد
أبرز المواد
أمريكا.. قتلى وجرحى في إطلاق نار ببنك في فلوريدا
أبرز المواد
أمين الشرقية يتفقد اربع بلديات ويعلن عن حزمة مشاريع بأكثر من ٨٤ مليون ريال
أبرز المواد
خالد بن سلمان: على الأمم المتحدة أن تحدد بوضوح من هو المسؤول عن الهجوم موكب كبير المراقبين الأممي
أبرز المواد
خالد الفيصل يدشن حلقة نقاش «دعم وتطوير مشاريع المحافظات والمراكز بالمنطقة»
أبرز المواد
دارة الملك عبدالعزيز والمعهد الوطني للمخطوطات التركماني يوقعان البرنامج التنفيذي لمذكرة التعاون العلمي
أبرز المواد
المملكة تنوه بجهود الحكومة اليمنية في تعزيز حقوق الإنسان
أبرز المواد
تخصصي الطائف يتفاعل مع حالة إنسانية لمسن سبعيني
أبرز المواد
أمير الرياض ونائبه يقدمان التعازي للشيخ المنيع
أبرز المواد
ترامب يعترف برئيس الجمعية الوطنية في فنزويلا خوان غوايدو كرئيس انتقالي للبلاد
أبرز المواد
انحراف مركبة نقل ثقيل على طريق “مكة – جدة” السريع.. وإغلاق مؤقت للمسارات
أبرز المواد

وول ستريت الأمريكية: محمد بن سلمان يراهن على شباب بلاده في المضي إلى المستقبل

وول ستريت الأمريكية: محمد بن سلمان يراهن على شباب بلاده في المضي إلى المستقبل
http://almnatiq.net/?p=535874
المناطق - الرياض

لاحظت الكاتبة كارين إيليوت هاوس خلال زيارتها للمملكة في شهر يناير الماضي، أن السعوديين مندهشون من التغييرات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية. هاوس، هي الناشرة السابقة لـ “وال ستريت جورنال” ومؤلفة كتاب: “عن السعودية: شعبها وماضيها وديانتها وأخطائها – ومستقبلها. (دار كنوبف، 2012).

وقالت في مقالة لها نشرت يوم الأحد الماضي 4 فبراير 2018 في “وال ستريت جورنال” الأمريكية: إن ما يفعله الأمير محمد بن سلمان من إصلاحات في المملكة لافتة للنظر، وأن برنامجه المتمثل في رؤية المملكة 2030، يسعى إلى الاعتماد على تطوير القدرات والمهارات للمواطنين بدلاً من الاعتماد على الحكومة فقط. وأن التغييرات الاجتماعية والاقتصادية التي تحدث في المملكة تعد نقلة متميزة في مسيرتها. إضافة إلى مكافحة الفساد دون التمييز بين كبير وصغير تسجّل في سجلاته.

وأكدت على أن التغيير الجذري الذي يفرضه الأمير محمد ليس أحد الخيارات، بل هو الخيار الوحيد. فلم يعد هناك مجالاً للشك في المملكة أو ولي عهدها الطموح الشاب، في إصراره. فالأمير ليس مصراً على إصلاح المملكة فحسب، بل على انتشال السعوديين من سبات دام ثلاثين عاماً، كان يقودهم نحو مستقبل يعتريه الكثير من القلق، وهو محق في ذلك.

وأشارت إلى تساؤل السعوديون قبل عامين حول جدية نية ولي العهد بقيادة التغيير حين أعلن رؤيته وطموحاته، الأمر الذي انتهى الشك فيه الآن، بعد عدة قرارت حاسمة ومشاريع اقتصادية وتقنية المشروع تلو الآخر يؤكدون مسيرته الجادة نحو التغيير، آخرها ما تم الاسبوع الماضي والتفاوض مع شركة ألفابت، الشركة الأم لغوغل، لبناء مركز تقني في المملكة.

فبرنامج الأمير محمد بن سلمان، المتمثل في رؤية المملكة 2030، يدفع بالشعب السعودي إلى المزيد من الابتكار والإبداع. كما أعلن الحرب على الفساد وأمر باحتجاز مجموعة من الشخصيات البارزة المتهمة بالفساد المالي، ومنهم شخصيات بارزة، وتم الاتفاق معهم على تسويات وصل مجموعها 106 مليار دولار. ومثل هذه التكتيكات صادمة للبلاد، إلا أن أثرها الإيجابي كبير للمملكة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة