احدث الأخبار

المملكة تواصل مشروع دعم المرأة وجعلها شريك حقيقي في بناء المجتمع
أبرز المواد
جامعة تبوك تبدأ غداً باستقبال طلبات الراغبين والراغبات بالالتحاق بالعام الدراسي القادم
منطقة تبوك
المملكة تدين وتستنكر التفجير الذي استهدف تجمعًا جماهيريًا لرئيس الوزراء الإثيوبي في العاصمة أديس أبابا
أبرز المواد
كأس العالم 2018 : المكسيك تتغلب على كوريا الجنوبية بهدفين مقابل هدف
أبرز المواد
وزارة التعليم تدعو (4855) متقدمة للوظائف التعليمية للمطابقة اعتباراً من الإثنين القادم
أبرز المواد
بمساعداتها المليارية.. السعودية مملكة الإنسانية
أبرز المواد
بعد ساعات.. النساء على موعد مع قيادة السيارات.. ونصائح لتجنب المحظور
أبرز المواد
“وعد” تطالب النساء بعدم التبرج أثناء القيادة.. وناشطات: طبقي النصيحة على نفسك
أبرز المواد
وكيل إمارة منطقة الرياض: المملكة انفتحت على آفاق أوسع لصناعة مستقبل مزدهر
أبرز المواد
ابن شويمي يرفع التهنئة للقيادة بمناسبة مرور عام على تولي سمو الأمير محمد بن سلمان ولاية العهد
أبرز المواد
أمير الباحة يرعى حفل تدشين فعاليات صيف المنطقة “الباحة أجمل 39”
أبرز المواد
الشيخ المنيع: سوق عكاظ معلم تاريخي ورسالة لإبراز حضارات الوطن
أبرز المواد

عبر هاشتاق#عرض_أزياء_في_مدينة_الرسول مغردين مطالبين بمحاسبة القائمين عليه

عبر هاشتاق#عرض_أزياء_في_مدينة_الرسول مغردين مطالبين بمحاسبة القائمين عليه
http://almnatiq.net/?p=548249
المناطق - عادل الزهراني
أطلق  المغردون غضبهم  إلى  ماحدث  في  مدينة الرسول صلى الله عليه وسلم موجهين  رسالة  إلى  الجهات المعنية  وذلك  بإقامة
#عرض_أزياء_في_مدينة_الرسول
 مطالبين  محاسبة  القائمين  على  هذه  الفعالية

وقد عمّ المغردين غضبٌ عارمٌ جرّاء إقامة عرض أزياءٍ في المدينة المنورة، حتى وإن كان الهدف سامياً إلا أن الغاية لا تبرر الوسيلة _بحسب المغردين_، وذلك عندما أُعلن بأن الهدف من المناسبة؛ جمع أموالٍ من أجل أطفال التوحد!

هذه الغضبة أوصلت الهاشتاق إلى أعلى الترند، وسط مطالباتٍ بالمحاسبة والمجازاة، كي لا يتمادى متمادٍ مستقبلاً.

– رائد الحربي
“‏في طبية وبجوار نبينا محمد ﷺ! ‏قبّحهم الله وسوّد الله وجيههم، ‏يظهرون الباطل المحرم في صورة فعل الخير، فلاحول ولا قوة إلا بالله”.

– محمد أبو بكر
“‏ما حدث في المدينة المنورة ‏شيء يندى له الجبين، ربنا لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا، ‏اللهم إنَّا نرفض هذه الأعمال المخالفة للشرع، اللهم لا تجعلنا عبرة للآخرين، لا حول ولا قوة إلا بالله”.

– إبراهيم بن عطالله
“‏بإختصار مايحصل من عبث في مدينة المصطفى وبجواره وفي كافة مدن الحجاز هو وجود فئة قليلة تتصدر المشهد جذورهم من مجتمعات أخرى غير محافظة، وهؤلاء لايريدون الاندماج مع المجتمع الأصلي، بل يريدون فرض ثقافة مجتمعاتهم الأصلية غير المحافظة، وأنها تمثل حاضرة الحجاز”.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة