احدث الأخبار

هذا ما قاله حمد المنيف عن لقب “حبيب العاطلين” الذي منحه له محبوه!
أبرز المواد
تفاصيل الوظائف في أمانة المنطقة الشرقية
أبرز المواد
“التعليم” ترفض نقل معلمة من “تثليث” لـ”بيشة” وزوجها يروي التفاصيل!
أبرز المواد
أنباء عن إصابة 6 مستوطنين بإطلاق نار في شرق رام الله
أبرز المواد
أمير الكويت يشيد بحكمة خادم الحرمين الشريفين في إدارة أعمال القمة الخليجية
أبرز المواد
حساب المواطن : بدء إيداع الدعم المخصص للدورة الـ “13”
أبرز المواد
خالد بن سلمان: المملكة ترحب بأي فرصة للسلام ونقل المصابين الحوثيين خير دليل
أبرز المواد
منقذ فتاة “الأربعين” يروي تفاصيل مثيرة عن الحادثة!
أبرز المواد
هذه أول جامعة في الشرق الاوسط تستحدث تخصص علم النفس السيبراني
أبرز المواد
هذه المنطقة الأعلى تسجيلًا لأحكام الخلع بالمملكة.. و8 مناطق لم تسجل أي حالات!
أبرز المواد
أوقاف الراجحي تحتفي بـ«160» شاباً وفتاة في حفل الزواج الجماعي
أبرز المواد
هطول أمطار رعدية بمعظم مناطق المملكة
أبرز المواد

“الاستثمار” و”التجارة البريطانية” تعززان العلاقة ببرنامج عمل تعاوني

“الاستثمار” و”التجارة البريطانية” تعززان العلاقة ببرنامج عمل تعاوني
http://almnatiq.net/?p=549595
المناطق - واس

أبرمت الهيئة العامة للاستثمار مع وزارة التجارة الدولية البريطانية، برنامج عمل تعاوني للتجارة والاستثمار، وذلك لتعزيز العلاقات الثنائية في مجالي التجارة والاستثمار بين البلدين.
ويؤكد برنامج العمل التعاوني، ممثلاً في كل من معالي محافظ الهيئة العامة للاستثمار المهندس إبراهيم بن عبد الرحمن العمر، وممثلة وزارة التجارة البريطانية انتونيا روميو، على تبادل المعلومات لتقديم الدعم المتبادل لصالح الشركات السعودية والبريطانية، بما يخدم ويعزز الاستثمار بين البلدين وفق القوانين والأنظمة، لتعزيز النمو الاقتصادي في البلدين ودعم الاستثمار الأجنبي المباشر.
ودعا البرنامج المشترك، المشاركين لبذل المزيد في تعزيز الشراكات التجارية والصناعية بين الشركات السعودية والبريطانية وتوفير معلومات تجارية واستثمارية للطرفين، بما في ذلك تحديد هوية الشركاء المحتملين، ودعم المشاركين الآخرين في تنظيم المعارض والبعثات التجارية في البلدين، من خلال تبادل المعلومات والترويج المشترك.
وتضمنت بنود البرنامج، إسداء المشورة بين الجانبين بشأن المنشورات التي تحكي عن بيئات الاستثمار، وسياساته، وأنظمته؛ وتعزيز تبادل المعلومات عن الأنشطة والخدمات الاستثمارية حيثما تكون متاحة، لتحديد مجالات التعاون المحتمل في القطاعات التي تقررها الدولتين بصورة مشتركة، إضافة إلى تزويد بعضهم البعض بمعلومات متاحة وذات صلة، خصوصاً في جانب المبادرات الجديدة التي من المتوقع أن تؤدي إلى زيادة الأعمال التجارية للشركات السعودية والبريطانية في السوق الأخرى.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة