احدث الأخبار

وزير الخارجية الأمريكي يوجه تهديدا قويا إلى إيران .. وهكذا أجاب على سؤال هل سيكون الرد عسكريا!
أبرز المواد
عناصر من “حزب الله” الإرهابي حاولوا إفساد احتفال بيروت باليوم الوطني للمملكة الـ88
أبرز المواد
مصارع يستفز منافسه الروسي المسلم بـ”كأس ويسكي” .. شاهد ردة فعل الأخير !
أبرز المواد
شاهد.. فتاة يمنية تقص شعرها لإثارة حمية القبائل بأن يثوروا في وجه الميليشيات الحوثية
أبرز المواد
موسوعة غينيس للأرقام القياسية تعلن مهرجان “ولي العهد” للهجن أكبر مهرجان لرياضة الهجن على مستوى العالم
أبرز المواد
تحذير جديد من “النيابة العامة”
أبرز المواد
الأرصاد: فرصة مهيأة لهطول الامطار الرعدية
أبرز المواد
المهندس الربيعة : يجب علينا جميعا في يوم الوطن أن نسعد بكل ما تحقق من نهضة تنموية شاملة لبلادنا الغالية
منطقة عسير
نائب أمير عسير: اليوم الوطني تاريخ مجيد وعلامة فارقة في حياة المملكة
منطقة عسير
معرض للفنون البصرية والتشكيلية احتفاءً باليوم الوطني 88
منطقة مكة المكرمة
رئيس النيابة العامة بالقصيم: اليوم الوطني عام متجدد بالعطاء
منطقة القصيم
للرجال والنساء.. جامعة أم القرى تعلن 100 وظيفة إدارية وفنية شاغرة
أبرز المواد

عيسى الصومالي .. أول من أدخل صناعة الصامولي محليا قبل نحو 60 عاما

عيسى الصومالي .. أول من أدخل صناعة الصامولي محليا قبل نحو 60 عاما
http://almnatiq.net/?p=551231
المناطق : سليمان الدخيل

الصامولي هو نوع من أنواع الخبز أخذ مسماه في السعودية من الخباز الأفريقي عيسى الصومالي الذي أدخل طريقة عجنها إلى الأراضي السعودية قبل نحو ٦٠ عاماً، مصمماً إياها على الشكل الحالي في مخبزه القديم في حي العمارية (جنوب جدة) الذي كانت تعمل فيه مجموعة من الخبازين الصوماليين.

وكان المخبز نفسه يدعى «مخبز الصومالي»، وانمحى أثر المخبز، ليبقى مسماه وشكل عجينته الغريبة آنذاك عالقين في شفاه  السعوديين، ليصبح وجبة رئيسة لإفطارهم كل صباح.

ويقال أن صامولي كلمة جديدة نوعاً ما وتعني نوعاً من الخبز . وقيل في وصفه إنه نوع من الخبز اسطواني الشكل يشبه الرغيف الفرنسي لكنه بطول الشبر أو يزيد قليلا أو ينقص، ويسمى في العراق و الكويت (صمّون).

وقد يكون أصل كلمة صامولي إيطالياً نسبة إلى نوع الخبز الإيطالي Semolina الذي يعتبر طحينه أقوى أنواع طحين البر في إيطاليا. وله لون ذهبي ، ويقال أن الكلمة من أصل يوناني .

كما لم يطرأ في ذهن عيسى الصومالي أن الماء والدقيق الذي صنعه منذُ ذاك الحين سيكون رمزاً وموسماً حينما يدق ناقوس بدء الدراسة لأكثر من ٦ ملايين طالب وطالبة في السعودية، وتتناقص إنتاجية الصامولي في مواسم الإجازات.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة