احدث الأخبار

البحرين تشيد بمضامين خطاب خادم الحرمين الشريفين خلال افتتاح أعمال مجلس الشورى
أبرز المواد
نائب أمير الرياض ينوه بمضامين الخطاب الملكي بمجلس الشورى
منطقة الرياض
إسبانيا تقترح على المغرب تنظيما مشتركا لمونديال 2030
أبرز المواد
بعد طردها المئات.. تركيا تلاحق علماءها الفارين
أبرز المواد
الأمير سعود بن نايف : كلمة خادم الحرمين الشريفين أكدت مكانة المملكة وثقلها السياسي إقليمياً ودولياً
المنطقة الشرقية
خادم الحرمين يغادر الرياض متوجهاً إلى منطقة تبوك
أبرز المواد
العقيد المالكي : المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن يؤكد التحالف للوصول إلى حل سياسي
أبرز المواد
إصابة 25 فلسطينيا جراء القمع الإسرائيلي لمسيرة بحرية قبالة شواطئ غزة
أبرز المواد
في اليوم الوطني لسلطنة الحكمة والعقل.. السعودية وعُمان علاقات تاريخية تبني مستقبل واعد.. وتعاون اقتصادي يعضد الأخوة
أبرز المواد
الاتحاد الأوروبي يؤيد مشروع اتفاق “بريكست”
أبرز المواد
إنستغرام تقاوم “الإدمان” بخدمة جديدة على تطبيقها
أبرز المواد
الأخضر أمام الأردن وديًا غدًا بعمان .. وتوزيع 2000 تذكرة للجماهير السعودية
أبرز المواد

هل الشيخوخة مرض أم عرض؟

هل الشيخوخة مرض أم عرض؟
http://almnatiq.net/?p=537238
الرياض - محمود عبدالله

يؤكد الدكتور سليمان الجلعود،أستاذ وظائف أعضاء الجهد البدني المساعد،ورئيس قسم فسيولوجيا الجهد البدني بكلية علوم الرياضة والنشاط البدني بجامعة الملك سعود أن الشيخوخة لا تعد مرضاً بل هي عملية تأقلم الجسم لتأثيرات التلف الحاصل فيه والتغيرات الخارجية وهي ظاهرة لا يمكن تحاشيها لأنها مرحلة إنتقال من سن إلى آخر.

وحدوث تغيرات عند الشيخوخه من تغير لون الشعر إلى الأبيض، وتغير نعومته وكثافته، وفقدان الجلد لمرونته مما يسبب ظهور التجاعيد، وتغير في قوة الإبصار، وتصلب الشرايين، مع ضعف في عضلة القلب.  والشيخوخة هي التقدم في العمر، وتعد مرحلة واحدة من المراحل الطبيعية في عمر أي إنسان، وهي إحدى مراحل النمو الأساسية التي يصاحبها العديد من التغيرات الفسيولوجية والبيولوجية والإجتماعية والنفسية، بالإضافة لمضاعفات سلبية، قد يترتب عليها ظهور العديد من المشكلات التي تعوق توافق المسن مع أسرته ومجتمعه بوجه عام، وتؤثر على حالته النفسية والإجتماعية،

 تغيرات الشيخوخة:

-سوء التغذية.

– قلة النوم.

– النشاط المفرط.

– الأمراض المزمنة.

– يصاحب الشيخوخة تغيرات جسمية كانخفاض مستوى القوة العضلية.

-زيادة معدل المكون الشحمي.

– انخفاض مستوى المكون العضلي.

– الخمول والكسل.

– انخفاض سمك البشرة.

-قلة كثافة العظم.

– تغيرات في الجسم ونشاطه والمظهر الجسمي للشعر والجلد والعظام والأسنان.

-تغيرات عقلية.

-تدهور في الوظائف الحسية وفي النشاط الحركي والجهاز العصبي.

 

شيخوخة الخلايا

أهم هذه التغيرات هو التغير البيولوجي والفسيولوجي. فالآثار الضارة لما يحدث من تلف ناجم عن شيخوخة الخلايا أو الأنسجة، وتغير القوة العضلية، وبالتالي حدوث ضمور العضلات تبعاً لزيادة العمر،  مما تؤثر بدورها على النواحي الحركية، ولهذه التغيرات أثرها على الجهد البدني، والعمل اليدوي، وعملية المشي. وبشكل عام فإن كل أجهزة الجسم تتأثر في هذه المرحلة، فتظهر بعض المشكلات الصحية.

أمراض مرتبطة بالشيخوخة

-أمراض القلب والشرايين.

-السكر.

– ارتفاع ضغط الدم.

-ومن المضاعفات السلبية ومشكلات كبار السن هناك مشكلات بدنية – نفسية، ومشكلات إجتماعية – معرفية، ومشكلات بدنية.

الشيخوخة قد تبدأ في عمر ال 30

 

تبدأ مرحلة الشيخوخة من عمر ال 60 عامًا ، إلا أن هذا لا يمكن تطبيقه على الجميع، فالشيخوخة عملية فردية جدًا، ولا يمكن توقع عمر زمنى محدد لها، فقد تبدأ الشيخوخة فى مرحلة من مراحل العمر المبكرة، لكن على الأغلب تبدأ فى سن بعد الثلاثين،  وهو السن الفعلى لحدوثها وليس لظهور أعراضها، فعضلات الانسان تبدأ فى الضعف ويقل حجمها بمعدل 1% بعد سن الثلاثين. أما علمياً فهي تطور وتغير فسيولوجي، نتيجة التحول الذي يطرأ على أنسجة الإنسان وخلاياه. وهذا أمر لا يمكن إيقافه لأننا لا يمكننا إيقاف الزمن.

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة