بعد تأييده المساواة في الميراث.. مفتي تونس: عيد الحب ليس حراما !

بعد تأييده المساواة في الميراث.. مفتي تونس: عيد الحب ليس حراما !
http://almnatiq.net/?p=538007
المناطق - وكالات

أعلن مفتي تونس عثمان بطيّخ، الثلاثاء، إن عيد الحب ليس حراما وأن الإحتفال به جائزا شرط “عدم الخروج عن الأخلاق”، مستنكرا رأي بعض الدعاة ممن يعتبرون هذه المناسبة “تقليدا للنصارى”، داعيا بهذه المناسبة إلى نشر المحبة بين الناس.

وقال بطيخ في تصريح صحافي وفقا لـ”العربية”، إن “عيد الحب ليس حراما وقول المتشددين إنه تقليد للنصارى غير صحيح، لأنه لا يتم اعتناق دينهم أو مباشرة شعائرهم عند الاحتفال بعيد الحب، كما أن كل ما يقرّب الناس ويجمعهم هو أمر جيد ومطلوب”، مشيرا إلى أنه “ليس هنالك أيّ مانع بخصوص الاحتفال بعيد الحب، شرط عدم الخروج عن الأخلاق، فكل ما فيه مصلحة للناس لا إشكال فيه”.

واستنكر مفتي الجمهورية التونسية، وجود “تعصّب” من قبل العديد من الدعاة بإصدارهم أحكاما على بعض المناسبات العامة على كونها “إثم وحرام”، موضحا أنه “من الأجدر حث الناس على العمل وعلى التحابب وحسن الأخلاق والتربية لأن الحب يدخل في باب القيم الإسلامية”، مضيفا أن “حب الله هو الإسلام وأن تحب الله هو أن تحب كل الناس لأن كل ما يحسّن الأخلاق ويقرّب المخلوق للخالقه ولجميع المخلوقات، هو أمر جيد لقطع الضغائن والحقد”.

ويعرف مفتي تونس بمواقفه المثيرة للجدل داخليا وخارجيا، حيث عبر في وقت سابق عن تأييده لمبادرة الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي حول المساواة في الميراث بين الجنسين، في واقعة أثارت سجالا كبيرا بين “ديوان الإفتاء التونسي” ومؤسسة “الأزهر”.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة