احدث الأخبار

تنبيه عاجل هطول أمطار رعدية على محافظتي الطائف وميسان
أبرز المواد
مفاوضات بين الاتحاد الأفريقي وروسيا والصين على لقاحات كورونا
أبرز المواد
ارتفاع أسعار الذهب في السعودية اليوم الخميس.. وعيار 21 عند 190.63 ريال
أبرز المواد
“الصحة” توضح خطورة مشروبات الطاقة.. والأضرار التي تسببها للجسم
أبرز المواد
ليفربول يسقط في عقر داره أمام أتالانتا بدوري الأبطال
أبرز المواد
مصادر دبلوماسية أوروبية رفيعة: عودة واشنطن إلى الاتفاق النووي لن تحدث حتى بعد الانتخابات في إيران
أبرز المواد
بالأرقام.. اقتصاد قطر يقترب من الانكماش في 2020
أبرز المواد
باريس: نتعرض لحملة نميمة وشركاؤنا رفضوا تصرف تركيا
أبرز المواد
«غرينفيلد» من أصول أفريقية.. تتسلم سلاح الفيتو
أبرز المواد
نائب وزير الدفاع يبحث مع الرئيس اليمني خطوات تنفيذ اتفاق الرياض
أبرز المواد
“الليث” تتأهب بفرق للطوارئ وعشرات المعدات والعمال للحالة المطرية
أبرز المواد
حالة الطقس: حالة مطرية في 9 مناطق بالمملكة
أبرز المواد

وزير البترول: النفط سيحتفظ بمكانته الرائدة.. وستظل المملكة أكبر مورِّديه

http://almnatiq.net/?p=56101

المناطق – واس:

قال وزير البترول والثروة المعدنية المهندس علي بن إبراهيم النعيمي، أن الطلب الآسيوي على النفط سيظل قويًا.

وأضاف النعيمي أن السعودية على استعداد لتلبية جميع الاحتياجات، ومع تزايد أعداد السكان في قارة آسيا ونمو الطبقة الوسطى، سيزيد الطلب على الطاقة، وسيتم تلبية ذلك الطلب من خلال مجموعة متنامية من الإمدادات.

وبين في كلمة ألقاها اليوم في منتدى الطاقة في العاصمة الصينية بكين تحت عنوان “قوة الشراكة” أن صادرات أرامكو إلى الصين ارتفعت خلال 20 عاما من 20 ألف برميل إلى مليون برميل يوميا.

وقال إن النفط سيحتفظ بمكانته الرائدة وستظل المملكة أكبر مورِّديه، كما أنه في الوقت الحالي وخلال المستقبل المنظور سيظل أهم مصدر طاقة للعالم.

وأشار إلى أن السعودية ستسعى لتنويع مصادر الطاقة لتشمل الطاقة الشمسية خلال السنوات القادمة.

وحول تراجع الأسعار قال “النعيمي” إن الإمدادات كانت تنمو بسرعة، بينما كان نمو الطلب يتباطأ، بل وينخفض في أوروبا، وأثرت كميات النفط الإضافية هذه على السوق عمومًا، وحدث الانهيار المحتم في سعر النفط، ليهبط خلال النصف الثاني 2014 وأوائل 2015 بأكثر من 60 %، وقد شهدنا انخفاضات مثل هذه قبل ذلك، فالنفط سلعة وجميع السلع تشهد تقلبات دورية، مشيرا إلى اعتقاده أن انخفاض أسعار النفط هو أمر جيد للدول النامية في آسيا.

وأشار إلى أن هذا الانخفاض السعري السريع شكل تحديًا صعبًا للعديد من المنتجين، وأن السعودية رغم أنها تعتمد على إيرادات النفط، إلا أن الموقف فيها لم يتغير بصورة بالغة الأثر، لأنها داومت خلال فترة ارتفاع الأسعار على ادخار الإيرادات واستثمارها بحكمة، وعبر عن ذلك بقوله: “قمنا بتركيب السقف، فيما كانت الشمس لا تزال مشرقة”.

وقال: الأمر المهم للمملكة هو وجود سعر عادل للمنتجين والمستهلكين والصناعة على حد سواء، والمهم لها أيضًا الاستقرار.

وتناول الوزير الشراكة التي تجمع بين السعودية والصين في 3 مسائل مهمة ترتبط بالطاقة، وهي: دور المملكة بوصفها مورِّدًا عالميًا مهمًّا والصورة المستقبلية للطلب في الصين وآسيا، والانخفاض الأخير في سعر النفط وما يترتب عليه من تبعات، والمسألة الثالثة مجالات الشراكة المحتملة بين المملكة والصين في المستقبل”.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة