احدث الأخبار

المملكة تواصل مشروع دعم المرأة وجعلها شريك حقيقي في بناء المجتمع
أبرز المواد
جامعة تبوك تبدأ غداً باستقبال طلبات الراغبين والراغبات بالالتحاق بالعام الدراسي القادم
منطقة تبوك
المملكة تدين وتستنكر التفجير الذي استهدف تجمعًا جماهيريًا لرئيس الوزراء الإثيوبي في العاصمة أديس أبابا
أبرز المواد
كأس العالم 2018 : المكسيك تتغلب على كوريا الجنوبية بهدفين مقابل هدف
أبرز المواد
وزارة التعليم تدعو (4855) متقدمة للوظائف التعليمية للمطابقة اعتباراً من الإثنين القادم
أبرز المواد
بمساعداتها المليارية.. السعودية مملكة الإنسانية
أبرز المواد
بعد ساعات.. النساء على موعد مع قيادة السيارات.. ونصائح لتجنب المحظور
أبرز المواد
“وعد” تطالب النساء بعدم التبرج أثناء القيادة.. وناشطات: طبقي النصيحة على نفسك
أبرز المواد
وكيل إمارة منطقة الرياض: المملكة انفتحت على آفاق أوسع لصناعة مستقبل مزدهر
أبرز المواد
ابن شويمي يرفع التهنئة للقيادة بمناسبة مرور عام على تولي سمو الأمير محمد بن سلمان ولاية العهد
أبرز المواد
أمير الباحة يرعى حفل تدشين فعاليات صيف المنطقة “الباحة أجمل 39”
أبرز المواد
الشيخ المنيع: سوق عكاظ معلم تاريخي ورسالة لإبراز حضارات الوطن
أبرز المواد

عيسى الصومالي .. أول من أدخل صناعة الصامولي محليا قبل نحو 60 عاما

عيسى الصومالي .. أول من أدخل صناعة الصامولي محليا قبل نحو 60 عاما
http://almnatiq.net/?p=551231
المناطق : سليمان الدخيل

الصامولي هو نوع من أنواع الخبز أخذ مسماه في السعودية من الخباز الأفريقي عيسى الصومالي الذي أدخل طريقة عجنها إلى الأراضي السعودية قبل نحو ٦٠ عاماً، مصمماً إياها على الشكل الحالي في مخبزه القديم في حي العمارية (جنوب جدة) الذي كانت تعمل فيه مجموعة من الخبازين الصوماليين.

وكان المخبز نفسه يدعى «مخبز الصومالي»، وانمحى أثر المخبز، ليبقى مسماه وشكل عجينته الغريبة آنذاك عالقين في شفاه  السعوديين، ليصبح وجبة رئيسة لإفطارهم كل صباح.

ويقال أن صامولي كلمة جديدة نوعاً ما وتعني نوعاً من الخبز . وقيل في وصفه إنه نوع من الخبز اسطواني الشكل يشبه الرغيف الفرنسي لكنه بطول الشبر أو يزيد قليلا أو ينقص، ويسمى في العراق و الكويت (صمّون).

وقد يكون أصل كلمة صامولي إيطالياً نسبة إلى نوع الخبز الإيطالي Semolina الذي يعتبر طحينه أقوى أنواع طحين البر في إيطاليا. وله لون ذهبي ، ويقال أن الكلمة من أصل يوناني .

كما لم يطرأ في ذهن عيسى الصومالي أن الماء والدقيق الذي صنعه منذُ ذاك الحين سيكون رمزاً وموسماً حينما يدق ناقوس بدء الدراسة لأكثر من ٦ ملايين طالب وطالبة في السعودية، وتتناقص إنتاجية الصامولي في مواسم الإجازات.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة