احدث الأخبار

الربيعة : دول التحالف لديها اهتمام كبير في الجانب الإنساني وحريصة على الشعب اليمني بجميع فئاته ومناطقه ومحافظاته
أبرز المواد
10 عادات بسيطة تغير حياتك إلى الأفضل
أبرز المواد
المدير العام لتعليم الباحة: اليوم الوطني ذكرى خالدة لبطولات متفردة
منطقة الباحة
مدير جامعة الأمير سطام :اليوم الوطني يومٌ سطر فيه التاريخ ميلاد دولة عريقة الجذور
منطقة الرياض
العميد المنتشري يشيد بما شهدته المملكة من نهضة تنموية خلال 88 عاماً
منطقة الباحة
الفيصلي يتقدم للمركز السابع بفوزه على أحد
أبرز المواد
سرقة عملات رقمية بملايين الدولارات في اليابان
أبرز المواد
وكيل محافظ البدع يرفع التهنئة للقيادة الرشيدة بمناسبة اليوم الوطني 88
منطقة تبوك
الاتفاق يتقدم ثالثا بفوزه على الفيحاء بهاتريك غوانكا
أبرز المواد
ضربة لحزب الله.. البرازيل تعتقل أبرز ممولي الإرهاب
أبرز المواد
محافظ العارضة : ذكرة خالدة جمع فيه المؤسس كلمة البلاد تحت راية التوحيد
منطقة جازان
المستشار الأمني بإمارة منطقة جازان محمد الحجري يهنئ القيادة بذكرى اليوم الوطني
منطقة جازان

تعرف على أحد مسببات الأرق الرئيسية واضطرابات النوم

تعرف على أحد مسببات الأرق الرئيسية واضطرابات النوم
http://almnatiq.net/?p=550647
المناطق - وكالات

إن كنت تستيقظ طوال الليل من الأرق فإن دراسة حديثة كشفت عن أحد أسباب ذلك.

وفي دراسة أجرتها مؤسسة سليب هيلث عام 2017، وصلت إلى أن 4 من أصل كل 10، أو نحو 7.4 مليون شخص في أستراليا، يعانون من قلة النوم.

وأرجعت الدراسة أن الأطوال الموجية الزرقاء، المنبعثة من الأجهزة الإلكترونية، الجوالة وأجهزة الكومبيوتر والتلفزيون، هي السبب في تعزيز اليقظة، وبالتالي السهر والأرق، وذلك وفقا لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

ونقلت الصحيفة عن الطبيبة كارمن هارنغتون أنه عند النوم، يتم إرسال رسالة إلى الجزء الخلفي من الدماغ، ليبدأ بإنتاج هرمون النمو الذي يسمى الميلاتونين، ولا يمكن إنتاج هذا الهرمون في الضوء.

وشبهت هارنغتون هذا الهرمون بدراكولا مصاص الدماء، فهو ينتج في الظلام ويكره الضوء. وقدر التقرير الخسائر الناتجة عن الأرق في أستراليا نحو 66.3 مليار دولار.

ووفقا لتقرير جامعة هارفارد صدر العام الماضي، فإن هذا الضوء الأزرق يسبب اضطرابات في النوم، ويؤثر على طبيعة الجسم اليومية.

وأوضح الباحثون أن هذا الضوء يؤثر على الساعة البيولوجية للجسم، وعلى هرمون الميلاتونين، الذي من شأنه أن يساعد على النوم.

ويوضح الباحثون، أن إيقاع الجسم اليومي الطبيعي، هو الساعة البيولوجية للجسم، التي تنظم أنماط النوم والاستيقاظ، في حين ينتج الجسم هرموناً يدعى الميلاتونين.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة