احدث الأخبار

محافظ ينبع يلتقى مدير أدارة دوريات الأمن بمنطقة المدينة المنورة
أبرز المواد
المملكة تُدين الانتهاكات الإسرائيلية في فلسطين وترفض قرارات الدول نقل سفاراتها إلى مدينة القدس
أبرز المواد
السياحة تنظم رحلة للإعلاميين والكتاب للمواقع والفعاليات التراثية بشقراء وأشيقر
منطقة الرياض
أمير نجران يبارك تكليف العمري قائدًا للواء الحرس الوطني بالمنطقة
أبرز المواد
غرفة الأحساء تستضيف رئيس رابطة الدوري السعودي للمحترفين في أمسية مفتوحة حول التسويق والاستثمار الرياضي
المنطقة الشرقية
مجلس الشورى يطالب بالإسراع في إصدار نظام هيئة الرقابة والتحقيق
أبرز المواد
إعلان مواعيد القبول في 49 برنامجًا للدراسات العليا بجامعة الملك خالد
أبرز المواد
بأكثر من 97 مليون ريال “مُدن” تُعلن تشغيل محطة التحويل الثانية بالمدينة الصناعية الثالثة في جدة
أبرز المواد
قوات الاحتلال الإيراني تحول الأحواز إلى ثكنة عسكرية لقمع الاحتجاجات العمالية
أبرز المواد
مجلس الشورى البحريني يدين الادعاءات التي صدرت من مجلس الشيوخ الأمريكي تجاه المملكة
أبرز المواد
أسعار النفط تنخفض 4 % بفعل فائض المعروض وبيع الأسهم
أبرز المواد
نائب أمير مكة يتسلم التقرير السنوي لأعمال الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة في المنطقة
أبرز المواد

قرار عربي يرفض العملية التركية في عفرين .. وقطر تتحفظ !!

قرار عربي يرفض العملية التركية في عفرين .. وقطر تتحفظ !!
http://almnatiq.net/?p=548931
المناطق - وكالات

تحفظت قطر على قرار وزراء الخارجية العرب، في اجتماعهم، الأربعاء، الذي ينص على رفض العمليات التي تقوم بها القوات التركية في منطقة عفرين السورية.

وحسب القرار، فإن العملية التركية التي بدأت في عفرين يناير الماضي “من شانها أن تقوض المساعي الجارية للتحول إلى حلول سياسية للأزمة السورية”.

وأكد لبنان على سياسة الابتعاد عن الصراعات الداخلية في الدول العربية، مع الدعوة إلى “اعتماد حلول سياسية توافقية بما يحفظ وحدة وسيادة واستقرار الدول العربية ويلبي تطلعات شعوبها”.

وأكد وزراء الخارجية العرب على “الموقف الثابت بأن الحل الوحيد للأزمة حل سياسي قائم على المشاركة جميع الأطراف السورية، وفقا لما ورد في مفاوضات جنيف 1، ودعم جهود الأمم المتحدة وصولا إلى تسوية سياسية للأزمة، ودعوة الجامعة للتعاون مع الأمم المتحدة لإنجاح المفاوضات التي تجري برعايتها لإنهاء الصراع وإرساء السلم والاستقرار في سوريا”.

وأعرب الوزراء عن “قلقهم الشديد من تداعيات استمرار الأعمال العسكرية والخروقات التي تشهدها اتفاقيات خفض التصعيد في عدد من أنحاء سوريا”، ودعوا “الأطراف التي لم تلتزم بتطبيق الاتفاق إلى التقيد بآلية تثبيت وقف إطلاق النار والأعمال العدائية”.

كما دان الوزراء التصعيد العسكري المكثف الذي تشهده الغوطة الشرقية قرب دمشق، الذي يستهدف المدنيين والبنية الأساسية والمنشأت الطبية، بما يعد انتهاكا جسيما للقانون الدولي.

وأعربوا عن قلقهم البالغ من تدهور الأوضاع الإنسانية في الغوطة نتيجة التصعيد العسكري، وناشدوا كافة الأطراف بالوفاء بالتزاماتها والسماح بوصول المساعدات الإنسانية بشكل فوري.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة