احدث الأخبار

وزير الحرس الوطني يطمئن على صحة أمير الفوج الثاني والعشرين
أبرز المواد
الأمير محمد بن ناصر يتفقد قوة جازان ويزور مستشفى القوات المسلحة
أبرز المواد
وكالة المسجد النبوي تضاعف جهودها لخدمة ضيوف الرحمن
أبرز المواد
منظمة العفو لـ قطر: أعلنوا “المثلية” بشكل دائم
أبرز المواد
المرور يعلن البدء برصد مخالفتي حزام الأمان والجوال في العاصمة المقدسة بعد خمسة أيام
أبرز المواد
الأحوال المدنية تستعد للحج بحزمة من الخدمات
أبرز المواد
وفاة 3 أشخاص وإصابة 18 إثر حادث جماعي بسبب موجة الغبار على طريق الهجرة
أبرز المواد
كلب يتسبب في هبوط اضطراري لطائرة من ارتفاع 4000 متر
أبرز المواد
إحالة منتحل صفة الطبيب إلى النيابة العامة
أبرز المواد
مدينة الرياض تحتل المرتبة ٣٠ في دراسة تقيميه رائدة لتحسين مرونة المدن والاستدامة
أبرز المواد
قصف حوثي يقتل تسعة مدنيين في حيس
أبرز المواد
النيابة العامة بأبوظبي تأمر بضبط وإحضار ثلاثة «مشاهير» لقيامهم بـ «تحدي كيكي»
أبرز المواد

بالصور أهوازيون يضربون طهران في مقتل ويقتحمون شركة النفط الإيرانية في لندن

بالصور أهوازيون يضربون طهران في مقتل ويقتحمون شركة النفط الإيرانية في لندن
http://almnatiq.net/?p=54446
المناطق - متابعات

قالت وسائل إعلام إيرانية معارضة مقربة من الحركة الأهوازية، إن عددا من الناشطين اقدموا، الجمعة،على اقتحام مقر شركة النفط الإيرانية في العاصمة البريطانية، أثناء مفاوضات بين مسؤولين بريطانيين وإيرانيين حول مستقبل العلاقات بين البلدين داخل المبنى وسط لندن.

وذكرت صفحة “الأهواز العربية” عبر موقع التواصل الاجتماعي “الفيسبوك”، أن الناشطين المعارضين احتجوا على هذه المفاوضات بداية خارج مبنى (NIOC) وهي مختصر (National Iranian Oil Company ) وتعني شركة النفط الوطنية الإيرانية، بعدها نقلوا احتجاجهم داخل المبنى حيث تجري المفاوضات.

وطالب مسؤولو المبنى الأهوازيين المحتجين بالخروج، مهددين إياهم بجلب الشرطة البريطانية في حال لم يستجيبوا للطلب، قائلين إن المبنى “تابع للسيادة الإيرانية وإن المحتجين اخترقوا هذه السيادة باقتحامهم المبنى ذي الطوابق العشرة”.

وجرت مفاوضات بين وفد يضم رجال أعمال بريطانيين وإيرانيين حول مستقبل علاقات البلدين، لا سيما في الشأن الاقتصادي، خصوصا أن طهران تقترب من التوصل إلى اتفاق نهائي بشأن برنامجها النووي مع مجموعة (5+1)، الذي من المقرر أن يجلب الشركات الاقتصادية الغربية لإيران، حسب ما قال أحد النشطاء الأهوازيين المتواجدين في الاحتجاج.

وترأس الوفد البريطاني، اللورد لموند عضو مجلس اللوردات، بينما ترأس الوفد الإيراني، عباس علي منصوري آراني، وهو رئيس جمعية الصداقة البريطانية الإيرانية المعروف بـ “العقيد منصوري” بسبب خلفيته العسكرية في الحرس الثوري الإيراني.

وفي حين يحث اللورد “لموند” الحكومة البريطانية على وقف التحركات السياسية ضد إيران في بلاده، لا سيما نشاطات الأهوازيين بلندن، يعمل منصور آراني لإعادة العلاقات الإيرانية البريطانية إلى طبيعتها بعد توتر العلاقات إثر هجوم قام به متظاهرون ضد السفارة البريطانية في طهران عام 2011.

وكانت بريطانيا قررت أواخر نوفمبر 2011 إغلاق السفارة الإيرانية في لندن ومنحت دبلوماسييها 48 ساعة لمغادرة البلاد وسحبت دبلوماسييها من طهران في الشهر التالي، بعد قيام متظاهرين إيرانيين باقتحام سفارتها ومجمع سكني تابع لها رداً على فرض لندن عقوبات مالية جديدة على إيران بسبب برنامجها النووي.

ويتهم الأهوازيون، النظام الحاكم في طهران بممارسة “التطهير العرقي الممنهج” من خلال جلب مهاجرين من المحافظات الفارسية إلى مدن الإقليم العربي، بهدف قلب التركيبة السكانية و”تجاهل متعمد لقضايا البطالة والبيئة”، حيث أصبحت الأهواز التي تؤمن أكثر من 70% من النفط في إيران، أكثر مدينة تلوثا في العالم، وفقاً لتقرير منظمة الصحة العالمية لعام 2014؛ بسبب وجود الشركات الإيرانية والصينية العاملة في مجال التنقيب عن النفط والغاز في عموم مناطق ومدن الأهواز.

1349-535x315 1293-535x315 1451-535x315

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    ام ضياء

    احوازيون وليس اهوازيون لانها الاحواز العربية وليست الاهواز الفارسية وشكرا لكم