احدث الأخبار

الملتقى الأول للتمكين يناقش واقع التطوع بالمملكة ومستقبله

الملتقى الأول للتمكين يناقش واقع التطوع بالمملكة ومستقبله
http://almnatiq.net/?p=548500
المناطق - الجوف

ناقشت جلستا الحوار التي عقدت ضمن فعاليات الملتقى الأول لتمكين المجتمع المحلي بالجوف بتنظيم مؤسسة العنود الخيرية محاور عدة في العمل التطوعي والتمكين بالمجتمعات المحلية.

وفي الجلسة الأولى استعرض الأمين العام لمؤسسة العنود الخيرية الدكتور يوسف الحزيم متطلبات العمل التطوعي وأبرز النقاط الداعمة له والحاجة إلى الوعي في التطوع ومفهومه، مؤكداً أن الشباب في الوقت الحالي يملك طاقات يجب أن تستغل في الجوانب الإيجابية حتى لا تتحول الممارسات إلى سلبية ، ودعا إلى تحديد واجبات التطوع وآلياته، مستعرضاً أبرز السمات الواجب توافرها في القائد بمجال التطوع منها قوة الشخصية والسمات الشخصية والتي تساعد في الحفاظ على فرق التطوع وجذبها إلى العمل التطوعي.

وعن ثقافة العمل التطوعي قال عميد شئون الطلاب بجامعة الجوف الدكتور هزاع الفويهي أن الدول الأوروبية تملك تجارب مميزة في العمل التطوعي وتأصيله، منه اعتماد الساعات التطوعية لدى الجهات الأكاديمية والمنظمات ونشر الإحصاءات الخاصة بساعات العمل التطوعي والمردود الذي يحققه العمل التطوعي من عوائد اقتصادية مجزية، تجعل من الواجب التأكيد على دور التطوع وتحقيق النمو فيه كما جاء في رؤية المملكة 2030 .

وفي مداخلة حول الشباب والعمل التطوعي قال الرئيس التنفيذي لمجلس شباب الجوف مهند الهادي أن المجلس بمختلف اللجان التي يضمها والبرامج التي تنفذ يمثل تجربة واقعية للتطوع، والذي يحظى باهتمام ودعم إمارة المنطقة، وينفذ برامجه التطوعية للمجتمع والشباب خاصة، سيما وأن المجلس حقق المركز الثالث على مستوى منطقة الجوف في العمل التطوعي.

وشهدت الجلسة الثانية بعنوان التمكين في المجتمعات المحلية استعراض عدد من البرامج والمبادرات المنفذة للمجتمع، حيث كشف مدير جمعية تواد للتنمية الأسرية بالجوف نايف المريحيل عن البرامج التي تنفذها الجمعية في سبيل تمكين المجتمع والتي لامست في اختلافها كل فئات المجتمع صغاراً وفي مقتبل العمر وكبار السن، مؤكداً على الأثر الإيجابي من تلك البرامج خاصة فيما يخص تنمية أفراد الأسرة والزوجين، داعياً لعدم حصر التمكين بالتمكين المالي.

وتناول مدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالجوف عبدالعزيز الرويلي جملة البرامج التي نفذتها وتقدمها الوزارة لتمكين الشباب والفتيات ومنها توطين الأنشطة التجارية والتي ساهمت في خلق فرص وظيفية للشباب والفتيات وتحقيق تطلعات الكثير بامتلاك مشاريعهم الخاصة.

إلى ذلك شاركت نائب مدير مركز العنود لتنمية الطفل والأسرة الأستاذة تهاني البويريد بورقة عمل تحدثت فيها عن تجربة المركز في تنفيذ برامج التمكين من ذلك اعتماد أحد البرامج لرياض الأطفال في منطقة الرياض، وتركيز رؤية 2030 على العمل التطوعي وتنمية الثقافة في هذا المجال.

وقدم أمين عام مؤسسة العنود الخيرية الدكتور يوسف الحزيم شكره وتقديره للمشاركين في جلسات الحوار كاشفاً عن عزم المؤسسة توقيع عدة شراكات مع مختلف الجهات في منطقة الجوف سعياً لتنفيذ برامج مشتركة تخدم المجتمع المحلي.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة