احدث الأخبار

نائب أمير مكة المكرمة يلتقي مثقفي الطائف في حديقة الردف
منطقة مكة المكرمة
عبير النجار : المرشد والمرشدة السياحية يمثلان الوطن كسفراء معتمدين.
منوعات
صندوق الاستثمارات العامة يوقع مذكرة تفاهم مع شركة أويو للفنادق الهندية
أبرز المواد
أمير عسير يلتقي وزير الإسكان ويستعرض خطط الوزارة لدعم المستفيدين بالمنطقة
منطقة عسير
الأمير فيصل بن خالد بن سلطان يفتتح مهرجان الصقور في منطقة الحدود الشمالية
منطقة الحدود الشمالية
تأهيل وتمكين أكثر من 3200 مستفيدا بجمعية إنسان خلال العام الماضي
منطقة الرياض
انطلاق فعاليات المنتدى السادس للمرشدين السياحيين بمنطقة تبوك بمشاركة دولية
منطقة تبوك
التجارة: 30% من إجمالي الغرامة مكافأة للمبلغين عن التستر التجاري.. وتمنح فوريًا
أبرز المواد
وزارة الصحة: شفاء 23 حالة مصابة بفيروس كورونا في وادي الدواسر
أبرز المواد
نائب أمير مكة يشهد تخرج ١٤٦٦١ طالباً وطالبة من جامعة الطائف
منطقة مكة المكرمة
مستشفى الملك خالد بالمجمعة ينفذ حملة توعوية لملاك الابل عن فيروس كورونا
منطقة الرياض
الأمير فيصل بن بندر يفتتح ملتقى اللجان الشبابية بمنطقة الرياض الثاني
منطقة الرياض

شاهد .. رئيس “القطرية” يعترف: سنتكبد خسائر هذا العام

http://almnatiq.net/?p=538022
المناطق - وكالات

يبدو أن الخطوط الجوية القطرية تتجه نحو تكبد خسائر سنوية هذا العام، بسبب تأثير تداعيات مقاطعة دول الجوار الخليجي للدوحة.. هذا ما كشفه الرئيس التنفيذي للناقلة المملوكة لقطر، أكبر الباكر، في مقابلة مع وكالة “الأسوشيتد برس”.

واعتبر الباكر أن المقاطعة “البرية والبحرية والجوية التي فرضتها دول أعضاء في مجلس التعاون الخليجي أضرت بإيرادات الشركة”، لكنه في الوقت نفسه أكد أن الأزمة الجيوسياسية “لن تعيق طموحات الشركة في النمو”.

وقال الرئيس التنفيذي للخطوط القطرية، إن طائرات الشركة اضطرت إلى اتباع مسارات أطول عبر الأجواء التركية والإيرانية، ما زاد من استهلاك الطاقة ورفع تكلفة الوقود مقارنة مع المسارات المعتادة في السابق فوق دول الجوار، وهذا يعني أيضاً زيادة الحاجة إلى عمليات الصيانة لطائرات الخطوط القطرية، وبالتالي ارتفاع التكاليف على الشركة.

وأضاف الباكر أن حجم الخسائر سيتضح للشركة بحلول أبريل المقبل، دون تقدير المدة التي قد تستغرقها المسارات الجديدة لتعويض تلك الخسائر.

يذكر أن الخطوط الجوية القطرية لجأت إلى إطلاق رحلات جديدة العام الماضي إلى كل من دبلن ونيس وبراغ وأوكلاند وشياننغ ماي في تايلاند، لإيجاد البدائل وتقليص خسائرها.

وقد أصبح تحديد الوجهات خارج نطاق أجواء جيرانها أولوية أكثر إلحاحاً بالنسبة إلى الناقلة القطرية، منذ بدء مقاطعة السعودية والإمارات والبحرين إلى جانب مصر للدوحة في صيف العام الماضي، على خلفية دعم جماعات إرهابية والسعي لزعزعة أمن دول الجوار.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة