احدث الأخبار

جامعة تبوك تقيم ورشة عمل عن الوعي المالي والادخار
منطقة تبوك
غرفة تبوك تنظم ورشة عمل تعريفية عن “حساب السعرات الحرارية وآلية تطبيقها” غداً
منطقة تبوك
واشنطن تعاقب عناصر من حزب الله يديرون عمليات في العراق
أبرز المواد
تأهيل الإناث في حي الملز بالرياض يوقع اتفاقية مع النادي التشكيلي لتأهيل “270” مستفدة
منطقة الرياض
مستشار الأمن القومي الأمريكي: لم أستمع للتسجيل الذي تزعم تركيا وجوده
أبرز المواد
الأرصاد : شهر أكتوبر لم يشهد أمطاراً غير مسبوقة وتفسيرات معدلات الأمطار في مواقع التواصل مُضلِلة
أبرز المواد
ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين
أبرز المواد
المكتب التعاوني بالملز ينظم جولة دعوية تـشمل ٣٥ كلمة بعد صلاتي المغرب والعشاء بعنوان “لزوم الجماعة واجب شرعي”
منطقة الرياض
النقد العربي السعودي بالتعاون مع تعليم حائل تقيم برنامج “أعرف قيمتها”
منطقة حائل
تعليم حائل يطلق الدورة الرياضية المدرسية للصالات المغلقة
منطقة حائل
مركز “وارف” يقدم برنامجًا وظيفتي بالكلية التقنية بنجران
منطقة نجران
السياحة تختار ٤ مواقع قابلة لاحتضان أنماط السياحة الصحراوية بمحافظة بيشة
منطقة عسير

أخطاء إدارية تكلف أوروبا 177 مليار يورو في عام واحد

أخطاء إدارية تكلف أوروبا 177 مليار يورو في عام واحد
http://almnatiq.net/?p=538470
المناطق - وكالات

تكبد الاتحاد الأوروبي خسائر بقيمة 177 مليار يورو عام 2017 نتيجة الإدارة غير الفعالة لرؤوس الأموال في مجال صناعات السيارات والمنتجات الصناعية.

وأكدت دراسات قامت بها شركة الخدمات المهنية PwC (برايس وتر هاووس كوبرز) أن تراجع نجاعة تدوير رؤوس الأموال في هذا المجال بالاتحاد الأوروبي خلال 5 سنوات وصل إلى أسوء مستوى له في عام 2017 إذ هبط متوسط هذا الثابت بمقدار 5%.

وجاء في هذه الدراسات أن الإمكانيات المالية الكبيرة التي كان يجب أن تدعم التحديث في مجال تصنيع السيارات والمنتجات الصناعية كانت تذهب من الشركات العاملة في هذا المجال إلى مجالات أخرى، والسبب الرئيس في ذلك هو سوء إدارة رؤوس الأموال.

إلى جانب ذلك يثير قلق الخبراء والمستثمرين في مجال المنتجات الصناعية أن هذه الصناعات لم تستطع تحسين الثابت الربحي المتوسط للأموال المستثمرة، وقد تراجع بنسبة 4-5% بالمقارنة مع عام 2012.

وبينما يستغل المنتجون في جميع أنحاء العالم التحسن في التجارة العالمية لزيادة أرباحهم، تواصل الإستثمارات بمجال تصنيع السيارات تراجعها على مدى 5 سنوات، ما يثير الشك بإمكانية تطور هذه الصناعات.

كما يزيد من قلق المراقبين أن على الشركات المصنعة الإستثمار في تطبيق التقنيات الجديدة للحفاظ على قدرتها التنافسية على المدى البعيد، ولكن تشير دراسة “برايس وتر هاووس كوبرز” إلى أن أحد أهم العوامل التي تحد من قدرة الشركات على القيام بهذه الإستثمارات هو انخفاظ سرعة تسديد الديون المقدمة كقروض لشراء منتجاتها، وقد وصل هذا المؤشر اليوم إلى اقصاه في 5 سنوات، ولعل السبب في ذلك أن الشركات المنتجة تخفف من شروطها في التعامل مع زبائنها، أو أن شروط جمع هذه الديون أكثر سهولة بالمقارنة من مثيلتها في المجالات الإقتصادية والتجارية الأخرى.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة