احدث الأخبار

“فيسبوك” تسعى للتنبؤ بتحركات المستخدمين المستقبلية
أبرز المواد
مركز ” إثراء ” ينظم فعاليات متنوعة بمناسبة اليوم الوطني البحريني
أبرز المواد
جمعية تبوك للعمل التطوعي تنفذ 152 مشروعاً بمشاركة أكثر من 6000 متطوع ومتطوعة
منطقة تبوك
أمطار على منطقة القصيم
منطقة القصيم
الأمير تركي الفيصل يزور ملتقى ألون السعودية
أبرز المواد
ضربة جديدة لـ”فيسبوك”.. و6 ملايين مستخدم في خطر
أبرز المواد
أكراد سوريا يحشدون ضد تركيا بعد “إعلان الحرب”
أبرز المواد
ما هو “الصوت” الوحيد الذي يجب الخوف منه على متن الطائرة؟
أبرز المواد
الهلال يبدأ الصفقات الشتوية بالتعاقد مع الإسباني سوريانو.. وبرشلونة يهنأ “الثنائي”
أبرز المواد
هذه هي المواضيع الأكثر بحثا على غوغل حول العالم في العام 2018
أبرز المواد
محمد صلاح يفوز بجائزة “بي بي سي” لأفضل لاعب إفريقي
أبرز المواد
“التجارة”: ضبط وحجز أكثر من 5 آلاف “مشغول ذهب” لا تحمل علامة المورد وإحالة المسؤولين عنها إلى النيابة العامة
أبرز المواد

قادة ميليشيا الانقلاب يجمعون الاموال الطائلة من انعدام الغاز المنزلي بصنعاء

قادة ميليشيا الانقلاب يجمعون الاموال الطائلة من انعدام الغاز المنزلي بصنعاء
http://almnatiq.net/?p=549046
المناطق - عدن

تشهد العاصمة صنعاء  منذ اسبوع  تزاحم واصطفاف المواطنين في طوابير طويلة وطويلة جدا عند محلات بيع اسطوانات الغاز وميليشيا الحوثي  الانقلابية  تصوب عليهم اسلحتهم  وتنهال عليهم بالضرب والشتم اذا بدا احد منهم التذمر من هذا الوضع او اتهم ميليشيا الحوثي بالمسؤولية  عن هذا الوضع المزرى الذي يعيشونه اثر انعدام مادة الغاز المنزلي  .
واوضحت المصادر في الداخل اليمني  أن أزمة الغاز التي تشهدها العاصمة صنعاء، هي الأقسى نتيجة الانعدام الكامل للغاز مما اجبر مطاعم العاصمة  لإغلاق أبوابها أمام الزبائن وان الوضع ناتج عن صراعات بين كبار قادة ميليشيا الانقلاب للكسب من وراء انعدام مادة الغاز .
كما دفعت الازمة أصحاب المخابز الى شراء كميات كبرى من الحطب لاستخدامها  كوقود وتزويد المواطنين برغيف الخبز.
وبينت تلك المصادر ان قادة ميليشيا الانقلاب الحوثية  خاصة المنتمية لسلالة زعيم التمرد عبدالملك الحوثي قامت باحتجاز الناقلات وتفرض عليها رسوم باهظة جدا تذهب لجيوبهم الخاصة قبل دخولها صنعاء او تقوم بسرقة وتفريغ تلك الناقلات في احواش خاصة بقادتهم يتم بعد ذلك ببيعها بمبالغ تصل الى اكثر من 14 الف ريال يمني لدبة الغاز الواحدة  .
وتأتي هذه الازمة  الخانقة لتظهر الوجه القبيح الكالح لهذه العصابة الاجرامية  التي تقوم باي شيء في سبيل الحصول على الاموال ونهب وسرقة المواطن اليمني وتكديس الملايين من الريالات في مجالس وبيوت قادتها السلالية .
وتقوم ميليشيا الحوثي الاجرامية الايرانية بابتكار الطرق المتعددة  بهدف استغلال تفاقم الأوضاع المعيشية في المحافظات غير المحررة  لتحقيق أكبر قدر من المكاسب المالية.
وقالت المصادر الاعلامية في الداخل اليمني أن  انعدام الغاز المنزلي هو  أحدث طرق ووسائل الحوثيين غير النمطية للإثراء غير المشروع  وتحقيق مكاسب للكثير من القيادات الحوثية خلال فترة زمنية قياسية.
وأكدت  المصادر أن هناك محطات  خاصة أُنشئت تعود ملكيتها لقيادات نافذة في جماعة الحوثي تحتكر بيع هذا النوع المفتقد من الخدمات الأساسية ومنها الغاز المنزل بأسعار خيالية  .
واوضحت المصادر في الداخل اليمني أن قادة ميليشيا الحوثي الاجرامية الايرانية ومنهم محمد عبدالسلام المتحدث باسم ميليشيا الانقلاب  يمتلك بمفرده شركتين لتسويق الوقود والمشتقات النفطية، فيما تمتلك قيادات أخرى شركات حديثة النشأة، ناشطة في مجالات النقل السياحي الداخلي والعقارات ومحطات خاصة؛ لبيع الوقود والغاز المنزلي وغيرها من المشاريع المماثلة كثيفة الدخل.
وبينت المصادر أن أزمة المشتقات النفطية التي تتكرر في المحافظات اليمنية، وبالأخص في صنعاء وعدن، دفعت الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي إلى التوجيه بتحرير سوق المشتقات النفطية، والسماح لجميع الشركات والأفراد في القطاع الخاص بالاستيراد مع تسريع إجراءات الإفساح في الموانئ، بحيث لا تتعدى فترة السماح 72 ساعة، وتوجيه الموانئ والجمارك بالعمل لفترتين يومياً”.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة