احدث الأخبار

محافظ الخفجي يعايد المنومين في مستشفى الخفجي العام
المنطقة الشرقية
زلزال بقوة 7 درجات يضرب ساحل فنزويلا
أبرز المواد
ظهور مفاجئ لزوجة رئيس وزراء باكستان في يوم تنصيبه بحجابها الأبيض
أبرز المواد
سمو ولي العهد يستقبل رئيس جمهورية الشيشان
أبرز المواد
تميم يعرض طائرته الباذخة للبيع لأسباب غير معلومة
أبرز المواد
الباطن يلتقي القادسية وديا
الرياضة
“السعودية” تحشد إمكاناتها البشرية والآلية استعداداً لبدء الخطة التشغيلية لمرحلة عودة الحجاج إلى ديارهم
أبرز المواد
أمير جازان بالنيابة يهنئ القيادة بنجاح موسم الحج
أبرز المواد
سجون جازان تعايد النزلاء والنزيلات بالأضحى المبارك . .
منطقة جازان
ضيوف وزارة الإعلام يشيدون بالجهود الجبارة التي تبذلها المملكة لخدمة حجاج بيت الله الحرام
أبرز المواد
خادم الحرمين الشريفين يتلقى اتصالاً هاتفيًا من الرئيس المصري
أبرز المواد
سمو وزير الداخلية يتفقد قوة أمن الحج للمجاهدين المشاركة في مهام الحج
أبرز المواد

فيصل بن مشعل: جامعة القصيم جامعات في جامعة..

أمير القصيم يفتتح المؤتمر الدولي الأول للصيدلة المجتمعية بجامعة القصيم

أمير القصيم يفتتح المؤتمر الدولي الأول للصيدلة المجتمعية بجامعة القصيم
http://almnatiq.net/?p=537710
المناطق - بريدة
افتتح صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود أمير منطقة القصيم، المؤتمر الدولي للصيدلة المجتمعية والذي تنظمه كلية الصيدلة بالجامعة تحت شعار “خلق ثقافة مبنية على القيم” صباح اليوم الثلاثاء الموافق 1439/5/27، وذلك في مركز الملك خالد الحضاري لمدة 3 أيام، في حضور معالي الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن حمد الداود مدير جامعة القصيم وعميد كلية الصيدلة الدكتور منصور الشريدة ونخبة من الخبراء في مجال الصيدلة من جميع أنحاء العالم في مجال الصيدلة المجتمعية.
ورحب صاحب السمو الملكي في بداية كلمته في حفل الافتتاح بجميع ضيوف المؤتمر من داخل المملكة وخارجها، مشيرا إلى أن جامعة القصيم تعتبر جامعات متعددة في جامعة واحدة، حيث تحتضن أكثر من 32 كلية، وأكثر من 70 ألف طالب وطالبة , مؤكدا أن هذا المؤتمر يشكل لوحة مميزة في المستقبل يفخر الجميع بوجودها في المنطقة, كما قدم سموه الشكر لمعالي مدير الجامعة وعميد كلية الصيدلة على جهودهم في ما بذلوه لإنجاح هذا المؤتمر.
وعبر سموه عن سعادته بمشاركة عدد من شركات القطاع الخاص في المؤتمر وتقوم بتوظيف الخريجين في التخصصات الطبية، خاصة في ظل التحدي الكبير أمام منطقة القصيم في توطين الوظائف، مشيرا إلى أن القطاع الخاص شريك أساسي في التنمية كما أن المستشفيات عليها دور كبير، مشيرا إلى أن الصيدلة هي مهنة وليست وظيفة فالمهنة يقوم بها المتخصص والوظيفة يقوم بها أي شخص. 
وأكد صاحب السمو الملكي أن منطقة القصيم قطعت شوطا كبيرا في التوطين، حيث قام سموه قبل عام من الآن بطرح فكرة توطين الصيدليات بالمنطقة لكي تكون بأيادي سعودية، مشيرا إلى أن التخصص في هذا المجال ليس سهلا ولكنه قام بدراسة الموضوع مع الكثير من الخبراء والمختصين للتأكد من أن قدرة الصيدلي المختص على صرف الدواء للمريض بشكل مناسب لعدم وجود مجال للخطأ في هذه الحالة لأنها تتعلق بحياة المريض، معبرا عن سعادته بانعقاد هذا المؤتمر الذي سيعود على بلادنا الغالية بالعلم النافع.
من جانبه أكد الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن حمد الداود مدير جامعة القصيم، المشرف العام على المؤتمر، أن ما يحظى به المجال الصحي من تطور وتنمية يعود إلى حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين على تطوير التعليم ودعمه وتوفير أفضل الأدوات لذلك، مشيرا إلى أن جميع جوانب العملية التعليمية تشهد طفرة كبيرة على كافة المستويات، حيث يتواجد بجامعة القصيم وحدها أكثر من 71 ألف طالب وطالبة ويدرسون في أكثر من 37 كلية في جميع محافظات المنطقة بأكثر من 70 تخصص علمي و أدبي وشرعي .
وأضاف “الداود” بأن الجامعة تحظى بدعم منقطع النظير من “الأمير الأكاديمي” صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل أمير منطقة القصيم والذي لا يألو جهدا في دعم الجامعة وتشجيع العاملين بها على بذل المزيد من العمل والعطاء وما تحققه الجامعة من إنجازات يعود إلى فضل الدعم الكبير من لدن سموه .
وقدم “الداود” في ختام كلمته الشكر لجميع العاملين بهذا المؤتمر من منظمين وباحثين ومشاركين من طلاب وطالبات كما قدم شكره لمركز الإعلام و الاتصال بالجامعة والعلاقات العامة واللجنة المنظمة.
وبدوره أكد الدكتور منصور الشريدة عميد كلية الصيدلة أن التطور الهائل في كلية الصيدلة وعلومها ودراسة المستجدات أصبحت من أهم عمل الصيادلة في جميع أنحاء العالم ومن هذا المنطلق فقد عمدت جامعة القصيم إلى الاهتمام بالمجال الصحي بشكل خاص وتطبيق المعايير الأكاديمية والمهنية ولازالت تسابق عجلة التطور وتعمل على فتح قنوات تواصل بينها وبين القطاع الخاص تحقيق لروية المملكة 2030 للارتقاء بالمجال الصيدلي.
وأشار “الشريدة” إلى أن الجامعة تنظم هذا المؤتمر الدولي للصيدلة الذي يعد الأول من نوعه المتخصص في المجال الصيدلي على مستوى المملكة, بمشاركة نخبة من الخبراء من جميع أنحاء العالم، حيث تم اعتماد برنامج المؤتمر بواقع 28 ساعة تعليم من الهيئة السعودية لتخصصات الصحية، بهدف اكتشاف الفرص والتحديات وتطوير مهنة العمل وإزالة الصعوبات و العوائق التي تعترضها، بالإضافة إلى خلق فرص عمل لتقديم جيل عملي مميز يستطيع من خلاله سعودة الوظائف.
ثم ألقى الدكتور إبراهيم السراء كلمة متحدثي المؤتمر أشار فيها إلى الجهود الجليلة التي تقدمها كلية الصيدلة بجامعة القصيم على مدار العام، حيث نظمت قبل أسبوعين فقط دورة الامتياز لطلبة الكلية، لحرصها على تطويرهم وتعليمهم وتخريج دفعات قادرة على العمل والإفادة ومواكبة مستجدات الطب الحديث، موضحا أن علم الصيدلة علم فاعل في مجال الطب ويعنى بأهم مرحلة من الرعاية الصحية ألا وهي العلاج.
وتضمن حفل الافتتاح عرضا مرئيا عن كلية الصيدلة بالجامعة، كما قام سمو أمير المنطقة بافتتاح المعرض المصاحب واطلع على 10 معارض صحية طبية مثلت مستشفيات وجامعات وجمعيات مختلفة من جميع أنحاء المملكة، كما أطلع على جناح التوظيف بالمؤتمر، والذي سيوفر أكثر من 232 وظيفية طبية، حيث ستقدم مستشفى القصيم الوطني 100 وظيفة للمريضين والأطباء والإخصائيين، كما ستقدم مستشفى الدكتور سليمان الحبيب 4 وظائف للأطباء، في حين ستوفر شركة أنوفا السعودية 13 وظيفة للصيادلة, بالإضافة إلى مصنع أرابيو للقاحات الذي سيوفر 15 وظيفية، كما ستقدم صيدلية الدواء 100 وظيفية للصيادلة في مختلف أنحاء المملكة, ثم اطلع سموه على ركن الاستشارات الطبية والوظيفية للطلاب والطالبات، واطلع على جناح المصلفات العملية، ثم كرم سموه في نهاية الحفل المشاركين والرعاة والجهات الحكومية والمتحدثين.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة