احدث الأخبار

تخصصي عيون الظهران ينظم يوم عالمي للبصر
المنطقة الشرقية
اختتام مشروع بصمة حي بالجبيل الصناعية بمشاركة عشرة الأف مستفيد وأكثر من مائة فعالية
المنطقة الشرقية
سفير المملكة لدى الأردن يستقبل السفير الاماراتي
محليات
بلدية “رجال ألمع” تقوم بجولات رقابية على المطاعم والمحلات بمركز الحبيل تسفر عن ضبط عدداً من المخالفات
منطقة عسير
جمعية الثقافة والفنون بالباحة تقيم مسابقة كلنا دون الوطن
أبرز المواد
غرفة أبها توظف 300 شاباً بالشركات الوطنية
أبرز المواد
بلدة السلمية تضم أهم المواقع السياحية بالخرج
منوعات
نائب أمير القصيم يطلع على خطة عمل أمانة المنطقة في مكتب تحقيق الرؤية
أبرز المواد
أمير القصيم يشهد الأربعاء ذهبي مهرجان الرمان الثاني بالشيحية
أبرز المواد
أكثر من 8 ملايين ريال تقدمها ” بر أبها ” خلال الربع الثالث لعام 2018م
منطقة عسير
صحة الباحة تدشن المجلس الاستشاري للمرضى وأسرهم
أبرز المواد
مقتل 6 وإصابة 80 آخرين في انقلاب قطار سريع بالمغرب
أبرز المواد

“حقائق وأرقام” رحلة التطوير بمعرض وزارة التعليم بالقصيم

“حقائق وأرقام” رحلة التطوير بمعرض وزارة التعليم بالقصيم
http://almnatiq.net/?p=536194
المناطق - بريدة

شهد معرض حقائق وأرقام الذي أقيم في مدينة بريدة “العثيم مول” خلال الفترة 22-23 / 5/ 1439هـ حضوراً لافتاً بعد أن وجه مدير عام التعليم بمنطقة القصيم عبدالله بن إبراهيم الركيان كافة مكاتب التعليم والمدارس بالاستفادة من المعرض خلال تواجده بمنطقة القصيم.
حيث جسدت وزارة التعليم في هذا المعرض قصة التطور في خططها وبرامجها التعليمية ومبادراتها النوعية ، من خلال المعرض الذي يحكي النجاحات المتتالية والنمو في التعليم بدءً من عهد المؤسس الملك عبدالعزيز وحتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز.
وتناول المعرض رؤية المملكة الطموحة ودورها المحوري في تحقيق أهداف رؤية 2030 من خلال منظومة العمل.
وتضمن المعرض الذي دشنه المساعد المدرسي بتعليم القصيم عبدالرحمن بن صالح الصمعاني جملة محاور رئيسة تحدثت عن تاريخ التعليم قديما وحديثا وأوجه التطوير التي شملت المناهج والمباني التعليمية، مع إيجاد البرامج والمبادرات التي تدعم برنامج التحول الوطني 2020 وعرض الخطط التي تتسم مع رحلة التطوير والتنمية التي تعيشها بلادنا.
وتناول المعرض مراحل التعليم في المملكة وصولا إلى البرامج والمبادرات المطبقة اليوم بالميدان التعليمي، كدعم التحول الرقمي، والتوسع في الشراكات المجتمعية والعمل التطوعي، وتقديم المزيد من الخدمات لرعاية أبناء وبنات شهداء الواجب والمعلمين المتوفين، إضافة للتوسع في الشراكات بين المدرسة والأسرة والمجتمع، كذلك التوسع في برامج رعاية الطلبة الموهوبين، وزيادة الخدمات المقدمة لطلاب التربية الخاصة، كذلك العمل على تحسين البيئة المدرسية بشكل أكبر من خلال إنشاء مبانٍ مدرسية حديثة ، وإعادة تأهيل بعض المباني المدرسية الحالية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة