احدث الأخبار

المرأة بين النسوية والتمكين محاضرة في الصالون النسائي بأدبي جدة
منطقة مكة المكرمة
في 24 ساعة.. 35 خرقا حوثيا لوقف إطلاق النار بالحديدة
أبرز المواد
خبراء الأرصاد الجوية يحذرون من فيضانات تاريخية في جنوب الولايات المتحدة
أبرز المواد
من أجل سلامتهم.. سيارة جديدة تعصي أوامر السائقين
أبرز المواد
وزير الداخلية يعزي عائلة الفرهود بوفاة والدتهم
منطقة الجوف
الاتحاد الأوروبي يرفض دعوة ترامب للاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان
أبرز المواد
البيانات الأميركية تهبط بالذهب وتصعد بالدولار
أبرز المواد
أبو الغيط: إعلان ترامب بشأن الجولان غير شرعي ونقف بالكامل مع حق سوريا في أرضها المحتلة
أبرز المواد
محافظ بيش يقف على احتياجات عدد من قرى بيش
منطقة جازان
“قياس” يحصل على شهادة الآيزو لإدارة أمن المعلومات
أبرز المواد
الداخلية العراقية: ارتفاع عدد ضحايا غرق عبارة نهر دجلة إلى 100 قتيل
أبرز المواد
‏د.العنزي: مشاريع الرياض الكبرى ستساهم بخلق مجتمع صحي
منطقة الرياض

«هيئة السياحة» تنظم برنامجاً تدريبياً لمفتشي المخالفات في نظام الآثار والمتاحف والتراث العمراني

«هيئة السياحة» تنظم برنامجاً تدريبياً لمفتشي المخالفات في نظام الآثار والمتاحف والتراث العمراني
http://almnatiq.net/?p=551413
المناطق - الرياض

تنظم الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني خلال الفترة 16-21/6/1439، برنامجاً تدريبياً لمفتشي ضبط المخالفات وتطبيق الغرامات المنصوص عليها في نظام الآثار والمتاحف والتراث العمراني.

واوضح الدكتور نايف بن علي القنور، مدير عام التسجيل وحماية الآثار رئيس لجنة النظر في ضبط المخالفات وتطبيق العقوبات في الهيئة، أن هذا البرنامج يأتي تفعيلاً للمادة 90 من نظام الآثار والمتاحف والتراث العمراني ولوائحه التنفيذية، مشيراً الى أنه سيتم شرح تلك المواد وطريقة ضبط المخالفات واكمال الاجراءات النظامية للمتدربين بقيادة متخصص في القانون.

وأكد الدكتور القنور، أن الهيئة وبمتابعة واشراف مباشر من صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، أنهت جميع الترتيبات اللازمة لعقد هذا البرنامج، مضيفاً أن الادارة العامة للتسجيل وحماية الآثار وبالتعاون مع الادارة العامة للشؤن القانونية ووحدة التطوير الاداري بالهيئة، قامت بأعداد دليل السياسات والاجراءات ومحاضر ضبط المخالفات، لتكون في متناول مفتشي الضبط لاستخدامها في عملهم، وبالتالي تطبيقها على أرض الواقع.

ونوه الدكتور القنور، أنه في السنوات القليلة الماضية لوحظ زيادة في وعي المواطنين والمقيمين تجاه التراث الحضاري الوطني، الأمر الذي قلل نسب التعدي على الآثار والمواقع الأثرية، وهذا ليس بغريب على أبناء هذا الوطن الذي يعي أهمية تراثه الوطني والمحافظة عليه.

يذكر أن التعديلات الأخيرة التي أجريت على نظام الآثار والمتاحف والتراث العمراني، ضاعفت العقوبات لمخالفي النظام، وذلك في حال العودة لارتكاب أي من المخالفات المنصوص عليها في النظام خلال ثلاث سنوات من تاريخ صدور حكم أو قرار نهائي واجب النفاذ في حقه.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة