احدث الأخبار

الإمارات تستضيف مؤتمرا للمصالحة الأفغانية بمشاركة المملكة .. والنتائج إيجابية
أبرز المواد
نائب أمير الجوف : الميزانية تؤكد متانة الاقتصاد الوطني للمملكة
منطقة الجوف
أمير الجوف يؤكد أن ميزانية الخير تنسجم مع أهداف2030
منطقة الجوف
نائب أمير منطقة حائل يرفع التهنئة للقيادة بمناسبة صدور الميزانية
منطقة حائل
دراسة تحدد “الأسباب الحقيقية” لظهور الشيب
أبرز المواد
نائب أمير منطقة الرياض : الميزانية العامة للدولة تؤكد متانة الاقتصاد السعودي وقدرته على مواجهة التحديات واستشراف المستقبل
منطقة الرياض
مضيفة طيران سابقة تكشف عن حقائق مخيفة حول الرحلات الجوية
أبرز المواد
المجلس الوطني في الإمارات يؤكد تضامنه مع المملكة
أبرز المواد
فشل روسيا وإيران وتركيا في تشكيل اللجنة الدستورية السورية
أبرز المواد
برج خليفة يحتفي بفوز فريق العين “صورة”
أبرز المواد
أمير منطقة حائل يرفع التهنئة للقيادة بمناسبة صدور الميزانية
منطقة حائل
الأمير سلطان بن سلمان يفتتح معرض (التاريخ والثقافة الكورية.. رحلة آسرة إلى الحضارة الكورية)
أبرز المواد

“مجلة الفيصل” تفتح ملف الصراع العربي الإسرائيلي من جانب فكري.. وتحاور المفكر المغربي محمد سبيلا

“مجلة الفيصل” تفتح ملف الصراع العربي الإسرائيلي من جانب فكري.. وتحاور المفكر المغربي محمد سبيلا
http://almnatiq.net/?p=549152
المناطق - الرياض

صدر العدد الجديد من مجلة الفيصل، وتضمن باقة من المواضيع والمواد المتنوعة إلى جانب عدد من النصوص العربية والمترجمة. وكرس الملف للصراع العربي الاسرائيلي، الذي شارك فيه عدد من الكتاب والباحثين ومنهم: يحيى يخلف، غسان زقطان، زكريا محمد، أسامة العيسة، علي فخرو، محمد سيد رصاص، عبدالله الشايجي، حسن أوريد، أحمد المديني، نجيب الخنيزي، خالد زيادة، فريدة النقاش، منذر مصري، جمال الجلاصي، فريد أو سعدة ومدحت صفوان. ومن الأسئلة التي طرحها الملف على المشاركين: كيف يرى المثقفون العرب هذا الصراع؟ هل يوجد إمكان لتسوية عادلة؟ أيمكن الإذعان للواقعية السياسية ولموازين القوى أم الرفض والاستمرار في المقاومة؟ تحت الضغط الأميركي والدول الداعمة لإسرائيل هل لا مفر للدول العربية من التطبيع سواء في شكل علني أم مقنع؟

أما الحوار فكان مع المفكر المغربي محمد سبيلا، الذي دفعته البنيوية، كما يقول، إلى ملاحظة العوامل الخفية التي تحرك وعي الجماعات والنخب. سبيلا أوضح أننا نعيش اليوم مرحلة خسوف المثقف العضوي، مؤكدا أن الإرهابي المعاصر ليس غبيا. ومما قاله إننا نعيش ثورة تكنولوجية، وأنه في المستقبل ستفتح دكاكين لترميم الخلايا أو استبدال الأعضاء أو شراء مكملات أو قطع غيار العبقرية. ولفت إلى أن زعيم الحزب يتحول إلى مثابة مرشد، “وكأنه يريد أن يفرض الهيمنة على المنتمين للحزب لا على أساس أنهم أعضاء أحرار، بل على أساس أنهم مريدين وتابعين”.

وفي باب “دراسات” تطالعنا “الفيصل” بدراسة عن النسوية ما بعد الكولونيالية (ريتا فرج) ويكتب سعيد بنكراد عن رواية “النجدي” لطالب الرفاعي، ويقرأ حاتم الصكر تجربة حسب الشيخ جعفر. وفي “قضايا” يتوقف محمد برادة عند المخاطر المحدقة بعلم الاجتماع في فرنسا. وتضمن العدد مقالات لفتحي التريكي ومحمد خضير وأميمة الخليل وصلاح بوسريف. وأيضا نصوص لكل:علي الدميني ولؤي حمزة عباس وإبراهيم الحسين ولطف الصراري ويوسف القدرة وبرخيليو بينيرا(ترجمة عبدالله ناصر). في “ثقافات” يبحث علي عبد الأمير صالح في مكونات ابداع الكاتب الكوري الجنوبي هوانغ سوك يانغ، الذي يعد أقوى صوت روائي في آسيا اليوم. وفي مناسبة الذكرى 89 لولادة كارلوس فوينتس يكتب أحمد فرحات تفاصيل لقاء جمعه بصاحب “موت ارتميوكروز”. كما يترجم أحمد يماني موضوع عن حضور الشعر العربي في جيل 27 الاسباني. وترسم فوزية أبو خالد بروتريه بالكلمات للأديبة خيرية السقاف التي كرمها الملك سلمان بن عبد العزيز في المهرجان الوطني للتراث والثقافة(الجنادرية) في دورته الأخيرة. كما توقفت ميساء الخواجا عند كتابة المقالة لدى خيرية السقاف. وفي “مدن” يواصل محمد بنيس الكتابة عن المدن فيختار قرطبة هذه المرة. وتكتب لمياء باعشن عن الرسيل المجنح في زاوية “منطق الطير”. ويستمر فيصل دراج في نشر مقاطع من سيرته الذاتية. وفي “محاورة” يترجم اشرف القرقني محاورة بين هوركهايمر وأدورنو وغادامير عن نيتشه.  وفي “تراث” يكتب مسفر القحطاني عن موقف التراث الفقهي من الفن وسؤال القطعية. وفي “فوتوغرافيا” يترجم إلياس فركوح مادة عن الفوتوغرافي ميشا غوردن. وفي “مسرح” حوار مع المسرحي محمد العثيم (هدى الدغفق). وفي “سينما” يكتب أحمد ثامر عن يوتوبيات سينمائية مضادة: أفلام الخيال العلمي ونبوءات مستقبل البشر. وفي “ميديا” يتطرق حبيب عبدالله إلى الروائيين ووجودهم في العالم الافتراضي. وفي “كتب” قراءات لكتاب “العصيان” لفريدريك غروس (عبد الرحمن اكيدر) و”مستقبل الماركسية” لاندرو ليفن (محمد جازم) و”ذكرى شخص تظنه أنت” لعلي العمري (عبدالله السفر) و”جدار أزرق” لجمال القصاص (يسري عبدالله). المؤرخون الجدد والخيط الفاصل بين رؤية الدراما ودراما التاريخ وأين يكمن التزييف؟ موضوع “تحقيقات”.

وجاء كتاب “الفيصل” بعنوان “مداخل إلى الأدب الأمازيغي الحديث” لمبارك أباعزي، قدم له رشيد يحياوي.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة